طعن الاصالة !!

0
40 views

 

  • عندما ترشح الاخ احمد عبد القادر لمنصب نائب الرئيس في انتخابات مجلس الهلال كان في تلك الفترة بلا اي التزام ولم يكن يشغل اي منصب او وظيفة حكومية او غيرها كما ان العمل في الاندية والهيئات طوعي ولا ينال مقابله مالا حتى يتعارض مع العمل الحكومي.
  • وعندما اكتسب عضوية مفوضية الهيئات الشبابية والرياضية كان وقتها ومسبقا يشغل منصب نائب رئيس مجلس ادارة نادي الهلال والنادي يتبع تنظيميا للخرطوم وهو عمل ولائي يحكمه دستور الولاية وقانون الرياضه فيها، فيما شغل منصبا اتحاديا في المفوضية وهى هيئة معنية بتنظيم عمل الهيئات الشبابية والرياضية على المستوى الاتحادي ليس الولائي فحسب وهى اوسع من حيث النظر في القضايا التي تتعلق بالكيانات الاتحادية ولا يشكل وجوده فيها اي اخلال بميزان العدالة على المستويين الولائي او الاتحادي.
  • اكتسب عبد القادر منصبه في الهلال بالانتخاب الحر وعبر صناديق الاقتراع وبالديمقراطية الكامله التي حملته وحملت تنظيمه على اكتافها لخدمة الهلال وهنا ينبغي على كل الكيانات المتنافسة ان تحفل بوصول عزة الهلال للحكم عن طريق السلطة.
  • وبعيدا عن ضغائن وافرازات ما بعد الانتخابات كان ينبغي النظر للامر من زاوية الشرف الهلالي والى النصف المملؤ من الكوب، حيث يشرف الهلال ان واحدا من كوادره تم اختياره ليكون محكما في قضايا الرياضة.
  • ليس من الحكمة ولا المنطق وضع المتاريس امام ترقي ابناء النادي بالطعون والشكاوى ولهذا السبب وخلال فترة رئاسة الارباب للهلال فقد النادي مواقعه على مستوى الاتحادات ولجان الاتحاد السوداني وباتت السيطرة حمراء والسبب اختلاقه للازمات مع كبار الهلال ووصفهم بالكباري وهم اعرف منه بجغرافيا الانتخابات وتضاريسها، ولهم باع طويل في العمل الانتخابي وكان يمكنه الانتصاح بنصحهم ولكنه عمد للخلافات ففقد رصيدا من الخبرات.
  • لو احسن الارباب التعامل مع مكونات المجتمع الهلالي بالحكمة واستمع النصح لصعد على رئاسة الاتحاد السوداني بكل سهولة ذلك المنصب الذي اشتهاه وبذل لاجله الكثير وترك الهلال فلا طال البلح ولا احتفظ بالعنب.
  • سبق اكتساب عبد القادر لمنصب نائب الرئيس سبق تعيينه بالمفوضية وبالتالي فان نشوء تعارض بين الاثنين يلغي التعيين ولا يلغي الانتخاب ولا نعتقد ان الاصاله او اي من الاتحادات التي تختصم لدى المفوضية متضررة من جمعه بين الاثنين رغم الفارق الكبير بينهما.
  • في الهلال يتمتع بمنصب تنفيذي محكوم بقانون ولائي وفي الثانية يؤدي واجبا قانونيا عدليا يحكمه قانون مختلف تماما ورؤية قوميه.
  • طعن الطعان لدى مفوضية الهيئات الشبابية والرياضية بولاية الخرطوم سيكون الرد عليها بسيطا وسهلا وبموجب القانون الولائي حيث تعرف مفوضية الشباب بالخرطوم انه يشغل منصب نائب الرئيس في الهلال بعد ان استوفى شروط الترشح للمنصب.
  • ولا دخل للموضية الولائية باي تعيينات او قرارات يصدرها الوزير الاتحادي وهو محكوم بقانون اخر ودستور غير.
  • فاذا كان الطعن في الكاردينال قد فشل في سنوات الخبرة وفي قضايا اخرى سقطت بالتقادم فكيف يمر الطعن في نائب الرئيس.
  • وجود عبد القادر في المفوضية الاتحادية الغرض منه تطبيق العدل وتطبييق القانون وتوفير العدالة ورفع الظلم فكيف لمن يعهد اليه بهذه الهمة ان يكون وجوده مخالفا للقانون.
  • مالكم كيف تحكمون؟؟؟؟

           أشتات !!

  • سعادتي كبيرة بتسجيل الطاهر سادومبا فهو واحد من افضل لاعبي الطرف بالسودان ولا اذيع سرا اذا قلت انني سعيد لذلك.
  • وهو صانع العاب اثبت وجوده في كوستي ويعد لاعبا مهما للمنتخب الوطني.
  • ظل الرواق الايمن هاجسا للهلال طوال السنوات الفائته ولا انكر انني طالبت بتسجيل بله جابر رغم التحفظات عليه.
  • الطاهر بقليل من الاجتهاد والتغطية السليمة وتدريبات اللياقة والمعسكرات والجانب الخططي سيصبح لاعبا مهما للسودان.
  • حتى لو تنقل بين فرق الممتاز فلديه ما يقدمه وهناك من هم اكبر منه سنا لا يزالون يصولون ويجولون.
  • كليتشي امضى حوالي عشرة اعوام بالسودان ولا يزال يلعب.
  • الطاهر تسجيل في الصميم علينا ان ندعمه وندعم خطوة المجلس.
  • وسعدنا بعودة البطاح الذي تعرفه كل الشباك خاصة المريخ والقمه على الابواب.
  • والتجديد لفداسي قرار موفق فاللاعب عطلته الاصابات عن التوهج مع الاسياد وهاهى الفرصة واتته مرة اخرى فلينطلق ويثبت جدارته بالاستمرار مع الاسياد.
  • اما شيبوب فنتوقع ان يكون رده عمليا فالصامت لا يتكلم الا في الملعب وسيكون رده موجعا على من شككوا في موهبته وادعوا انه لعب محترفا بالمريخ.
  • وهددوه بالشكاوى الفالصو ولاحقوه وهاهو الهلال يسجله بقوة القانون.
  • الذراع الطويلة هى يد الهلال وليس سواه.

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY