إنجلترا في مواجهة ثأرية مع روسيا.. وسويسرا تنازل ألبانيا

60 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 11 يونيو 2016 - 1:20 مساءً
إنجلترا في مواجهة ثأرية مع روسيا.. وسويسرا تنازل ألبانيا

بيل وهامسيك على خط الإنطلاق في “بوردو”

إنجلترا في مواجهة ثأرية مع روسيا.. وسويسرا تنازل ألبانيا

تتجه الانظار اليوم السبت الى “ستاد فيلودروم” في مرسيليا الذي يحتضن مواجهة ثأرية للانجليز ضد الروس في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية لنهائيات كأس اوروبا التي تحتضنها فرنسا حتى العاشر من يوليو المقبل. ويسعى كل من الطرفين الى تحقيق بداية مثالية لمشوارهما القاري الذي تعثر بالنسبة للانجليز عام 2008 عندما فشلوا حتى في الوصول الى النهائيات بسبب الخسارة التي منيوا بها في موسكو في 17 اكتوبر 2007 بنتيجة 1-2 في اخر لقاء بين الفريقين. ويأمل المنتخب الانجليزي بقيادة مدربه روي هودجسون تجنب سيناريو مونديال جنوب افريقيا 2014 عندما سقط في مباراته الاولى امام ايطاليا ثم خسر الثانية امام الاوروغواي وودع النهائيات من الباب الصغير. ويبحث منتخب “الاسود الثلاثة” عن الاحتفال بالذكرى الخمسين لتتويجه الاول والاخير (مونديال 1966 على ارضه) بافضل طريقة وتجنب مشاركة هامشية اخرى في البطولة القارية التي تبقى افضل نتيجة له فيها حلوله ثالثا عام 1968 ووصوله الى دور الاربعة عام 1996 على ارضه.

وتخوض انكلترا نهائيات فرنسا 2016 بادنى معدل اعمار في البطولة (8ر25 سنة)، كما انه ادنى معدل اعمار لانكلترا في بطولة كبرى منذ مونديال 1958 وذلك بعدما وضع هودجسون ثقته بلاعبين واعدين مثل المهاجم ماركوس راشفورد (18 عاما) وزميله في مانشستر يونايتد قلب الدفاع كريس سمولينغ (25) وظهير توتنهام كايل ووكر (26). ويأتي الاعتماد على راشفورد بعد ان نجح في الوصول الى الشباك بعد 3 دقائق فقط على انطلاق مباراته الدولية الاولى مع “الاسود الثلاثة” وكانت ودية ضد استراليا (2-1). ويبدو ان كل شيء يسير بسرعة عالية بالنسبة لراشفورد، هذا الشاب الذي ما زال يعيش مع والدته ميل والذي اصبح اصغر يسجل في مباراته الدولية الاولى مع المنتخب الانجليزي عن 18 عاما و208 ايام، متفوقا على تومي لاوتون الذي كان منذ 1938 اصغر لاعب يسجل في مباراة الاولى مع “الاسود الثلاثة” وكانت ضد ويلز (2-4). ومن المتوقع ان لا يبدأ راشفورد مواجهة اليوم ضد روسيا.

ويأمل الانجليز المحافظة على سجلهم القاري المميز في الاعوام الاخيرة اذ انهم لم يعرفوا طعم الهزيمة في الوقتين الاصلي والاضافي في مبارياتهم الـ22 الاخيرة، وتحديدا منذ خسارتهم المكلفة جدا امام كرواتيا 2-3 ضمن التصفيات في نوفمبر 2007، لكنهم خسروا بركلات الترجيح ضد ايطاليا في ربع نهائي 2012. وفاز فريق هودجسون بجميع مبارياته العشر في تصفيات فرنسا 2016، واصبح سادس منتخب فقط يحقق هذا الانجاز بعد مضيفة النسخة الحالية (1992 و2004) وتشيكيا (2000) والمانيا واسبانيا (كلاهما في تصفيات 2012). ومن المؤكد ان مهمة الانجليز لن تكون سهلة ضد فريق روسي يريد اثبات نفسه قبل استضافته لنهائيات مونديال 2018. وبعد اعتماده على المدرسة الاجنبية، قرر الاتحاد المحلي ان يوكل مهمة تدريب المنتخب الوطني الى ليونيد سلوتسكي احد ابرز المدربين المحليين.. واستلم سلوتسكي تدريب المنتخب خلفا للايطالي فابيو كابيلو في منتصف التصفيات وحقق باشرافه اربعة انتصارات متتالية بعدها مباشرة لينتزع مقعده في العرس القاري. يستطيع سلوتسكي الاعتماد على مهاجم زينيت سان بطرسبورغ ارتيم دزيوبا الذي تألق بشكل لافت هذا الموسم ومحليا وفي مسابقة دوري ابطال اوروبا وكان هداف منتخب بلاده في التصفيات برصيد 8 اهداف

سويسرا وألبانيا

ستكون المواجهة المقررة في لنس بين سويسرا والبانيا في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الاولى لنهائيات كأس اوروبا 2016، بمثابة اختبار للولاء بسبب الترابط الوثيق بين الطرفين على صعيد اللاعبين.. وترتدي هذه المواجهة اهمية كبرى للطرفين في مستهل البطولة القارية التي تشكل الاختبار الكبير الاول لالبانيا لانه لم يسبق لها ان شاركت في اي بطولة، قبل ان تحقق الانجاز باحتلالها المركز الثاني في مجموعتها خلف البرتغال. وتتميز مواجهة اليوم التي تقام في لنس بالترابط الوثيق بين الطرفين اذ يضم المنتخب الالباني لاعبين نشأوا في سويسرا، ونظيره السويسري لاعبين من اصل الباني. وهناك امكانية ان تشهد المباراة مواجهة بين نجم وسط سويسرا غرانيت تشاكا وشقيقه الاكبر تاولانت تشاكا. وولد الشقيقان في بال السويسرية من والدين من البان كوسوفو، وكلاهما مثلا سويسرا على مستوى الفئات العمرية وفي حال تواجها اليوم سيدخلان التاريخ كأول شقيقين يلعبان ضد بعضهما في البطولة القارية..

وبعيدا عن العلاقة التي تربط المنتخبين، تسعى سويسرا الى تحقيق البداية المثالية التي ستفتح الطريق امامها من اجل تخطي الدور الاول للمرة الاولى. ولم يسبق لسويسرا التي يشرف عليها المدرب الكرواتي الاصل فلاديمير بتكوفيتش ان تخطت هذا الدور في مشاركاتها الثلاث السابقة اعوام 1996 و2004 و2008، برغم ان الاخيرة كانت على ارضها مشاركة مع النمسا.. وفي المقابل، تأمل البانيا ان تتواصل تجربتها الناجحة بقيادة المدرب الايطالي جاني دي بيازي، معتمدة على خبرة بعض لاعبيها مثل القائد لوريك سانا، لاعب باريس سان جرمان ومرسيليا الفرنسيين ولاتسيو الايطالي سابقا ونانت الفرنسي حاليا، وزميليه المدافعين السيد هوساي (نابولي الايطالي) وميرغيم مافراي (كولن الالماني).

ويلز وسلوفاكيا

وتخوض كل من ويلز وسلوفاكيا باكورة مبارياتها ضمن كأس أمم أوروبا لكرة القدم ضمن المجموعة الثانية اليوم في بوردو، حيث تعوّل الأولى على نجمها المطلق غاريث بايل والثانية على ملهمها ماريك هامسيك.شاركت ويلز مرة يتيمة في بطولة كبرى كانت في مونديال 1958 وبلغت ربع النهائي، وسلوفاكيا، التي انفصلت عن تشيكيا، مونديال 2010 وبلغت دور الـ16.

وستكون المواجهة منتظرة بين بيل (26 عاماً) الذي خاض موسماً رائعاً مع ريال مدريد الإسباني بطل أوروبا، وهامسيك (28 عاماً) المتألق في السنوات الماضية مع نابولي الإيطالي.

والتقى الطرفان أول مرة في تصفيات كأس أوروبا 2008 فسحقت ويلز مضيفتها 5-2 لكنّ سلوفاكيا ردت التحية بعد شهر بفوز ساحق 5-1 على أرض ويلز التي سجل لها بايل من ركلة حرة ليصبح آنذاك أصغر مسجل في تاريخ منتخب ويلز بعمر 17 عاماً وشهرين و22 يوماً.

كان بييل ظهيراً أيسر يرتقي في صفوف ساوثهامبتون الإنكيزي، لكنه تحول إلى لاعب وسط هدّاف في توتنهام قبل أن يحلّق ويصل إلى ريال مدريد حيث أحرز لقب دوري أبطال أوروبا مرتين.

وعلى غرار بيل، كان بروز هامسيك مبكراً أيضاً، فانتقل من سلوفان براتيسلافا إلى بريشيا الإيطالي بعمر السابعة عشرة في 2004، ثم بدأت قصة عشقه مع نابولي بعدها بثلاث سنوات.ساهم بإحراز الفريق الجنوبي لقب الكأس مرتين، لكنّ خلافاً لبايل فقد ذاق طعم المشاركة في البطولات الكبرى في مونديال 2010 عندما فازت سلوفاكيا على إيطاليا في الدور الأول.يتميز صانع ألعاب نابولي بروح المقاتل، وصحيح أنّ لياقته البدنية لا تقارن مع بيل، إلاّ أنّ عينه ثاقبة أمام المرمى، وأهدافه الدولية الـ18 جعلته ثالث أفضل مسجل في تاريخ منتخب سلوفاكيا.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.