رمية تماس – بابكر مختار – تلقوها عند الغافل! 9 يونيو 2016

0
896 views

*التخطيط يهودي!

*والتفكير اسرائيلي!

*والتنفيذ محلي مائة بالمائة!

*هكذا تدار عجلة الرياضة السودانية!

*وهكذا يفكر القائمون على امر تسيير النشاط في كرة القدم  وتطغى الانتماءات الضيقة على مصلحة الكرة السودانية وفي النهاية دفعنا وندفع الثمن غال جدا في نهاية المطاف وتكون المحصلة النهائية الخسارة امام سيراليون التي عرفت كرة القدم قبل ثلاثين عاما بينما نحن عرفنا كرة القدم يوم ان كانت افريقيا بكل دولها شعوبها تمشي عرايا كما  يوم ان ولدتهم امهاتهم!

*نعم.. حتى لايعتقد البعض اننا نلقي الحديث علي عواهنه فان الشواهد لا تحصى ولاتعد في صورة واحة قاتمة تمثلت في تاجيلات متعددة لمباراة واحدة تجمع المريخ العاصمي بهلال الجبال علي ملعب الاخير فقد تاجلت هذه المباراة تحديدا اكثر من اربع مرات دون مبررات مقنعة وجميع التاجيلات كانت  بطلب من نادي المريخ او بسبب برمجة بعض مباريات كاس السودان في غير توقيتها!

*نعم..اللوبي الاحمر داخل اروقة اتحاد كرة القدم المحلي وخصوصا لجنته المنظمة يخشى علي المريخ المفكك في معظم الاحوال مواجهة هلال الجبال علي ملعب الاخير خصوصا وان من يشرف علي ازرق الجبال واحد من اشطر المدربين في العصر الحديث، وهو المدرب شرف الدين احمد موسى المتخصص في كشف اوراق المريخ مع كل الفرق التي اشرف عليها في الممتاز وتمكن من انتزاع النقاط كاملة من المريخ حتى في عقر داره، اضافة الي عامل في غاية الاهمية ويتمثل في الخوف المزمن للمريخ ولاعبيه واداراته واعلامه من اللعب في مدينة كادقلي وعلى ملعب مورتا وهنالك في ذاكرة جمهور جنوب كردفان قصة اللاعب اكيد والنقاط الثلاثة التي انتزعت ظلما من نادي الجبال والتي قادته الي لعب سنترليق البقاء او الهبوط العام المنصرم امام نهضة ربك والتي كسب ازرق كردفان جولتيها بفارق هدف حيث خسر ذهابا بهدف وكسب الاياب بثنائية!

*الاتحاد ولجنته المنظمة ادخلا المريخ النفق المظلم ودخلا بمنافسة الدوري الممتاز في (جحر ضب) ولاول مرة في تاريخ منافسة الدوري الممتاز يتم ترحيل بقية مباريات من النصف الاول الي ما بعد الفراغ من فترة تسجيلات المنتصف والسبب بالتاكيد مجاملات وترضيات الاتحاد للمريخ، ويكفي ان تاجيل مباريات المريخ المتتكرر دون وجه حق تسبب في تاجيل مباريات اخرى للهلال حتى يحتفظ الاتحاد بجزء من عدالة للمنافسة والاكيد ان اللجنة المنظمة تؤجل للمريخ كل المباريات التي ترى انه يمكن ان يخسرها علي ارضية الميدان علي شاكلة مباريات الخرطوم الوطني واهلي شندي وهلال الجبال وهلال الابيض!

*اللجنة المنظمة التي برمجت المباريات الثلاثة المرحلة من الدورة الاولى للممتاز كانت تعي ان موعد المباراة سيكون خلال الاسبوع الاول من الشهر الفضيل وكان اعضاؤها على قناعة بان مدينة كادقلي التي تقع  في مناطق تماس يصعب اللعب فيها ليلا رغم وجود اضاءة في ملاعبها، ورغم ان المدينة امنة ومستقرة وسبق وان اكد مسؤوليها في اكثر من مرة انهم يرحبون باللعب ليلا امام المريخ!

*الاسيف ان اللجنة المنظمة التي دخلت بمنافسة الاتحاد السوداني الاولى عنق الزجاجة بتلك التاجيلات غير المسئولة لمباريات عادية في منافسة الدوري كان يمكن ان تلعب وتفيد المريخ اكثر من تضرره في وقت سابق تبحث الان عن مخارج لـ(تلتيق) بقية مباريات الدورة الاولى، حيث ستلعب مباراة هلال كادقلي وضيفه المريخ في العاشر من يوليو القادم اي ثالث ايام عيد الفطر المبارك اعاده الله على الجميع باليمن والخير والبركات!

*خلاصة القول بان اهل اللوبي الاحمر انتظروا ان يعرقل الهلال تاجيل مباراة هلال كردفان الي ما بعد العيد ويتمسك بحقه القانوني في عدالة المنافسة ويرفض اللعب ما لم يتساوى معه المريخ في عدد المباريات الملعوبة ولا يرضى بان تكون للمريخ افضلية مباراة لا تزال في رحم الغيب، ولكن لان الهلال يعي ما يطبخ ويحاك خلف الكواليس من منح المريخ فرصة اعداد افضل بتاجيل كل المباريات المرحلة الى ما بعد عطلة عيد الفطر المبارك، فان الهلال سيلعب ويفوت الفرصة علي المتربصين والمنتظرين هذه السانحة لمنح الاحمر فرصة اعداد وتاهيل افضل خصوصا وان الفرقة الحمراء تعاني حتى الان من اضرابات اللاعبين ورفض الاجانب الحضور للخرطوم قبل استلام مستحقاتهم ومنهم من رفض مبدأ العودة ولو تم منحه مستحقاته مضاعفة..ونعود باذن الله.

اخر الرميات

*اللوبي الاحمر في مختلف لجان الاتحاد يسعى لارضاء المريخ بكل وشتى السبل وفي نهاية المطاف تدفع الكرة السودانية الثمن غاليا جدا!

*السيد الوزير الولائي محمد شريف رئيس هلال الجبال قال بان مباراتهم مع المريخ تاجلت ثلاث مرات في وقت سابق ولم يتسلموا مكتوبا واحدا يشير الى التاجيل وانما يسمعوا بالتاجيل وتواريخ المبايات في الصحف..!

*منتهى الفوضى والسبهللية وتسعى ذات المجموعة للعودة من جديد!

*رمضان كريم.

*تعالوا بكره!

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY