سادومبا..لن يكون خصما باية حال!

0
1

*من الاخر!

*عاد سادومبا للكشوفات الزرقاء!

*وسيجري من جديد على المستطيل الاخضر!

*والمستطيل الاخضر هو الفيصل!

*بقية مباريات الدورة الاولى ولقائي الخرطوم الوطني والمريخ المرحلتين والنصف الثاني من الممتاز باكمله يشكل امتحانا فعليا للغزال الزيمبابوي ادوارد سادومبا!

*نعم..اختلفت عديد الاراء حول جدوى اعادة الاعصار الزيمبابوي ادوارد سادومبا للكشوفات الزرقاء مرة اخرى بعد ان تخطى الثلاثين من العمر ما يهزم فكرة الكاردينال واعضاء مجلسه الذين تواصوا ووضعوا ايدليوجية الاعتماد علي الشباب وضخ المزيد من الدماء الحارة في شرايين الازرق!

*صحيح ان الاعصار الزيمبابوي ادوارد سادومبا وجد تعاطفا كبيرا في الشارع الهلالي عطفا علي ما قدمه صاحب الراس الكبيرة من عطاء ثر علي ارضية النجيل الاخضر وما صنعه من افراح طاغية لشعب الهلال علي مدار مسيرته في النادي الكبير خلال سنواته الخمسة التي قضاها في رحاب الهلال والسعادة التي خلفتها اهدافه الحاسمة في كل الفرق التي واجهت زعيم الكرة السودانية في مختلف الملاعب داخل وخارج القلعة الزرقاء وفي خارج حدود الوطن في ملاعب عصية في احراش وادغال القارة السمراء!

*صحيح ان التعاطف الذي وجده الاعصار الزيمبابوي بفضل سيرته العطرة ونجوميته الطاغية وارتباطه بالجمهور الازرق حتى بعد ان فارق القلعة الزرقاء وغرد في ملاعب اخرى ولكن مع تلك الجزئية فعلينا الاعتراف بانه ومنذ ذهاب الزيمبابوي قلت فعالية ونجاعة المقدمة الزرقاء وفشلت كل المحاولات في تعويض ذهاب الزيمبابوي، حيث اجتهدت المجالس التي اعقبت البرير في ايجاد بديل ولم تفلح وارتدى الشعار اكثر من خمسة لاعبين في المقدمة الهجومية ولم يفلحوا في اثبات الاحقية بارتداء الشعار واسعاد الجمهور الازرق وتسبب في خروجه من الدور الاول للبطولة الافريقية هذا العام كما القى بظلاله علي مشاركات الازرق الافريقية رغم بلوغه نصف نهائي الابطال العام المنصرم!

*دخول الاعصار سادومبا من جديد لتوليفة الازرق اسعد الكثير من الجماهير الهلالية التي طالما سعدت باهدافه وبسرعته الفائقة وبقدرته علي تخليص المباريات الصعبة من انصاف الفرص وتنتظر الجماهير ان ترى سادومبا ما قبل الثلاثين علي ارضية الملعب نجما ساطعا ومهاجما لا يشق له غبار خصوصا وان اللاعب جاء برغبته ليختم مشواره الكروي في النادي الكبير مؤكدا عشقه للازرق وحبه للجماهير التي ظلت تبادله حبا بحب ووفاء بوفاء!

*ثم الاهم في الحسبة ان الهلال لن يخسر الكثير في دخول الزيمبابوي ادوارد سادومبا لكشوفات الفريق خلال النصف الثاني من هذا العام، حيث سيكون اللاعب تحت مجهر الاختبار فان اثبت احقيته بالمواصلة فستكون تلك غاية امنيات الجمهور الازرق خاصة وان اللاعب يمتلك الكثير من الخبرة التي يمكن ان تفيد شباب الهلال بقيادة محمد عبدالرحمن وولاء الدين ووليد الشعلة والوافد الجديد مهند الريدة، حيث يشكل الزيمبابوي خبرة تراكمية كبيرة في مختلف ملاعب القارة ومع مختلف الاندية من ديناموز هراري للهلال الي الاهلي الليبي مايعني استفادة قصوى لشباب الهلال من تجارب اللاعب في ادغال القارة الافريقية!

*خلاصة القول بان الهلال لن يخسر شيئا في دخول اللاعب الزيمبابوي لكشوفاته امس وسيترقب الجميع اللقاء الاول للفريق امام سانت جورج الاثيوبي في السادس والعشرين من الشهر الجاري علي نحو ما انفردت وتميزت به جوهرة الصحافة الرياضية مطلع هذا الاسبوع، وفي اعتقادي ان مباراة سانت جورج المرتقبة ستكون حدثا تضيق به جوهرة الهلال من حيث عددية الجمهور الذي سيكون حريصا علي متابعة اللقاء من داخل الاستاد، ومشاهدة هلال النصف الثاني من الموسم بعد التسجيلات الجديدة والاطار الفني كذلك بقيادة الروماني ايلي بلاتشي..ونعود باذن الله.

اخر الرميات

*كم من مهاجم محترف ووطني تم ضمه للكشوفات الزرقاء ولم يقدم ما يقنع ..وكم من لاعب لم يكن علي قدر ثقة الجمهور الازرق؟!..ولن يخسر الهلال شيئا في ضم الزيمبابوي ادوارد سادومبا فاذا كان يحمل ذات ملامحه السابقة وقدراته الفنية العالية فانه سيكون مكسبا وضربة معلم بحق وحقيقة ..وان اخفق ولعبت عليه السنوات والقت بظلالها علي مستوى ادائه فديسمبر ليس ببعيد..ان امد الله في الاجال، فسيذهب وياتي خلفه ليرتدي الشعار ويجري في المستطيل الاخضر!

*سرق النجم الزيمبابوي  ادوارد سادومبا الاضواء من الصاعد الواعد شيبوب الموهوب ورب ضارة نافعة فدخول شيبوب في هدوء للكشوفات الزرقاء يعني ان الهلال موعود بلاعب مهول سيقدم الروائع بالشعار الازرق!

*الهلال الكبير فضل دخول اللاعب شيبوب الموهوب في هدوء ودون ضوضاء وضجة رغم ان اللاعب كان حديث الناس خلال التسجيلات الرئيسة!

*فرق في التعاطي مع المعطيات بين كبير الكرة السودانية وبقية الاندية ولو كان شيبوب منتقلا من الهلال للمريخ لقامت الدنيا ولم تقعد ولكن لان الهلال كبير وطبيعي ان يضم الي صفوفه المواهب فدخول شيبوب امر اكثر من عادي!

*برافو الكاردينال فقد وعدت واوفيت!

*ساعدونا بالدعوات الطيبات في هذا اليوم المبارك.

*تعالوا بكره!

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY