نتحدى ادارة المريخ ان تصدر قرارا رادعا ضد المنفلتين!  

0
44 views

*نتحدى ونراهن!

*ونقولها بالفم المليان!

*لن يكون هنالك قرارا ضد من اساء لسمعة البلد!

*ويتحدثون عن العقل!

*وكلام العقل!

*وهذا تحديدا ابعد ما يكون عنه اهل البيت الاحمر!

*جميعهم بلا استثناء!

*السابقون واللاحقون وغيرهم!

*نعم..تتساوى جميع ادارات المريخ في عدم القدرة علي التصحيح واتخاذ القرارات الرادعة خصوصا ان كان الامر يتعلق بسوء سلوك لاعب وتعديه الخطوط الحمراء ونتحدى ان يكون هنالك قرارا رادعا في البيت الاحمر تجاه المنفلتين الذين اساءوا اولا لسمعة السودان كدولة لها سيادتها وكينونتها بين الدول في القارة الافريقية وعلي الصعيد الاقليمي عربيا وعلي نطاق العالم!

*نعم..القصة ليست شعارات وليست مبررات وليست ضحك على الدقون ومحاولتة تمرير سوءات لاعبي المريخ الذين اساءوا السلوك نهارا جهارا في ملعب مدينة مراكش ليلة الاربعاء الحزين ليس لخسارة المريخ فالخسارة في كرة القدم واردة طالما ان هنالك انتصارا ومن يتقبلها بصدر رحب يكون قد رسخ مفاهيمها الاساسية التي تقوم علي الروح الرياضي، وتقبل الهزيمة وتهنئة المنتصر لان الايام دول ومن يفرح اليوم بانتصار يحزن غدا للهزيمة، ولكن ان يتعدى المهزوم الخطوط الحمراء وياتي بما اتى به لاعبو المريخ وكابتن حاتم محمد احمد عضو القطاع الرياضي ومجلس التسيير فان ذلك يعني قمة الفوضى والالم والاسى والحزن على القيم والمبادئ والاخلاق الكريمة!

*واذا كان عضو المجلس يتصرف بتلك الطريقة الهوجاء التي وثقت لها كاميرا التلفزيون وتناقلتها في لحظات الشبكة العنكبوتية لتمثل سقطة تاريخية ووصمة عار في جبين المريخ والكرة السودانية بصورة عامة، حيث طالت الهلال كبيرها الذي ظل يجسد معاني الرياضة السمحة في اسمى صورها ومعانيها ويكفي ان جماهيره الصفوة الواعية صفقت للاعبي مازيمبي على رؤوس الاشهاد عندما تفوقوا علي الازرق في ملعبه في واحدة من اسوأ الليالي في تاريخ النادي الكبير، وكررت المشهد في الامس القريب وايضا على مراى ومسمع من الجميع عندما صفقت للاعبي الاهلي الليبي الذين انتزعوا بطاقة الترشح للدور التالي من البطولة الافريقية من قلعة الهلال بامدرمان وهذه وثقتها الشاشة البلورية وكانت حديث الصحافة الليبية والعربية!

*ثم المشهد الاكثر سوءا وثقته كاميرات المصورين المغاربة وحالات التفلت والاعتداءات عي المصورين المغاربة الذين دخل بعضهم في حالات خطرة ووثقت الكاميرات للثلاثي علاء الدين يوسف وامير كمال وكوفي وهم يطاردون المصور الذي دخل في حالة خطرة بسبب الضرب المؤذي الذي تعرض له حسب ما ورد في الصحف المغربية ومواقع الشبكة العنكبوتية!

*صور بائسة وقبيحة وحزينة ومؤسفة عكسها لاعبو المريخ وحاتم محمد احمد في المغرب العربي الشقيق بعد ان فشل لاعبو المريخ في انتزاع بطاقة الترشح من الفريق المغربي الضعيف والمتواضع المستوى بشهادة مركزه المتاخر في ترتيب اندية المغرب في دوري الدرجة الممتازة، حيث يقبع قاهر المريخ في المركز الاخير وعلي شفا الهبوط من الدرجة الممتازة ومع ذلك فقد فشل علاء ورفاقه في انتزاع البطاقة والعبور، فكان الانفلات الاخلاقي والسقوط في وحل الهمجية والهمبتة وعدم احترام الوطن الذين يمثلونه للاسف في بلد عربي شقيق وعبر واحدة من الواجهات الشعبية التي ترسخ للاخاء والتعاضد والتكاتف والتلاحم بين العرب!

*مجلس التسيير المغلوب علي امره لن يخرج عن النص ولن ياتي بما لم يات به الاخرون والصحافة السالبة ظلت علي امتداد التاريخ تزين الباطل وتتنكر للحقائق وتزيف الواقع وكم من حالة انفلاتية للاعبي المريخ في الملاعب السودانية والقارية اجتهد الاعلام السالب في مداراتها والاجتهاد في اخفاء حقيقتها وتدليس واقعها وتفاصيلها وتكفي فقط حالة لاعب المريخ بكري المدينة في شندي واعتداءه بالفاظ نابية علي حكم المباراة ومساعده ضربا باليد، ومع ذلك دفن مجلس الوالي وقتها راسه في الرمال وعاونه الاعلام السالب بمحاولة تغبيش الحقيقة وللاسف الشديد اكملت لجنة المسابقات الناقصة والتفت حول القانون الصريح وجاءت بمادة لم ينزل الله بها من سلطان وعاقبت اللاعب الذي اساء السلوك بالايقاف لست مباريات بينما حاكمت غيره بالشبهة واوقفته لمدة عام كامل..ونعود باذن الله.

اخر الرميات

*ونسي وصحبه سيتفرجون علي ماحدث ولن يكون هنالك قرارا حاسما يردع المنفلتين من اللاعبين وعضو الدائرة والايام بيننا!

*الشواهد تؤكد بان مسار التيار الاحمر يتجه صوب تحميل الحكم ما حدث في المغرب ما يعني ضمنا ان المنفلتين براءة!

*الحال لن ينصلح في المريخ وغدا سياتي لاعب اخر باسوأ مما اتى به علاء الدين يوسف وبقية المنفلتين!

*  هلال عروس الرمال وفق في ضم اللاعب العاجي الفنان شيخ موكورو والذي سيشكل اضافة فعلية لازرق كردفان!

*تعالوا بكره!

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY