الوضع في الكوكب الأحمر لا يسُر الهلالاب

77 views مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 2 ماي 2016 - 1:12 مساءً
الوضع في الكوكب الأحمر لا يسُر الهلالاب

{ حالة من الشد والجذب تشهدها الديار المريخية بصورة تشعرك بأن هذا الكوكب في طريقه للسقوط المُدوّي والإبتعاد عن دائرة المنظومة الكروّية ، كل ذلك بسبب هزيمة مُستحقة نالها الفريق بعروس الرمال بعد أن عاش ظروفاً مالية بالغة التعقيد أدّت الى تمرّد أكثر من نصف أفراده …

{ ما يحدث في القلعة الحمراء وما نتابعه عبر عديد الوسائط الإعلامية لا يسُر بأي حال من الأحوال خاصة فيما يخص تلك الحملة الضارية التي تشنّها غالبية الأقلام المريخية على لجنة التسيير المغلوب على أمرها دون أن تتطرّق هذه الأقلام للظروف المحيطة بعمل هذه اللجنة التي نشهد أنها إجتهدت في حدود إمكانياتها ويُحسب لها أنها تصدّت للمهمّة في أصعب ظروف …

{ سبق وأن حذّرنا المريخاب من مغبة التمادي في التريقة على الهلال عندما كانت الأموال الحكومية تتدّفق على ناديهم أشكالا وألوانا عكس الهلال الذي ظل يعتمد على دعم أبنائه المُقتدرين ويتفرّج على الثورة الإنشائية التي حوّلت حفرة العرضة جنوب المشهورة الى رد كاسل ما زال المريخاب يعتبرونه نقطة تحوّل يتفوّقون بها على الهلال حتى فاجأهم السوبرمان بالجوهرة الزرقاء التي جعلت الرد كاسل مثل بقية الإستادات الموجودة في السودان …

{ حسناً ورئيس وأعضاء لجنة التسيير المريخية يتمسّكون بموقفهم الرافض للتنحي إجبارياً بعد أن جاء في الأخبار بأن المهندس ونسي قد طمأنهم بدعم حكومي كبير قادم لحل الكثير من الإشكاليات التي إعترضت مسيرة الفريق في الفترة الماضية وهنا من حقنا أن نتساءل مثلما تساءلنا في مرّات عديدة عن حقيقة هذه الدعومات التي ظلت تنزل على المريخ بين الفينة والأخرى في الوقت الذي نجد فيه العديد من الأندية في أمسّ الحاجة لهذا الدعم أسوة بالمريخ …

{ فلنفترض بأن أعضاء اللجنة قد تنحوّا في هذا التوقيت الحسّاس فعلي أي شئ يرتكز المطالبين بهذا التنحي هل هم في إنتظار لجنة تسيير حكومية جديدة ؟ أم أنهم يطالبون بإقامة الإنتخابات دون وضع أي ترتيبات ؟ فلو كانوا ينتظرون لجنة جديدة من المؤكد بأنها ستعاني مثلما عانت اللجنة التي طالبوا برحيلها وإن كانوا حقانيين ومنطقيين في مطالبهم فلينتظروا الأسابيع القليلة القادمة لإنتخاب مجلس إدارة جديد، نخاف أن يكون هدف هؤلاء من هذه المطالبات هو رغبتهم في عودة الوالي الذي تحدثت الأخبار القريبة عن عدم رغبته في هذه العودة لأن الظروف التي قرر بموجبها الرحيل هي نفسها الظروف التي  تمنعه من التفكير مُجدداً في خوض مغامرة جديدة في ظل متغيرات كثيرة أبرزها على الإطلاق عدم   قدرة الوالي في الوقت الحالي على مجاراة رئيس الهلال أشرف سيد أحمد الكاردينال لفوارق عديدة ومتعددة معلومة للوالي قبل كل المريخاب …

{ قد يرى البعض ويقول ما دخل الهلالاب في هذا الشأن المريخي الخاص ولهؤلاء نقول ما دام أنه ينافس نادينا من حقنا أن نتابع شئونه خاصة عندما يتعلق الأمر بدعومات حكومية من حقنا أن يكون لنا نصيب الأسد فيها بإعتبار أن نادينا هو الأكثر شعبية والأكثر تأثيراً في البلاد يُضاف لذلك رغبتنا الأكيدة في عودة الروح لهذه المنافس حتى يكون التنافس حامياً لتكون المُتعة أكبر وأكبر …

{ تابعنا ما أوردته الصحف المريخية الصادرة في اليومين الماضيين بحسرة وأسف شديدين فكل الكتابات كانت في إتجاه ضرورة رحيل هذه اللجنة ولم نجد قلماً واحداً يدافع عن هؤلاء المغلوب على أمرهم كما لم نجد من تناول هذه الأزمة المُستفحلة بحيادية بعيداً عن فرض الآراء الشخصية وإغتيال أفراد   اللجنة معنوياً .. الغريب هناك من يدافع عن تمرّد اللاعبين وعن تفلّتات البلجيكي الإعلامية التي كشف بها حال الفريق دون أن يجد من يحاسبه ويوقفه عند حده !!!

{ أخيراً .. نقول إنصلاح حال المريخ يسهم في إستقرار الهلال ويدفع القائمون على أمره  بذل مزيدا من الجهد بل يجعلهم يدخلون في تحدّيات تصب دائماً في مصلحة النادي الرائد في السودان …

باقي أحرف

{ تصريحات رئيس الهلال السيد أشرف سيد أحمد الكاردينال فيما يخص عدم تحقيق مشروع هلال خالي من المحترفين في العام 2017 وتبريره المنطقي وجد إرتياحاً كبيراً في الأوساط الهلالية حيث أكدّ الرجل بهذه التصريحات عمق فهمه وإدراكه للتحدّيات  ووعده  للقاعدة الهلالية …

{ الكاردينال كان ذكياً في تلك الخطوات التي قام بها في اليومين الماضيين وكان أكثر ذكاءً وهو يضع الكثير من الحلول الجذرية لبعض الإشكالات التي كان تؤرق هواجس الجماهير فالخطوة الأهمّ كانت تجديد الثقة في النجوم الكبار بالإحتفال الأنيق الذي إحتضنته مزرعته الفخيمة …

{ نضُم صوتنا لصوت الذين ينادون بضرورة إعادة النجم الكبير مهند الطاهر مُجدداً لصفوف الفريق تقديراً لمواقفه المُشرّفة تلك المواقف التي شهد بها الجمهور الهلالي مثلما شهد بها المريخي فالنجم المعطون بالعشق الأزرق رفض كل المغريات الحمراء من أجل أن لا يختم مسيرته بالصورة التي لا تناسب العطاء الذي قدّمه خلال سنواته العامرة في كشوفات الأزرق …

{ تسجيلات الهلال القادمة تتابع أخبارها الجماهير الهلالية بشئ من الخوف والحذر فالمطلوب تسجيلات نوعية تراعي حاجة الفريق الحقيقية نوعاً وليس كماً فنجم واحد أو نجمين من الوزن الثقيل يكفي ويعيد ترتيب بعض النواقص لخوض فعاليات النصف الثاني من الموسم الحالي في إنتظار ترتيبات أخرى في نوفمبر القادم …

{ تصريحات قوية أطلقها رئيس هلال كادوقلي عبر جوهرة الصحافة الرياضية في عددها الصادر أمس طمأن من خلالها المُشفقين على هذا الفريق المُستهدف من قادة الإتحاد العام الذين سبق وأن أجبروه على أداء مباراة خارج مدينته بحجة دواعي أمنية رغم أن المدينة شهدت في نفس اليوم إحتفالات كبيرة نُقلت على الهواء مباشرة ثم جاءوا في العام الماضي ليسلبوا حقه بمنح المريخ نقاط المواجهة التي جمعت بينهما دون وجه حق حتى كادوا أن يتسببوا بهذا الظلم في هبوطه للدرجة الأولى بمدينته …

{ من حق القائمين على أمر هذا النادي الكبير أن يحرصوا على حقوق ناديهم ويتمسّكوا بإقامة المباراة القادمة أمام المريخ بمدينتهم حتى لو في نهار رمضان خوفاً من قرار مُتوقّع يخطط له مُستهدفي هذا الفريق لنقل هذه المباراة لمدينة أخرى لأجل أن يتمكّن المريخ من الخروج من عنق زجاجتها فالكل يتوقّع له السقوط في هذه المواجهة بالذات مثلما ظل يسقط دائـــــــــــماً في هذه المدينة …

{ رغم تصريحات مولانا شروني مساعد سكرتير الإتحاد العام الخاصة بقانونية مشاركة القادمون الجُدد في التسجيلات القادمة إلا أن الأخبار تقول بأن أسامة عطا المنّان وآخرون في إنتظار معرفة تسجيلات المريخ الجديدة ليقرروا بعدها مشاركة الجُدد من عدمها فهؤلاء يهمهم في المقام الأوّل إنتصارات المريخ دون أن يضعوا للنظم واللوائح أي قيـــــــــمة أو قُدسيّــة .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.