الوالي الغالي … قطرة حزن.. دمعة ألم.. ولوحة لم تكتمل

296 views مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 16 ماي 2016 - 12:33 مساءً
الوالي الغالي … قطرة حزن.. دمعة ألم.. ولوحة لم تكتمل

الذكرى الخامسة عشر لرحيله

الوالي الغالي

قطرة حزن.. دمعة ألم.. ولوحة لم تكتمل

كان حزمة ضوء في عتمة ليل الكرة السودانية، عاش محباً للهلال ومات من فرط عشقه للأزرق الدفاق

6 مواسم مع الهلال سطر خلالها تاريخاً من المتعة والابداع وفواصل من الفن الكروي الاصيل

شارك مع الهلال في كأس الكؤوس الافريقية 1994م والاندية الابطال 1999 وتألق في بطولات الاندية العربية بالرياض 1995 والقاهرة 96/1999م

أروع اهدافه في جبل المكبر الفلسطيني واغلاها في الهلال السعودي واحلاها ثلاثيته في المريخ واجملها ثنائيته في الترجي التونسي

اعداد : المعتصم اوشي

أواه

يا حزناً عجم الراحل المخبوء

بين ضلوعنا وهجا وحب وابتداء

الحزن ليس مدامعاً تمهي اذا عز اللقاء

الحزن في الاعماق حزن ثم جرح ثم نزف وانتهاء

والحزن في موت الفجيعة لا يفرق بين لون وانتماء

سعدية

تمر بنا اليوم الاحد الموافق 15 مايو 2016 الذكرى الخامسة عشر لرحيل نجم الهلال الغزال الاسمر والي الدين محمد عبد الله الوالي الغالي الذي عاش محمولاً على الاعناق ومات محمولاً على الاعناق.

ففي مثل هذا اليوم قبل 15 عاماً رفرفت روحه الطاهرة البريئة الى بارئها بسكتة قلبية نتيجة لمضاعفات التخدير عند الثانية عشر من ظهر الثلاثاء 15/5/2001م بمستشفى مركز القلب باركويت الخرطوم بعد العملية الجراحية التي اجريت له لفك المسطرة التي وضعت بساقه نتيجة للكسر الذي تعرض له والي الدين محمد عبد الله محبوب الملايين قطرة الحزن.. دمعة الالم واللوحة التي لم تكتمل.. والي الدين احبته جماهير الهلال بصفة خاصة ومعشر الرياضيين بصفة عامة على مختلف الوانهم الرياضية وانتماءاتهم النوعية.. أحبته جماهير الهلال كما لم تحب اي لاعبا سواه كان مميزاً وهدافاً لا يشق له غبار وكان يمتاز بالاخلاق الحميدة الفاضلة والادب الجم وكان الانشودة العذبة في شفاه محبيه الذين كان يسعدهم بادائه الراقي وباهدافه الرائعة وتابلوهاته المميزة وكان حزمة ضوء في عتمة ليل الكرة السودانية وكان لحنا ونغما ينساب على افواه معجبيه وعشق فنه، كان رقيقاً شفيفاً، حساساً تكسو وجهه مسحة حزن دفين ربما كان احساسه بسرعة الرحيل عن هذه الفانية ورغم بنيته النحيلة الا انه كان يمتاز بذكاء كروي خارق وحرفنة وفن يتغلب به على تكوينه الجسماني.

كان والي الدين امتدادا لجيل عباقرة الكرة وصفوة العصر الذهبي فكان يتمتع بعبقرية جكسا الاسطورة وسرعة ودهاء قاقارين، وحرفنة ومكر الدحيش، وفن وذكاء كسلا.

كان (ضله الميت) داخل خط الـ18 اخطر ما يميزه فكان يباغت المدافعين ويشل تفكيرهم ويبدد تركيزهم فور استلامه للكرة فيفعل بهم ما يشاء.

تعلق بالرقم 9 وتفاءل به لانه – كما قال- عدد حروف اسمه والي الدين وعندما سجل الهلال المحترف الكنغولي زولو وطلب الرقم 9 تنازل له والي الدين عن هذا الرقم واختار الرقم 20 وجاء الرقم 20 حاوياً لحروف اسمه بالكامل (والي الدين محمد عبد الله).

بطاقته الشخصية

الاسم: والي الدين محمد عبد الله ابراهيم

الميلاد: الحوش 27/11/1973م

المراحل الدراسية

الحوش الابتدائية

الحوش الثانوية

الوالد: محمد عبد الله ابراهيم

الوالدة: مريم الجاك

الاشقاء: الهادي، عزيزة، منال، حنان، فتح الرحمن، خالد، منى، ميناس، الهام وسلمى.

تاريخ الوفاة: الثلاثاء 15/5/2001

الساعة الثانية عشر ظهرا بمستشفى مركز القلب المفتوح باركويت وكان سبب الوفاة سكتة قلبية نتيجة لمضاعفات التخدير.

مسيرته الرياضية

القابه: الغزال الاسمر، الوالي الغالي، محبوب الملايين، ملك الشباك.

بدأ  حياته الرياضية بروابط الناشئين وفرق الاحياء بالحوش.

كرت اللاعب باتحاد الكرة (كرت رقم 31004)

24/5/1990 وقع لنادي النيل درجة ثالثة- سنار من روابط الناشئين.

26/6/1992 تم شطبه من نادي النيل سنار لينتقل الى مدني.

20/6/1992 وصلت اوراقه لنادي النيل مدني واصبح لاعباً رسمياً لنيل مدني درجة اولى.

24/7/1993 وقع رسمياً لنادي الهلال.

4/8/1993 وصل كرت والي الدين من مدني وبالتالي اصبح لاعبا رسميا بنادي الهلال.

24/12/1997 اكمل الفترة القانونية بالهلال وتم شطبه مؤقتا (اخلاء خانة)

5/5/1998 اعيد تسجيله لنادي الهلال.

4/12/2000 انتقل للاتحاد القطري (اعارة) ليلعب مع فريق قطر القطري.

9/1/2001 عاد لنادي الهلال مرة اخرى واستمر لاعبا للهلال حتى تاريخ وفاته.

الكرت الخاص باللاعب لا يحمل اي عقوبات او حالات طرد بالكرت الاحمر سوى كرت اصفر واحد ناله اللاعب في مباراة الهلال والموردة بتاريخ 28/10/1996م في اللقاء الذي انتهى بفوز الهلال 2/1 مما اثار جماهير الهلال فكادت ان تفتك بالحكم.

كان يلعب حافياً ولم يلعب بحذاء (كدارة) الا عام 1992 بعد انتقاله للعب لفريق النيل مدني ويقال ان اهلي مدني رفضه لانه كان يلعب حافياً.

لعب مع فريق قطر القطري معارا من الهلال لعب ثلاث مباريات ضد فريق الوكرة واحرز هدف التعادل ثم احرز هدفين في شباك فريق الشمال وهدفا في مرمى الاهلي.

لعب لفريق الهلال (6) مواسم.

اصيب بكسر في ساقه 1997 واجرى له د. عبد الله داؤود عملية مسطرة ناجحة في مستشفى النيل الازرق الا ان اصابته تكررت اكثر من مرة لحرفنته واستهداف المدافعين له وسافر الى لندن في رحلة علاجية للاطمئنان وعاد الى الملاعب في 20/11/1998 مواصلاً رحلة التألق مع الهلال.

اول هدف احرزه مع الهلال في شباك فريقه السابق نيل مدني في مباراة ودية انتهت بهدف والي الدين.

اول هدف لوالي الدين في دوري الخرطوم في شباك الزهرة- السبت 2/12/1993 فاز الهلال 4/1 تقاسم احرازها والي الدين وتنقا هدفين لكل.

اول هدف لوالي الدين في الدوري الممتاز في شباك حي العرب يوم الخميس 11/7/1998 1/صفر للهلال.

اخر هدف احرزه والي الدين في الدوري الممتاز في شباك اتحاد مدني يوم الخميس 2/5/2000 فاز الهلال 3/صفر (والي الدين، صلاح الضي وهيثم النور).

اخر مباراة مع الهلال

اخر ثلث ساعة مع الهلال ضد الزمالك يوم 3/4/2001 في بطولة افريقيا.

أهداف واهداف

اروع اهدافه

في شباك فريق جبل المكبر الفلسطيني في بطولة الاندية العربية بالرياض (باكووورد) 5/12/1995 في اللقاء الذي فاز به الهلال 4/صفر.

اغلى اهدافه

في شباك الهلال السعودي في بطولة الاندية العربية- القاهرة في اللقاء الذي فاز به الهلال 1/صفر يوم الاحد 8/9/1996م.

أحلى اهدافه

اهدافه الثلاثة في شباك المريخ في ثلاثة مباريات متتالية انتهت كلها لصالح الهلال بنتيجة واحدة 2/0.

مباراة المربع الذهبي – الدوحة

10/5/1996م مباراة العيد السابع للانقاذ 2/7/1996م – الدوري الممتاز 19/7/1996 (مباراة الهروب الكبير) التي حمل فيها زيكو الكرة وهرب من الملعب ومعه لاعبي المريخ بعد تقدم الهلال بهدفين واحتساب ركلة جزاء لصالح الهلال.

اجمل اهدافه

هدفيه اللذين احرزهما بجسارة واصرار واقتدار في شباك شكري الواعر حارس مرمى الترجي التونسي في اللقاء الذي تعادل فيه الفريقان الهلال والترجي التونسي 3/3 في بطولة الاندية الافريقية الابطال الاحد 16/5/1999.

مباريات دولية مع فريق الهلال

في بطولة الاندية العربية

الهلال × جبل المبكر الفلسطيني 4/صفر

بطولة الاندية العربية- الرياض 5/12/1995- احرز والي الدين هدفاً – باكوورد

الهلال × الرفاع البحريني 3/صفر

بطولة الاندية العربية- الرياض- 1995- احرز والي الدين هدفا

الهلال × الوحدات الاردني 3/2

بطولة الاندية العربية- القاهرة 5/9/1996- احرز والي الدين هدفين

الهلال × الهلال السعودي 1/صفر

بطولة الاندية العربية – القاهرة 8/9/1996- احرز الهدف والي الدين

الهلال × الوحدة اليمني 3/5

بطولة الاندية العربية- القاهرة 18/8/1999

احرز والي الدين هدفا

في بطولة الاندية الافريقية (الابطال – الكؤوس)

الهلال × ريون الرواندي 1/صفر

كاس الكؤوس الافريقية- 19/2/1994

احرز الهدف والي الدين

الهلال × الترجي التونسي 3/3

كاس الاندية الافريقية الابطال 16/5/1999 احرز والي الدين هدفين.

في رحلته الاحترافية بقطر  ديسمبر 2000 / يناير 2001

احرز والي الدين 4 اهداف مع فريق قطر القطري:

هدف في شباك الوكرة، هدفين في شباك الشمال، هدف في شباك الاهلي.

رحلة الوداع الاخير

ولأن قدر المبدعين الرائعين الرحيل مبكراً كان الوالي الغالي على موعد مع هذا الرحيل، هذا وقد رحل يوهانس المبدع مبكرا ولحق به الوالي الغالي وهو في قمة صباه وعطاءه وحيويته كان عمره قصيراً جداً، ولكن عطاءه وانجازاته ضخمة ورائعة وخالدة خلود الدهر، بتاريخ 12/5/2001 اجريت له عملية فك المسطرة والمسامير من الساق الايمن تحت البنج الكامل بالسلاح الطبي وقبل نهاية العملية حدثت له سكتة قلبية نتيجة لمضاعفات التخدير، اجريت له الاسعافات اللازمة فعاد قلبه للخفقان ولم يفق من البنج حتى نهار الاثنين 14/5/2001 حيث نقل الى مركز السودان للقلب لمواصلة العلاج، ولكن كان قدر الله اسرع فحدثت الوفاة عند الثانية عشر من ظهر الثلاثاء الموافق 15/5/2001 نتيجة حدوث سكتة قلبية جديدة.

وتم اعلان الوفاة رسمياً عبر الاذاعة والتلفزيون عصر الثلاثاء 15/5/2001م وخرجت جميع الصحف الرياضية والسياسية الاربعاء 16/5/2001م مجللة بالسواد حزنا عليه مع تغطية كاملة بالصور والتفاصيل لمسيرة حياته الحافلة بالانجازات ولتفاصيل لحظاته الاخيرة ووداع الرياضيين له بالدموع والنحيب.

حطمت الجماهير الغاضبة الباكية البوابة الرئيسية لمستشفى مركز القلب المفتوح واقتحمت فناء المستشفى، ورافقت الجثمان الى منزل عبد المجيد منصور بالصحافة شرق ثم تحرك موكب التشييع برتل من السيارات يتقدمها الاسعاف الذي يحمل جثمان الراحل الغالي، وتقدم موكب التشييع الاستاذ حسن عثمان رزق وزير الشباب والرياضة والفريق عبد الرحمن سر الختم والعميد سليمان محمد سليمان واحمد حسب الرسول ود. كمال شداد وقادة الاتحادين العام والمحلي واعضاء اللجنة الاولمبية السودانية وادارات ولاعبي الهلال والمريخ، والاندية الرياضية وجموع الرياضيين والحكام، تحرك الموكب الى الحوش، حيث استقبلهم السيد الشريف بدر والي ولاية الجزيرة واعضاء حكومته واتحاد الكرة والاندية والرياضيين بالجزيرة وتمت مواراة الجثمان الثرى بمدينة الحوش مسقط راس الوالي الغالي الذي عاش محباً للهلال ومات من فرط حبه للهلال عاشقا متبتلا سكب الدم والدمع والعرق والعمر من اجل الهلال.

اللهم ارحم والي الدين واغفر له وانزله مع الصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا منزل صدق عند مليك مقتدر، وانزل على قبره شآبيب رحمتك وغفرانك.. انا لله وانا اليه راجعون.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.