هدف الغزال يفجر الثورة في ديار المريخ!

53 views مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 1 ماي 2016 - 2:53 مساءً
هدف الغزال يفجر الثورة في ديار المريخ!

*هذه حقيقة!

*ولايمكن انكارها!

*او عدم الاعتراف بها!

*هدف الغزال مهند الطاهر نجم الهلال المعطون بعشق الازرق السابق فجر ثورة في البيت الاحمر واختلط حابله بالنابل وغابت الرؤيا الحقيقية واختفى صوت العقل حتى من الكبار الذين يجب ان يجتمعوا ويتفاكروا في الحل الذي يعيد الامور الى نصابها ويصنع الاستقرار المنشود!

*نعم..هدف الغزال القاتل قتل المعنويات في البيت الاحمر وحجب الرؤيا عن القراءة السليمة لواقع المريخ وعمي البصيرة عن موضع الخلل وفقد اهل المريخ حتى الاباء والاعمام والاخوان في مجلس الشورى مع كامل الاحترام والتقدير لهم، فقدوا القدرة علي قراءة الواقع وايجاد العلاج الناجع الذي يمكن ان يصلح حال المريخ ووقع كل عشاق الاحمر فريسة لنظرة ضيقة للاعلام السالب الذي تعود اهله علي البكاء علي اللبن المسكوب وعدم القدرة علي التعامل بموضوعية مع المعطيات والحيثيات الراهنة لانارة الطريق ولو جزئيا للقائمين على الامر في النادي الاحمر والقابضين علي جمر القرار!

*نعم..اذا تجاوزنا هزيمة ملعب عروس الرمال ونظرنا اليها بعقلانية في انها مباراة لمدة تسعين دقيقة تحتمل نتائجها الثلاثة الانتصار والخسارة والتعادل وبان المريخ لم يكن مؤهلا للفوز مقابل فريق شاب طموح  لعب وقاتل لاعبوه داخل المستطيل الاخضر، واستحقوا الفوز بهدف الغزال وبالمقابل تقاعس لاعبو المريخ ولم يقدموا شيئا واستحقوا الهزيمة والتي نزلت بردا وسلاما علي اللاعبين لان هلال عروس الرمال اضاع العديد من السوانح الي جانب خطا الحكم الدولي الفاضل ابوشنب وغضه الطرف عن ركلة جزاء صحيحة كان يمكن ان تزيد من اوجاع الاحمر!

*اذا تجاوزنا المباراة ونتيجتها باعتبارها مباراة في كرة القدم فان صوت العقل يشير الي ان كبار المريخ كان يجب ان يلتقوا ويتفاكروا حتى قبل لقاء الابيض ويتدارسوا موقف النادي المالي لان الحديث عن حالة  الفلس التي يعيشها البيت الاحمر ليست فيها جديد يذكر ولم تولد فجأة مع مباراة عروس الرمال، وانما هي مشكلة قديمة وتحديدا منذ فترة التسجيلات الرئيسة وربما قبلها والكثير من المواقف والمشاهد والاشكاليات التي حدثت خلال الاشهر الخمسة الفائتة كانت تشير الي ان خزانة المريخ خاوية علي عروشها وبان ادارة النادي بذلت مجهودات جبارة وخرافية قياسا بقلة خبرة اعضائها في العمل الرياضي، وضعف وضعهم المادي علي المستوى الشخصي وكان الواجب يحتم علي كبار المريخ ايجاد صيغة لدعم خزانة النادي قدر الامكان واعانة اللجنة في تصريف شؤون النادي المالية خاصة بعد ان فشل مشروع تحويل الرصيد الذي تم انشاءه خلال الايام الاخيرة لمجلس ادارة المريخ المنتخب!

*كبار المريخ الذين انساقوا الان وراء الاعلام السالب والمطالب بتنحي اعضاء لجنة التسيير بسبب هزيمة الابيض لم يقرأوا الواقع جيدا لانه من الصعب في هذا التوقيت ان تجد مجموعة من اهل البيت الاحمر تتولى مهمة ادارة شئون النادي خصوصا في ظل المديونيات المليارية التي تتحدث عنها الصحافة وبعض المنسوبين للنادي مع الوضع في الاعتبار الحديث عن رئيس النادي الاسبق الدكتور جمال الوالي وعزوفه عن العمل بالنادي الاحمر بعد ان قدم الكثير خلال اثني عشر عاما وقاتل  من اجل رفعة النادي ولكنه في خاتمة المطاف فضل الابتعاد ومنح الفرصة لغيره!

*الوضعية الحرجة التي يمر بها نادي المريخ الان لا اعتقد بان ذهاب مجلس ونسي التسييري سيكون الحل الامثل في ظل الاوضاع الراهنة، وبان الحل يكمن في تحرك كبار المريخ واعضاء مجلس الشورى اولا لتهدئة الاوضاع ولم الشمل المريخي ودعوة الاقطاب ورجال المال والاعمال لاجتماع تفاكري يكون اساسه اولا الزام المقتدرين ماليا ومن بسط الله لهم في الرزق  بدفع مبالغ مالية يتم تحديدها وفق رؤية الشورى، ومن ثم العمل علي التوصل الي صياغة مستقبل الادارة بالنادي عبر مجموعة متفاهمة وراغبة في الدخول الى ساحة العمل الاداري بالنادي خلال المرحلة المقبلة وبالشكل الذي يخدم مصلحة ومستقبل النادي الاحمر..ونعود باذن الله.

اخر الرميات

*مسئولية كبيرة تقع على عاتق كبار المريخ في وضع استراتيجية عملية لدعم لجنة التسيير حتى خواتيم الشهر القادم وقبل ذلك البحث عن الجماع مريخي على قائمة موحدة تمتلك المال كشرط اساسي لدعم مسيرة النادي!

*عندنا في الهلال الامور تسير عال العال والحمد لفاطر السموات والارض ورجال الهلال بقيادة الكاردينال يرتبون في الاوراق كما ينبغي ويسعون جاهدين لرسم خارطة الطريق!

*في الهلال التئام وحب ووئام ونظرة للامام ورؤية سليمة تؤكد الاستفادة من هنات الماضي والعمل على دفع المسيرة الزرقاء وبقوة!

*رئيس هلال كادقلي سعادة الوزير محمد شريف قال ل”الجوهرة” في حوار حصري بانهم سيلعبون مباراة المريخ في الاسبوع الاول من رمضان ليلا علي ملعب كادقلي لان المدينة امنة وستكون اعظم رسالة للعالم بان السودان يعيش الاستقرار والامن والامان وبان ما يثار في الوسائط الغربية مجرد ترهات!

*تعالوا بكره!

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.