علي نار هادئة – اواب محمد – شكرا رفاق ونسي .. مرحبا بالوالي 18 يونيو 2016

0
219 views

خلافا لما كنا نريد، أعلن السيد الوزير الولائي لجنة تسيير ثانية لنادي المريخ تقوده خلال الاشهر الستة القادمة برئاسة جمال الوالي.

وما كنا نريده هو رد المريخ الى أهله وعموميته واختيار مجلس ادارة منتخب برغبة أهله ، لاننا نعلم جيدا عواقب الاختيار الحكومي، وما حدث للجنة الماضية خير برهان على عدم جدوى ذلك الاختيار.

لم توفق اللجنة السابقة في ايجاد موارد دعم مالية بعد فشل الدولة في الايفاء بوعودها التي قطعتها للجنة ونسي بدعمها ماليا ، وعانى فريق كرة القدم في المرتبات كما عانت اللجنة في تسيير النشاط والسفريات والمعسكرات.

لكنها اجتهدت ، وواصلت عملها رغم كل الظروف والهجوم الاعلامي والجماهيري ، ولها أجر اجتهادها هذا ، فلم يكن من مهامها تحقيق البطولات والانجازات في فترة ثلاثة أشهر ، ومع ذلك نجحت في ملف التسجيلات نجاحا كاملا ، حافظت على الاعمدة الأساسية في الفريق ، ونجحت في ضم عناصر مميزة في التسجيلات التكميلية.

لكن لجنة التسيير السابقة اخطأت خطئا كبيرا تمثل في عدم غياب الجمعية العمومية وهي اوجب واجباتها.

لقد كان التكليف الاساسي للجنة التسيير هو عقد الجمعية العمومية ، لكن رفاق ونسي لم ينجحوا في مهمتهم الاساسية بسبب خطوة الرئيس الغريبة عندما قام بسحب كشف العضوية من المفوضية الولائية بعد ان تم تحديد موعد العمومية.

تلك الخطوة حكمت على العمومية بالاعدام وحكمت بفشل اللجنة السابقة بأمر رئيسها ونسي.

الضغوطات الاعلامية الكبيرة ، وخطوة الرئيس السابق المبهمة عجلت باستقالة اعضاء لجنة التسيير ، ما اضطر اهل المريخ للتحرك لارجاع الوالي مرة أخرى اذ انه يعد مخرجا وحيدا في الوقت الحالي ، فالنادي لا يمتلك اي مورد للمال ، ولا احد يستطيع ان يصرف على المريخ من جيبه الخاص مليارا ونصف المليار شهريا ، لكن جمال يستطيع لعلاقاته الواسعة وعلمه بمفاتيح خزائن الدولة.

تم التعيين ، وخرجت لجنة ب 25 عضوا ، ولكن الدهشة كانت في الاسماء المكررة التي عملت مع جمال في فترات سابقة ، على الرغم من اعلان الرجل نيته العودة بنهج اداري مختلف وبانه لا يريد تكرار تجربة 13 عاما سابقة.

وازدادت الدهشة أكثر حينما دققنا في الاسماء المعينة ، فقد حوت على اكثر الاسماء جدلا وخلافا فيما بينها ، فجمعت محمد بشارة وعصام الحاج ونادر مالك بالوالي ، والفترة السابقة شهدت أكبر الصراعات بين القطبين في مجتمع المريخ ، ثم جمعت الفريق طارق عثمان الطاهر وحاتم عبد الغفار بعبد الصمد ، نائب الرئيس المثير للجدل الذي اثار العديد من الخلافات مع من سبق ذكرهم في المجلس السابق المنتخب ( المستقيل ).

لكن ما اثار دهشتي على المستوى الشخصي هو عودة المجلس المستقيل بكامله ، وان كان هنالك من هو مسئول عن الربكة التي حدثت خلال الفترة السابقة هو المجلس المنتخب (المستقيل).

استقال المجلس المنتخب بدون اي اسباب مقنعة ، على الرغم من تحقيق الفريق لافضل النتائج على الاطلاق لم يكن هنالك سبب يدفع اعضاء المجلس الى الاستقالة سوى استقالة الوالي.

ولم تكن الاخيرة مقنعة كذلك ، لكن هل استقالة جمال دافع لاستقالة بقية الاعضاء .؟!

حدث ما حدث ، وفرط المجلس في الاستقرار الاداري والفني الذي كان يمكن ان يهيئ اجواء ممتازة لفريق كرة القدم ليحقق نتائج جيدة في بطولة الابطال لهذا الموسم بتقديمه لاستقالات غير مبررة، لكن الذي حدث هو ما تابعه الجميع خلال الفترة الماضية من ازمة  أرهقت النادي العريق.

ثم عاد وكأن شيئا لم يكن ،، ونسأل السيد الوزير ، كيف تعين لجنة تسيير من اسماء استقالت من مجلس ادارة منتخب .؟!

عموما ، ليس الوقت للحساب ، حدث ما حدث ، ويلزم علينا الدعم لأجل مستقبل افضل ، فقد ابرزت الازمة الماضية نقاط خلل ما كان يمكن ملاحظتها ، وكذلك اظهرت بعضا من الايجابيات.

ومن ايجابيات الازمة ، هو توحد ابناء المريخ ، وعودة السيد عصام الحاج ونادر مالك لخدمة المريخ من جديد.

الاجواء الحالية تفاؤلية ، والروح المعنوية في عليائها ، حتى على مستوى اللاعبين.

وعلى اهل المريخ الاستفادة من هذه الاجواء لصنع فريق قوي واهم من ذلك ايجاد موارد دعم ثابتة باقامة الاستثمارات المطروحة الآن.

وفد الشركة الصينية متواجد في الخرطوم في هذه الايام ، ولكن اخشى عدم التعاطي جديا مع الشركة وبالتالي لحاقها بالشركة التركية التي سبقتها في الطرح.

يجب ان يكون مشروع الشركة الصينية اولى اولويات اعمال لجنة التسيير الجديدة ، فهي تعلم جيدا انها جاءت من أجل ايجاد مصادر تمويل خاصة بالنادي.

اعضاء المجلس الحاليين جمعت الخلافات اغلبهم، لكن نكبر فيهم ترفعهم عن الصغائر وتقديم مصلحة المريخ.

اجتماعان اثنان ، يبشران خيرا ، ونأمل ان تستمر البشريات.

 

 

 

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY