الهلال والمريخ … الانتقال بين الغريمين.. الخيانة في زمن الاحتراف..!

136 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 14 ماي 2016 - 5:03 مساءً
الهلال والمريخ  … الانتقال بين الغريمين.. الخيانة في زمن الاحتراف..!

نجوم كبار يصنعوا الحدث بتغيير الألوان

الانتقال بين الغريمين.. الخيانة في زمن الاحتراف..!

“شيبوب” يشعل النيران بين العرضة شمال والعرضة جنوب

“المدينة” يوقع في منزل “الكاردينال” ويهرب الى “مريخ جمال”

“البرنس” ظلمته الأيام فأدار ظهره ونسي الغرام.. و”طمبل” اختار المليار

التوأم المصري.. بين القلعتين الحمراء والبيضاء

فيغو.. استقبال برؤوس الخنازير .. حريق قميص تيفيز .. أديبايور يثير حنق الآرسنال ..  رونالدو “ظاهرة” في الخيانة

تقرير: مهند ضمرة

“شيبوب” يشعل النيران بين العرضة شمال والعرضة جنوب

يمتلك كبار النجوم حول العالم دون غيرهم، المقدرة على صناعة الحدث من خلال التنقل بين الأندية، خاصة اذا ما كان هذا الانتقال بين الغريمين، لأن في ذلك اثارة لعواطف المناصرين ومادة دسمة لوسائل الاعلام، للدرجة التي يوصف معها كل لاعب يقدم على هذه الخطوة بـ”الخائن”، على الرغم من أننا نعيش حالياً زمن الإحتراف الذي يبحث فيه كل لاعب كرة قدم عن المجد، البطولات والمال، ولعل الحدث في سوق انتقالات مايو التكميلية الحالية، التي يعيش الاتحاد السوداني لكرة القدم على ايقاعها يصنعه الدولي شرف شيبوب، متوسط الميدان الذي بدا اجراءات تعاقده مع الهلال، قادما من شبيبة القيروان التونسي، بامضائه على خطاب ابداء الرغبة توطئة لطلب شهادة النقل الدولية الخاصة باللاعب من الاتحاد التونسي، لاتمام الصفقة في مكاتب الاتحاد السوداني، واستقر شرف شيبوب، في الديار الزرقاء بعد فصول من الاثارة والتشويق والمطاردات بين العرضة شمال وجنوب، وفي الوقت الذي أغلق فيه الهلال صفقة اللاعب الضجة، فأن المريخ يتمسك بـ”القشة” التي قد تنقّذه من الغرق وهو يشير الى ثغرة الطرف الثالث، ويعلن صراحة رغبته في الصعود بهذه القضية الى ردهات الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، رغم تأكيدات “الافكاتو” عماد الطيب، على قانونية تعاقد الهلال مع اللاعب، بداية من الاتفاق مع ادارة الفريق التونسي ومع اللاعب، واصطحابه لمكاتب الاتحاد السوداني، ليبدي الرغبة في اللعب للهلال، وشددّ العمدة، على ان ناديه اتبع كافة المراحل التي يطلبها الاتحاد العام لتسجيل المحترفين وان شيبوب مكتمل الأهلية تماماً للعب في الهلال.. وتأتي هذه التفاصيل لتؤكد على ان التحاق متوسط الميدان الدولي شرف شيبوب، بصفوف الهلال لا يعدو كونه مجرد الحصول على خدمات موهبة حقيقية، أنما تمتد تأثيرات الصفقة وانعكاساتها للتجاوز الشق الفني وحدود المستطيل الاخضر، وفق ابعاد ادارية وجماهيرية لتغيير القمصان من “الاحمر” الى “الازرق” تحديدا.

هيثم مصطفى.. أسوأ نهاية لأجمل 17 سنة

كتب البرنس هيثم مصطفى، أسوأ نهاية لأجمل سبعة عشر عاماً ملؤها الفرح والعشق قضاها داخل الديار الزرقاء عند توقيعه خلال ليلة الخميس في كشوفات الغريم التقليدي، وجاء وقع تحول العميد من شمال العرضة لجنوبها مؤلماً وقاسياً على الأحباء والمناصرين الهلاليين الذين تغنوا بأسم محبوبهم وملهمهم على مدار سنوات طوال، المشهد في شارع البلدية كان مؤثراً حيث لم تحتمل الجماهير الهلالية الصدمة وهي تشاهد بعين الحسرة والأسف سيدا متوشحاً باللونين الأحمر والأصفر حيث سقط بعضهم مغشياً عليه فيما ذرف البعض الآخر الدمع السخين، صحيح أن البرنس قد غادر الديار الزرقاء مجبراً بعد أن جارت عليه الأيام وتم شطبه مثله وأي لاعب دون مراعاة لسبعة عشر عاماً بذل خلالها اللاعب الدم والعرق لخدمة القمصان الزرقاء، لكن البرنس دفع ثمن إنتقاله للوصيف باهظاً لأن إثبات الذات والحصول على بعض الأموال وغيرها من الأسباب التي دفعته للخطوة لا يمكن تقارن بعناصر آخرى أهمها محبة الناس والجماهير، هذه المحبة لا يمكن ان تتأتى الا باحترام اللاعب لجمهوره وللنادي الذي صنع تاريخه، وهذا ما دفع اللاعب الى العودة لديار الهلال بخطاب إعتذار، استحق معه العفو من مجلس اشرف الكاردينال، الذي اتاح امامه سانحة خدمة القمصان الزرقاء من جديد ولكن من المنطقة الفنية وليس فوق المعشب.

طمبل.. الركض وراء المال

تعامل الاهلة مع رحيل هيثم طمبل، موهوب الازرق وهدافه الى جنوب افريقيا، على انه خطوة للامام في مسيرة احترافية للاعب يستحق المُضي قُدما في مشواره مع اللعبة الشعبية الاولى، وان احتراف طمبل، في اورلاندو امر يحسب لمصلحة الهلال ويؤكد على النادي يستند على الزاد البشري، الذي يجعله محل اهتمام الاندية الخارجية، لكن وبعد مشوار قصير ومسيرة عادية للاعب رفقة “القراصنة”، شعر الأهلة بطعم الغدر وطمبل، يقرر العودة للسودان لكن من أجل الغريم التقليدي المريخ، سيما وانه لم يستطع مقاومة صفقة كانت قياسية في وقتها وجمال الوالي، يعرض عليه “مليار” نظير وضع “النجمة” على صدره بدلا عن الهلال.

المدينة.. خيانة الجماهير والعقود

اثار تعاقد بكري المدينة، مع المريخ ردود افعال غاضبة في ديار الهلال، على مختلف المستويات اداريا وجماهيريا واعلاميا، ولم يصب الاهلة بمختلف مكوناتهم جام غضبهم على بكري المدينة، بسبب اختياره الانتقال للمريخ على حساب الغريم التقليدي فحسب، لكن جاء الغضب العارم بسبب الخطوة التي اقدم عليها المهاجم الدولي، وهو يوقّع على عقد مع نادي الهلال من داخل منزل اشرف الكاردينال، رئيس النادي بضاحية “قاردن سيتي” بل ويتسلّم مقدم العقد، قبل ان يفاجيء الجميع بالتوقيع في كشوفات الاحمر بعد حصوله على عرض ضخم من جمال الوالي، رئيس مجلس ادارة نادي المريخ وقتذاك، وهو ما دفع الهلال الى الاتجاه بالقضية صوب محكمة التحكيم الرياضي بـ”لوزان”، قبل ان يستلسم للواقع في نهاية الامر، ويتعامل مع الصفقة على ان النادي خسر لاعب لا يستحق ملاحقاته على اعلى المستويات، وان في ذلك اهدار لجهود واموال النادي بحسب ما جاء في “بيان” اغلاق ملف بكري المدينة.

التوأم المصري.. بين القلعتين الحمراء والبيضاء

صال حسام وإبراهيم حسن مع القلعة الحمراء وأحرزا العديد من البطولات المختلفة من دوري وكأس وسوبر وإفريقيا وغيرها من البطولات التي تتلألأ كؤوسها في دولاب بطولات النادي الأهلي ، إلا أن القلعة الحمراء قررت الاستغناء عن أشهر توأم كروي في تاريخ قارة إفريقيا، لكن الصدام بينهما وبين مدير الكرة في الأهلي الكابتن ثابت البطل – رحمه الله – عجل برحيلهما من النادي ولم يصدق وقتها الجميع أن حسام وإبراهيم اللذين قضيا عمرهما كله تقريبا بين جدران النادي الأهلي ممكن أن يغادراه بهذه البساطة وتوقع كثيرون أن يقرر التوأم اعتزال كرة القدم اكتفاء بما قدماه مع الأهلي ومنتخب مصر، إلا أنهما وبإصرارهما المعهود قررا أن يستكملا مشوارهما الكروي خارج الأهلي بعد أن فشلت جميع المحاولات في إقناعهما بإعلان الاعتزال وتعيينهما في قطاع الناشئين في الأهلي، وفي العام 2000 انتقل التوأم حسام وابراهيم حسن إلى نادي الزمالك – الغريم التقليدي للأهلي – في صفقة لم يتوقع أحد أن تحدث.. وبقدوم التوأم إلى الزمالك عاد الفريق للزمن الجميل وعادت البطولات إلى ميت عقبة بعد أن خاصمته لفترة طويلة، ولعب التوأم في الزمالك 4 مواسم بداية من العام 2000 حتى العام 2004 ساهما خلالها في إحراز لقب الدوري العام 3 مرات 2001 – 2002 – 2004 ولقب كأس مصر العام 2002 ولقب دوري الأبطال الأفريقي العام 2002 ولقب السوبر الأفريقي العام 2003 ولقب السوبر المصري 3 مرات ولقب السوبر المصري – السعودي مرة واحدة ولقب وحيد لكأس الأندية.

فيغو.. استقبال برؤوس الخنازير

انضم لويس فيغـو، أسطورة البرتغال في سن الثالثة والعشرين إلى العملاق الكتالوني برشلونة  وتحديدا عام 1995 بعد أن وقع صفقة قدّرت بـ1,9 مليون دولار، وذلك بعد أن أعجب به مدرب برشلونة في ذلك الوقت الهولندي  يوهان كرويف، الذي أصر على ضمه للفريق، حيث رأى فيه اللاعب ذا المهارة العالية والنجم الكبير الذي سيكون له مستقبل كروي كبير في الفريق، حصد النجم البرتغالي عديد الألقاب والتتويجات خلال الخمس سنوات التي قضاها في صفوف البارسا من موسم 1995 إلى 2000، حيث حقق المجد العظيم له ولناديه بتتويجه ببطولتي الدوري والكأس مرتين، أما على المستوى الأوروبي فقد شهد تتويجه بأول ألقابه القارية عندما قاد النادي الكتالوني لإحراز كأس الاتحاد الأوروبي  في موسم 1996-1997، أضاف إليها كأس السوبر الأوروبية في مناسبة واحدة وفي ذات الموسم، لكن وفي صيف عام 2000 وبالتحديد في شهر أوت، أقيمت انتخابات في ريال مدريد حول رئاسة النادي الملكي، لينتخب فلورنتينو بيريز على رأس النادي والذي وعد الجماهير  بجلب اللاعب البرتغالي لويس فيغـو للعب في الريال، ليفوز بيريز بطبيعة الحال بنسبة كبيرة 91%، ودفع قيمة كسر عقد فيغو والمقدرة بـستين مليـون دولار لتكون أكبر صفقة في عالم كرة القدم آنذاك، وينتقل فيـغو للنادي الملكي وسط فرح جماهير هذا الأخير، وحزن وغضب في كتالونيا، وتحوّل النجم من بطل إلى خائن لدى الجماهير الكتالونيّة، حيث تعرض فيغو لانتقادات كبيرة من مشجعي نادي برشلونة في ذلك الوقت، حيث استقبلته جماهير برشلونة بشكل عنيف واعتبرته خائنا في أولى مباراة له في “الكامب نو” إلى أن وصل الأمر بإلقاء رأس خنزير على أرضية الملعب في عام 2000 خلال لقاء الكلاسيكو فضلا عن إهانات متكررة وإشارات نابية في كل مرة يلمس فيها النجم البرتغالي الكرة.

حريق قميص تيفيز

أحرقت جماهير مانشستر يونايتد قميص مهاجم الفريق كارلوس تيفيز بعد انتقاله للغريم مانشستر سيتي، ورفعت لافتات تهكم ضد المهاجم الأرجنتيني عندما تواجد في ملعب الأولد ترافورد، وبدأت قصة الإنتقال عندما أصبح تيفيز أسير دكة البدلاء بعد وصول المهاجم البلغاري ديميتار بيرباتوف، وقد تأثر بجلوسه على الدكة ليكتفي فقط بتسجيل 15 هدفًا منها 5 أهداف فقط في الدوري الإنجليزي، 6 أهداف في كأس الرابطة الإنجليزية ، هدفين في دوري أبطال أوروبا ومثلهما في كأس إنجلترا، حاول مانشستر يونايتد إقناعه بالبقاء و التوقيع على عقد يمتد لخمس سنوات، لكنه فضَّل الرحيل إلى مانشستر سيتي ، ليُصبح أول لاعب ينتقل مباشرة بين كلا ناديي مدينة مانشستر منذ انتقال تيرِّي كوك من اليونايتد إلى السيتي في عام 1999.. فيما تحول القائد السابق للأرسنال روبين فان بيرسي من معشوق جماهير الغنرز إلى أكثر لاعب مكروه بعد انتقاله لمانشستر يونايتد – أحد أكبر المنافسين للأرسنال.

أديبايور يثير حنق الآرسنال

انطلق اللاعب التوغولي أديبايور بعد تسجيله هدفا بقمصان المان سيتي بطول الملعب احتفالا بالهدف أمام مشجعي فريقه السابق أرسنال مما دفعهم إلى ردود فعل غاضبة، حيث ألقوا عليه الصواريخ النارية التي وصلت إلى مقعد مراقب المباراة فأصيب المراقب في رأسه ونقل إلى المستشفى لتلقي العلاج، وقبلها خلال ذات المواجهة المثيرة داس أديبايور على رأس فان بيرسي في وقت سابق من المباراة ليصيبه بجرح في وجهه، ووصف فان بيرسي تصرفات أديبايور على موقع نادي آرسنال على الإنترنت وقتها بأنها “غبية وحقودة”، فيما حقق الإتحاد الإنجليزي للكرة في وقائع احتفال التوجولي إيمانويل أديبايور مهاجم السيتي بالهدف الذي سجله في شباك فريقه السابق آرسنال خلال مباراة الفريقين في الدوري الإنجليزي التي انتهت بفوز مانشستر ستي 4/2، وأظهر أديبايور عدائية واضحة تجاه الأرسنال وجماهيره بعد تحوله لمانشيستر سيتي.

أشلي كول.. التقاط العملات

إرتبط أسم الظهير الأيسر، الإنجليزي الدولي أشلي كول بنادي الأرسنال حيث رعاه النادي من درجة الناشئين الى ان اصبح افضل ظهير انجليزي على الإطلاق..  لكن أشلي وضع التاريخ الذي صنعه رفقة المدفعجية وراء ظهره، وبدون مقدمات دخل في تفاوض مع مسؤولي تشيلسي بطريقة غير قانونية، وذهب لأبعد من ذلك ووقع على عقد مع البلوز بفارق خمسة ألف باوند فقط زيادة على راتبه الشهري ليأكد بأن إنتقاله للغريم التقليدي كان بسبب المال فقط في ظل ظرف إقتصادي طاحن كان يمر به الأرسنال بعد شروعه في تشييد ملعب جديد والإنتقال من ملعبه التاريخي “هايبرد”.. وعمد أنصار أرسنال على إستفزاز كول مع أول زيارة لفريقه القديم حيث كانوا يلقون عليه العملات النقدية بمجرد إقترابه من خط التماس وقتها كشفت عدسات الكاميرات الحالة السيئة التي عاشها اللاعب وإنعكست على ملامح وجهه ليشاهدها العالم بأثره.

رونالدو.. “ظاهرة” في الخيانة

الظاهرة العالمية رونالدو، يعتبر من الابرز في عالم الخيانة الرياضية، حيث لعب في صفوف برشلونة وريال مدريد في اسبانيا.. وخان النيراتزوي انتر بانضمامه للبيغ ميلان.. وظهر اسطورة الكرة العالمية بأفضل مستوياته خلال الفترة التي قضاها رفقة النيراتزوري من 1997 الى 2002، وبعد انضمامه للفريق الملكي ريال مدريد، عاد رونالدو الى الكالتشيو ولكن مرتديا قميص ميلان 2007 ليلعب موسمين مع الفريق، غادر على اثرهما الى البرزايل ليعتزل الكرة هناك.

السلطان زلاتان.. خيانة عظمى

ان تلعب للغريمين الميلان والانتر، فأن الامر يعد خيانة في عرف الكرة الايطالية، لكن الخيانة العظمى، هي ان تلعب في ايطاليا لاندية يوفنتوس وانتر ميلان واي سي ميلان، وهذا ما اقدم عليه المهاجم السويدي العملاق.. واستمرت فصول الخيانة بين قطبي ميلانو مع النجم زلاتان، الذي تألق في الانتر خلال الفترة من 2006 الى 2009، وسجّل خلالها 66 هدفا في 116 مباراة خاضها مع الفريق قبل ان يرحل الى صفوف نادي برشلونة لموسم واحد قبل العودة الى الغريم الازلي ميلان.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.