وست هام يحرم مانشستر يونايتد فرصة انتزاع المركز الرابع

0
2

احتفل بوداع ملعبه ابتون بارك

وست هام يحرم مانشستر يونايتد فرصة انتزاع المركز الرابع

أهدر مانشستر يونايتد فرصة سانحة لانتزاع المركز الرابع المؤهل الى دوري ابطال اوروبا، بسقوطه امام مضيفه وست هام يونايتد 2-3 امس الثلاثاء على ملعب  ابتون بارك في لندن وامام 34602 متفرجين، في مباراة مؤجلة من المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وهذه اول خسارة لمانشستر يونايتد في خمس مباريات، فعجز عن تخطي جاره اللدود مانشستر سيتي واستغلال سقوط الاخير في فخ التعادل امام ارسنال 2-2 اول من امس الاحد، ليبقى الفارق بينهما نقطتين، 65 لسيتي من 37 مباراة مقابل 63 للشياطين الحمر، فيما صعد وست هام الى المركز السادس بفارق نقطة عن يونايتد.

وتخلف يونايتد صفر-1 مبكرا، لكنه استجمع قواه وتقدم بهدفين للفرنسي انطوني مارسيال، بيد انه استقبل هدفين متأخرين في نهاية اللقاء.

ويستضيف يونايتد المرحلة الاخيرة بورنموث السادس عشر، فيما يحل مانشستر سيتي ضيفا على سوانزي الحادي عشر.

وتأخر انطلاق مباراة 45 دقيقة بسبب رشق حافلة الضيوف بالحجارة، وهو ما اكده قائد يونايتد واين روني وكذلك صور وفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي التي اظهرت تعرض الحافلة الى الرشق بالقارورات من طرف الجماهير لدى وصولها الى بولين غراوند في شرق لندن.

يذكر انها المباراة الاخيرة لوست هام في بولين غراوند حيث سينتقل العام المقبل الى اللعب في الملعب الاولمبي الذي يتسع لـ60 الف متفرج، وهو ودعه بافضل طريقة ممكنة وثأر لخسارته امام مانشستر يونايتد بالذات 1-2 في الدور ربع النهائي لمسابقة كأس انكلترا التي يخوض الاخير مباراتها النهائية في 21 مايو الحالي ضد كريستال بالاس على ملعب ويمبلي في لندن.

وعاد الى يونايتد المهاجم ماركوس راشفورد الذي قرر المدرب الهولندي لويس فان غال اراحته خلال المباراة ضد نوريتش سيتي السبت الماضي (1-صفر)، كما شارك زميله في خط الهجوم مارسيال، هدافه هذا الموسم في جميع المسابقات (17)، الذي اصيب خلال التحمية قبل انطلاق مباراة نوريتش.

وكان وست هام الاخطر في الشوط الاول، اذ وصلت تمريرة الارجنتيني مانويل لانزيني العرضية من حافة المنطقة، الى السنغالي ديافرا ساخو فسددها يسارية ارتدت من قدم المدافع الهولندي دالي بليند، ثم سكنت الزاوية اليمنى لمرمى الحارس الاسباني دافيد دي خيا  في الدقيقة (10).

واهدر المهاجم اندي كارول فرصة نادرة لقتل المباراة، فسدد منفردا كرة صدها دي خيا ببراعة ، ثم اهدر الفرنسي دميتري باييت منفردا كرة سددها عالية فوق المرمى من داخل المنطقة .

لكن يونايتد قلب المعطيات مطلع الشوط الثاني، الذي شهد دخول لاعب الوسط مايكل كاريك بدلا من الفرنسي مورغان شنايدرلين، فحضر راشفورد كرة جميلة للاسباني خوان ماتا الذي تلاعب بالدفاع وعكس عرضية تخطت الحارس ووصلت الى مارسيال الذي تابعها في المرمى الخالي مسجلا هدفه العاشر هذا الموسم في الدوري في الدقيقة (51).

وقلب مارسيال النتيجة لمصلحة يونايتد بكرة ذكية جدا من داخل المنطقة محققا الثنائية في الدقيقة (72).

لكن وست هام، لم يترك مجالا كبيرا ليونايتد بالاحتفال، اذ وصلت كرة باييت داخل المنطقة الى ميشال انطونيو لعبها قوية برأسه انفجرت في سقف مرمى دي خيا في الدقيقة (76).

وتابع باييت تألقه ولعب ركنية هبطت على رأس المدافع النيوزيلندي ونستون ريد اخطأ دي خيا بابعادها، فاستقرت في مرماه هدفا ثالثا في الدقيقة (81).

ويلعب اليوم  الأربعاء ايضا في مبارايت مؤجلة سندرلاند مع ايفرتون، وليفربول مع تشلسي (كلاهما من المرحلة 30)، ونوريتش سيتي مع واتفورد (المرحلة 35).

- ترتيب فرق الصدارة:

1- ليستر سيتي 80 نقطة من 37 مباراة

2- توتنهام 70 من 37

3- ارسنال 68 من 37

4- مانشستر سيتي 65 من 37

5- مانشستر يونايتد 63 من 37

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY