فوز قاتل لفرنسا وتاريخي لسلوفاكيا وتعادل سويسرا

0
1

بات منتخب فرنسا أول المتأهلين الى دور الـ16 من كأس اوروبا لكرة القدم المقامة على ارضه حتى العاشر من الشهر المقبل بعد فوزه المتأخر على نظيره الالباني الضيف الجديد على النهائيات 2-صفر في مرسيليا في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الاولى.

وخطفت فرنسا هدفيها في الدقيقة الاخيرة عبر انطوان غريزمان، ثم في الدقيقة السادسة من الوقت الضائع بواسطة ديميتري باييت.

وكانت فرنسا تغلبت على رومانيا 2-1، في حين فازت سويسرا على البانيا 1-صفر في الجولة الاولى.

ورفعت فرنسا رصيدها الى 6 نقاط، فضمنت تأهلها بغض النظر عن نتيجتها في الجولة الاخيرة، مقابل 4 لسويسرا، ونقطة لرومانيا، ولا شيىء لالبانيا.

وفي الجولة الثالثة والاخيرة من الدور الاول، تلعب فرنسا مع سويسرا ورومانيا مع البانيا في التاسع عشر من الشهر الجاري.

وعانت فرنسا بطلة 1984 و2000 كثيرا لتحقيق الفوز، اذ كانت المباراة في طريقها الى التعادل وتسجيل نقطة تاريخية لالبانيا في مشاركتها الاولى في النهائيات برغم ايقاف قائدها لوريك سانا، قبل ان يهز غريزمان الشباك، ثم يضيف باييت الهدف الثاني.

وكانت فرنسا خطفت الفوز 2-1 على رومانيا في مباراة الافتتاح في الدقيقة قبل الاخيرة ايضا بهدف رائع لباييت من تسديدة بعيدة.

تغييران غير موفقين

استبعد مدرب منتخب فرنسا ديدييه ديشان مهاجم اتلتيكو مدريد انطوان غريزمان ولاعب وسط يوفنتوس بول بوغبا عن التشكيلة امام البانيا بعد مستواهما المتواضع في المباراة الاولى امام رومانيا.

واستعان المدرب، الفائز كلاعب بكأس العالم 1998 وكأس اوروبا 2000، بالشابين كينغسلي كومان لاعب وسط بايرن ميونيخ الالماني وانطوني مارسيال مهاجم مانشستر يونايتد الانكليزي، وهما في العشرين من العمر.

وبات كومان (20 عاما ويومان) اصبح اصغر لاعب اساسي في بطولة كبرى في تشكيلة فرنسا منذ برونو بيلون عام 1982.

واعتمد ديشان بالتالي على اوليفييه جيرو في الهجوم وخلفه مارسيال وكومان، وعلى باييت صاحب هدف الفوز في المباراة الافتتاحية امام رومانيا كصانع للالعاب.

في المقابل، غاب قائد منتخب البانيا لوريك سانا المحترف في نانت الفرنسي بسبب الطرد لتلقيه بطاقتين صفراوين في المباراة الاولى امام سويسرا.

لم يشهد الشوط الاول اي تسديدة بين الخشبات من الطرفين، وذلك للمرة الاولى منذ مباراة رومانيا وفرنسا عام 2008.

انطلق الشوط الثاني بشكل مغاير تماما حيث شهد فرصا كثيرة خاصة من الجانب الفرنسي الذي كاد يهز الشباك في اكثر من مناسبة.

واعطى التبديل الذي اجراه ديشان مطلع الشوط الثاني باعادة بوغبا الى وسط التشكيلة بدلا من مارسيال دفعة ايجابية لاداء “الديوك”

واعاد ديشان الامور الى ما كانت عليه في مباراة الافتتاح باشراك غريزمان مكان كومان.

ولعب المدرب الفرنسي آخر اوراقه باشراك اندريه بيار جينياك مكان جيرو في الدقائق ال13 الاخيرة امام جمهور فريقه السابق.

حاصر الفرنسيون منافسيهم في منطقتهم تماما في الوقت المتبقي، وحاولوا الاختراق من العمق وعبر الاطراف لكن الالبان استماتوا في الدفاع ونجحوا في ابعاد الخطر.

وخطف غريزمان هدفا قاتلا في الدقيقة الاخيرة حين تابع برأسه كرة من عادل رامي من الجهة اليمنى ووضعها في الزاوية اليمنى البعيدة عن الحارس.

واضاف باييت، نجم مباراة الافتتاح، الهدف الثاني في الدقيقة السادسة من الوقت الضائع اثر تسديدة قوية بيمناه من داخل المنطقة في الزاوية اليسرى للمرمى.

* مثل فرنسا:

هوغو لوريس- بكاري سانيا ولوران كوسييلني وعادل رامي وباتريس ايفرا- نغولو كانتيه وبليز ماتويدي وكينغسلي كومان (انطوان غريزمان، 66) وديميتري باييت واوليفييه جيرو (اندريه بيار جينياك، 77) وانطوني مارسيال (بول بوغبا،46).

* مثل البانيا:

اتريت بيريشا- السيد هوساي وميرغيم مافراي وانسي اغولي (فريدريك فيسيلي، 85)- اندي ليلا (اوديسي روشي، 71) وامير ابراشي وبوريم كوكيلي (تاولنت جاكا، 74) وليديان ميموشاي وارمير لينجاني – ارماندو ساديكو

سويسرا تقطع شوطا نحو تأهلها لاول مرة في تاريخها

وقطعت سويسرا شوطا نحو تأهلها لاول مرة في تاريخها الى الادوار الاقصائية بعدما قلبت تخلفها امام رومانيا الى تعادل ايجابي 1-1 الاربعاء في باريس ضمن المجموعة الاولى.

وافتتحت رومانيا التسجيل مبكرا عبر بوغدان ستانكو من نقطة الجزاء في الدقيقة (18)، ورد عليه ادمير محمدي في الشوط الثاني في الدقيقة (57).

ورفعت سويسرا رصيدها الى اربع نقاط بعد فوزها على البانيا 1-صفر في الجولة الاولى، فيما حصدت رومانيا اولى نقاطها بعد سقوطها في افتتاح البطولة امام فرنسا بصعوبة 2-1، عندما سجل ديميتري باييت هدف الفوز للمضيف في الدقيقة 89.

وفي الجولة الثالثة الاخيرة، تلعب سويسرا مع فرنسا في ليل الاحد المقبل، ورومانيا مع البانيا في ليون.

سلوفاكيا تنعش امالها

وانعش المنتخب السلوفاكي اماله بفوزه على نظيره الروسي 2-1 في المجموعة الثانية

ويدين المنتخب السلوفاكي بفوزه الاول في مشاركته الاولى في البطولة القارية الى لاعبي وسط الغرافة القطري ونابولي الايطالي فلاديمير فايس وماريك هامسيك اللذين سجلا الهدفين في الدقيقتين 32 و45 من تمريرة حاسمة لكل منهما، فيما سجل دنيس غلوشاكوف في الدقيقة (80) هدف روسيا الوحيد.

 

وهو الفوز الاول لسلوفاكيا التي تخوض البطولة لاول مرة كدولة مستقلة بعد مشاركة اولى ايضا في مونديال 2010 بلغت فيه دور الـ16.

وانعشت سلوفاكيا امالها بالتأهل الى الدور ثمن النهائي بعدما كسبت 3 نقاط ثمينة عوضت بها نسبيا خسارتها امام ويلز في الجولة الاولى، فيما وضعت روسيا نفسها في موقف حرج عقب تعادلها الثمين مع الانكليز في الجولة الاولى، فتجمد رصيدها عند نقطة واحدة وتراجعت الى المركز الاخير بانتظار مباراة انكلترا وويلز اليوم الخميس في لنس في ختام الجولة.

وفي الجولة الثالثة الاخيرة الاثنين المقبل، تلعب روسيا مع ويلز، وسلوفاكيا مع انكلترا.

وتتأهل المنتخبات صاحبة المركزين الاول والثاني في المجموعات الست بالاضافة الى 4 منتخبات صاحبة افضل مركز ثالث الى الدور ثمن النهائي.

 

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY