ونسي

67 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 28 ماي 2016 - 3:12 مساءً
ونسي

وقف الكثيرون مع لجنة التسيير حتى تكمل مهمتها الاساسية التي جاءت لاجلها وهي عقد جمعية عمومية لانتخاب مجلس ادارة جديد.

وعلى الرغم من الهجوم الاعلامي الشديد عليها قبل فترة قصيرة في محاولة لاجبارها على الاستقالة ، كان لنا ولاخرين رأي آخر يفيد بضرورة استمرار اللجنة الحالية في عملها لتقود فريق الكرة في اهم مباريات الموسم امام الكوكب المراكشي في دور الترضية بكأس الاتحاد الافريقي الى جانب وقوفها على ملف التسجيلات، فذهابها في ذلك التوقيت يعني فراغا اداريا سيخلف آثارا كارثية على فريق كرة القدم ، وسيعصف بالتسجيلات النصفية التي تحتاجها الفرقة الحمراء لتدعيم صفوفها.

وأكبر من ذلك هو حرصنا على رد المريخ الى اهله عبر انتخابهم لمجلس ادارة شرعي بعقد الجمعية العمومية التي ستوفر استقرارا اداريا طويلا على عكس لجان التسيير التي تكون مدتها ضيقة لا تتجاوز الاشهر.

كما ان تدخل الدولة في اختيار اعضاء المجالس يخضع للتفصيل الحزبي وبالتالي تسييس الرياضة ، وهو امر مرفوض تماما ، ولعل في تجربة اللجنة الحالية خير دليل على عدم جدوى التعيين الحكومي.

فالحكومة ايضا لا تفي بدعمها للجان التسيير التي تختارها وتطرحها ارضا دون دليل لتواجه ما تواجه ، فالدولة تعاني اصلا اقتصاديا وبطبيعة الحال فان آخر اولويات صرفها سيكون على الرياضة والاندية.

عليه اشدنا بموقف اللجنة القوي حين خرجت بعد اجتماعها التاريخي واعلنت في وجه العاصفة الاعلامية الشرسة استمرارها في عملها الى حين عقد الجمعية العمومية في السابع والعشرين من مايو ( يوم أمس ).

لكن كان لرئيس النادي رأي آخر وقام بتسديد طعنة نجلاء لكل من سانده ووقف معه واولهم اعضاء لجنته انفسهم بعد ان قام بسحب كشف العضوية من المفوضية بعد تسليمها بداعي عدم اعتمادها من المكتب التنفيذي على ان يعيدها بعد ايام ثلاثة.

وانقضت الايام الثلاثة ، وثلاث أخريات ولم يقم السيد الرئيس بارجاع كشف العضوية الى ان غادر الى لندن.

لم يفهم أحد لماذا اقدم اسامة على سحب كشف العضوية ليحكم على الجمعية العمومية بالاعدام !

لماذا تراجع في الايام الاخيرة عن الهدف الرئيسي الذي جاء اليه رئيسا للمريخ بتعيين من الوزير الولائي .؟!

سحب كشف العضوية وعدم ارجاعه يعني بما لا يدع مجالا للشك عدم رغبة ونسي في اقامة العمومية ما يعني الاعلان عن لجنة جديدة او استمرار الحالية.

لكن اختيار مجلس ونسي للرابع من يوينو يوما أخيرا له في حكم المريخ ينفي رغبته في الاستمرار الى حين انتهاء اجله المسمى عند العشرين من يوينو.

اذن ، ما مصلحة اسامة في تعيين لجنة تسيير جديدة .؟!

لا احد من اعضاء المجلس الحالي يعلمون شيئا عن كشف العضوية ، ولا يدرون لماذا اعاده ونسي بعد تسليمه للمفوضية وهو امر خرج صراحة منهم في المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة مؤخرا.

ما يمكن ان يكون محتملا هو تدخل جهات أخرى في عملية اجهاض الانتخابات الحمراء لحاجة في نفس يعقوبها ، مستخدمة ونسي اداة لتحقيق مآربها ويمكن ان يكون ونسي بنفسه شريكا اصيلا في اللعبة.

لو قامت الجمعية العمومية في وقتها لما واجهت لجنة التسيير ما تواجهه الآن ، ولكسبت احترام الجميع بوقفتها القوية على الرغم من كل الضغوطات التي مورست ضدها.

لكن رئيسها اسامة ونسي جردها من كل شيء ، وخسرت بسببه مناصرين كثر ، وادخل اعضاءها في حرج بالغ.

اللجنة كانت تحتمي بسقف الجمعية ، ولكن وابل امطار الاتهامات الآن يكاد يغرقها بعد ان هدت سقفها بمعولها.

خروج الفريق من بطولتي افريقيا لم يكن كفيلا بالحكم على لجنة التسيير بالفشل ومطالبتها بالرحيل ، عطفا على الظروف التي واجهتها ، وسوابق الفرقة الحمراء في البطولتين ، اضف الى ان اللجنة نجحت في اختبار التسجيلات النصفية وقامت بضم عناصر يشهد لها اهل الاختصاص بالتميز، كما انها جاءت لتسيير نشاط الفريق الى حين قدوم من يتولى المهمة لذلك فان القاء اللوم عليها ومحاسبتها على نتائج الفريق بكل تلك القسوة ليس منطقيا.

لكن حسابها واجب في ما استوجب عليها عمله وهو قيام الجمعية العمومية للنادي.

وحتى الآن ، فشلت اللجنة في ذلك حتى بعد اعلانها لموعدين لقيام الانتخابات قبل ان تقر بهزيمتها واستقالتها.

ومن يتحمل المسئولية هنا الرئيس اسامة ونسي وحده الذي اقدم على خطوة انتحارية جرف بها كل العاطفة والمنطق اللذين وقفا معه ومع لجنته.

اخيرا ،، رفض الوزير الاستقالة ، وقد تعود اللجنة الى عملها بعد ان يتم حل دين فندق روانيا الذي تسبب في التنحي، او قد يضطر الوزير الى اعلان لجنة جديدة.

والخيار الاخير غير مقبول ، لان ذلك يعني تكرار ذات السيناريو وادخال النادي في ذات النفق المظلم.

لكن ان عادت اللجنة دون اعلان فوري لقيام الجمعية فالرحمة في لجنة جديدة.

فلن يتحمل اهل المريخ تماطل اسامة وهو يرتع لتنفيذ مخطط مجهول.

لا يهمنا من يقف وراء ذلك المخطط، وعلينا فقط بالواجهة التي يمثلها ونسي، ونحمله المسئولية الكاملة فيما يمكن ان يحدث في النادي العريق.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.