بهدوء مع تسجيلات الهلال!

0
89 views

*بهدوء!

*دون تسرع وبعيداً عن الاستعجال!

*وقفة مع تسجيلات الهلال في المنتصف!

*الرؤية الفعلية ان تكون التسجيلات الحالية بداية تصحيح للمشوار الازرق!

*على خلفية تقارير فنية تراكمية منذ عهد المدرب الاسبق للهلال البلجيكي باتريك اوسيمس والتي تلخصت في دعم بعض الخانات الشاغرة او تلك التي لا يوجد فيها بديل بمستوى الاساسي!

*الخطوة الاولى الموفقة التي اتخذها المجلس في تسجيلات العام الماضي الاعتماد علي عناصر شابة تشكل تواصلا لاجيال الهلال وقد تم تنفيذ هذه الجزئية بصورة اكثر من رائعة وتم التعامل معها بدقة متناهية، حيث ضمت الكشوفات الدرر والمواهب التي تجري في ملاعب العاصمة القومية بمختلف ملاعبها ودرجاتها  وتم منح مجموعة الشباب الفرصة والمساحة للمشاركة في مختلف المنافسات والاستحقاقات التي شارك فيها الازرق ليقوى عود عديد الاسماء التي تشكل اليوم اضافات مهمة في تشكيلة الازرق خصوصا في مرحلة ما بعد البطولة الافريقية التي غادر منها كبير الكرة السودانية واحد عمالقة القارة السمراء من دورها الاول في صورة غير متوقعة، وبسبب اخطاء للجهاز الفني وقتها الذي تولى قيادته المصري طارق العشري ليلحق هو الاخر بركب المغادرين في وقت لاحق، حيث شكلت العناصر الشابة العمود الفقري للتشكيلة الزرقاء في مبارياته الاخيرة والتي حصد الازرق نقاطها داخل وخارج ملعبه لينفرد بالصدارة في انتظار عقد مباريات الفريق في بقية مشوار الدورة الاولى حيث ينتظر مواجهتي الخرطوم الوطني المريخ في ختام النصف الاول!

*دخول فترة تسجيلات المنتصف وضعت احتياجات الفريق علي طاولة المجلس وفق تقارير فنية من المدربين الذين تعاقبوا علي الدكة بداية بباتريك مرورا بالنقر ثم الكوكي والفرنسي كافالي واخيرا المدرب المصري طارق العشري باعتبار ان الروماني ايلي بلاتشي لاعلاقة له باحتياجات الفرقة الزرقاء من واقع تسلمه مهامه رسميا في ارضية الملعب اعتبارا من يوم امس!

*عدم وجود المهاجم القناص وصاحب الحلول الفردية يمثل الهاجس الاول الذي يعاني منه الازرق منذ رحيل الاعصار الزيمبابوي ادواردو سادومبا قبل اكثر من ثلاث سنوات والذي ظل يشكل بامكانياته الفنية العالية وقدراته التهديفية اضافة لخبرته في مختلف ملاعب القارة ظل يشكل مصدر الفرح الاول للازرق، ومحرز الاهداف وصاحب الحلول الفردية التي تضع الازرق في المقدمة امام كل الخصوم وشكل مع الهلال قوة هجومية ضاربة يخشاه جميع المدربين الذين وقعوا في طريق الهلال  وهو من المهاجمين الذين يعمل لهم الف حساب وبذهابه تقريبا فشلت جميع محاولات ادارات الهلال المتعاقبة في ايجاد بديل بذات المواصفات ومر عديد اللاعبين والاسماء علي المقدمة الهجومية للهلال من الاجانب والمحليين ولكن لم يشكلو الحضور المنتظر وتسبب ذلك في اضعاف مقدمة الهلال الهجومية علي الصعيدين الداخلي والخارجي، وتسبب ايضا في خروج الازرق من مختلف مراحل البطولة الافريقية الاولى بسبب غياب المهاجم القناص وصاحب الحلول الفردية الذي يظهر في اصعب واحلك الاوقات!

*افلحت تسجيلات العام المنصرم في فترته الرئيسة من اضافة الحارس الكاميروني مكسيم فودجو الذي اثبت احقيته بارتداء الشعار الازرق وامن تقريبا مرمى الهلال وشكل قوة حقيقية في المرمى الازرق ومثل الامان الذي افتقده الفريق ايام تواجد مقدمة هجومية يقودها قودوين وكيلتشي ومن بعد الاعصار الزيمبابوي ادواردو سادومبا وفي وجوده الان يحتاج الازرق الي وجود مهاجم قناص من الطراز الاول يمكن الاعتماد عليه الي جانب الوطنيين بقيادة كاريكا ومحمد عبدالرحمن والبقية!

*المطلب الاول في التسجيلات الحالية يمثل فيه  المهاجم القناص راس الرمح ولا يقبل وضع الفريق وجود اي مهاجم اقل ثقلا وحضورا من سادومبا وقودوين وكيليتشي قبل ان يتدنى مستوى ادائه ويصل درجة ان يكون مهاجما عاديا لايشكل الحضور المطلوب ما وضعه علي دكة الانتظار حتى مع فرقة الاهلي شندي في جميع مباريات الفريق تقريبا بلا استثناء..ونعود باذن الله.

اخر الرميات

*علي الصعيد المحلي ضمت غرفة عمليات الازرق عدد من المواهب واللاعبين الشباب الذين ينتظرهم مستقبل مشرق مع الازرق خلال الفترة المقبلة!

*علي طاولة الروماني الان الثنائي الاجنبي المحترف النيجيري اورتمال الذي وصل البلاد امس الي جانب الغيني كامارا اقوقو والمتوقع وصوله الاسبوع القادم ولاننا لم نشاهد النيجيري الذي يدور حوله الكثير من الحديث الا ان المهاجم الغيني الاخر يتمتع ببنية جسمانية قوية وهو اشبه بالنيجيري قودوين ويعتبرمحطة مهمة في المقدمة الهجومية والقرار الاخير للمدرب الروماني!

*وسط حضور جماهيري طيب اجرى الروماني ايلي بلاتشي مرانه الاول رفقة طاقمه المعاون  ومثل ايذانا بفتح صفحة جديدة في تاريخ الهلال!

*عودة الخلوق المنضبط عاطف النور تعني عودة العافية لاهم دائرة في النادي الازرق!

*تعالوا بكره!

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY