نص..نص!

89 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 28 ماي 2016 - 1:25 مساءً
نص..نص!

*افضل ما يمكن ان يقال!

*مظهر الازرق في لقاء الامس ليس بالممتاز وهذا متوقع قياسا بالتغييرات التي طرات علي الفريق من حيث المدرسة التدريبية وطريقة اللعب ومستوى الانسجام بين اللاعبين القدامى والجدد!

*مظهر لا باس به بصورة عامة ولكن يحتاج الفريق للمزيد من العمل والجهد ويتطلب المزيد من الصبر من قبل القاعدة الهلالية التي ملأت المدرجات في لقاء الامس حتى فاضت وساندت اللاعبين بشكل جيد!

*اهم ملامح مباراة الامس الاداء الجماعي للفرقة الهلالية والتنقل بين الدفاع والهجوم لحظتي الاستحواذ والفقدان ما منح الازرق مظهرا جيدا ينبيء بمستقبل طيب للفرقة الزرقاء ان سار علي ذات المنهج حيث ظهر الفريق ككتلة واحدة في الحركة دفاعا وهجوما رغم وجود بعض الفراغات في منطقة الوسط وعدم تنفيذ الاسلوب الضاغط بالشكل المطلوب خصوصا في الثلث الخاص بالفريق الخصم، وربما وجود مهاجم واحد في تلك المنطقة ونزول الطرفين الايمن والايسر لمنطقة الوسط لاغلاق المنافذ ادى الي ضعف الاسلوب الضاغط في منطقة دفاع الخصم!

*من الملامح الواضحة في اسلوب الاداء الهلالي هو كثرة التحضير في المنطقة الخلفية وفي وسط الملعب وافتقاد صانع الالعاب صاحب اللمسة الساحرة في التمرير البيني خلف المدافعين اضافة للاصرار من الهجوم من عمق منطقة دفاع الخصم في وجود ترسانة دفاعية متينة للفريق الضيف افلح في وضعها المدرب الهولندي لسان جورج وهضم اللاعبون الطريقة بصورة جيدة ما صعب من مهمة الاختراق من عمق المنطقة الدفاعية، وظهر ذلك من خلال خطورة الهجمات التي قادها الازرق من اطراف الملعب خصوصا في شوط اللعب الاول من جانب اللاعب الطاهر سادومبا وان لم يجد المعاونة المطلوبة من لاعبي الوسط المتقدمين لخلق الزيادة العددية داخل منطقة جزاء سان جورج لتضيع اكثر من كرة مصنوعة للازرق كان من الممكن ان تشكل خطورة اكبر!

*الاداء الازرق تحسن بشكل ملحوظ اذا وضعنا في الاعتبار توقف المنافسة الرسمية لاكثر من شهر الي جانب خضوع اللاعبين لتدريبات لياقة بدنية ضاغطة خلال الفترة الماضية ما القي بظلاله علي اداء اكثر من لاعب اثناء المباراة خصوصا في وسط الملعب اضافة الي انها المباراة الاولى الرسمية التي يخوضها الفريق في عهد الروماني ايلي بلاتشي الذي اجتهد في منح اكبر عدد من اللاعبين فرصة المشاركة في المباراة، حيث بلغت التبديلات اكثر من خمسة لاعبين خلال شوط اللعب الثاني!

*استحوذ الازرق علي الكرة بنسبة اكبر علي مدار الشوطين وخاصة بعد حالة الطرد التي تعرض لها لاعب الوسط الاثيوبي في منتصف شوط اللعب الثاني ولكن سيطرة الهلال لم تكن بالفعالية اللازمة بسبب بطء الايقاع في منطقة الوسط وكثرة التحضير وهي واحدة من المعضلات التي لم يتخلص منها الفريق حتى الان اضافة لغياب الرؤية في تنويع الهجمات عن طريق الرواقين الايمن والايسر رغم اجتهادات الحاج في الاول واطهر في الثاني وفداسي على مدار الشوطين!

*سان جورج الاثيوبي تكتل دفاعا بصورة واضحة علي مدار الشوطين واعتمد على الهجمات المرتدة السريعة لمباغتة الدفاعات الهلالية في وجود القناص الاثيوبي صلاح الدين سعيد ولم تخل هجمات الاثيوبي من خطورة رغم قلة الهجمات وظهرت بعض الثغرات في المنطقة الدفاعية للهلال بسبب غياب الانسجام بين ابوعاقلة المولف في خانة عمق الدفاع مع زميله عمار الدمازين، ورغم ذلك فقد لعب الثنائي بثبات كبير وبمزيد من التجارب والمباريات سيكون مظهر عمق الدفاع اكثر امانا وثقلا في وجود ثنائي يمتلك قدرات فنية عالية كما شكلت خبرة الثنائي الطاهر الحاج وفداسي ثقلا كبيرا في المنطقة الخلفية للازرق علي مدار الشوطين..ونعود باذن الله.

اخر الرميات

*اجمالا مظهر الهلال يبشر بغد افضل ومؤكد ان المدير الفني الروماني خرج بالكثير من الملاحظات التي احتفظ بها في دفتره للخاص ويسعى للاستفادة منها في مقبل المباريات خصوصا وان الازرق سيخوض مباراتين اخرتين قبل الدخول في التنافس الرسمي واداء مباراتي الخرطوم الوطني والمريخ المرحلتين في النصف الاول من الدوري الممتاز!

*اكثر من لاعب قدم مردودا طيبا في مباراة الامس وخاصة القادم الجديد شرف شيبوب الذي ملأ لوحده محور الارتكاز في شوط اللعب الاول وتحرك بايجابية دفاعا وهجوما وسعى في اكثر من مناسبة لمباغتة الحارس الاثيوبي بالتهديف من خارج منطقة الجزاء ويبدو ان اللاعب قد تاثر بالتوقف الطويل عن اللعب في تونس الخضراء!

*الطاهر سادومبا اقنع في الظهور الاول بالفانلة الزرقاء وقدم مردودا يؤكد ان نظرة ضمه للكشوفات الزرقاء كانت في محلها فقط عليه الهدوء اكثر وعدم الانفعال وكذا الحال لزميله الوافد الجديد شرف شيبوب!

*الاعصار الزيمبابوي ادوارد سادومبا ورغم قلة الهجمات المصنوعة الا انه هدد مرمى الحارس الاثيوبي وزعزع الدفاعات بسرعته الفائقة الا انه افتقد التمويل والتمريرة الساحرة وفي اعتقادي ان وجود صهيب الثعلب في تشكيلة سادومبا امر في غاية الاهمية!

*النيجيري عزيز شابولا وضح انه يمتلك امكانيات فنية مهولة ولكن العنف الاثيوبي قلل من ظهوره بشكل لافت!

*ساعدونا بالدعوات الطيبات في هذا اليوم المبارك.

*تعالوا بكره!

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.