كي بورد – الطيب على فرح – حصانة بكري وعلاء 28 يونيو 2016

0
1

 

سوف نعتبر التعاطي مع حادثة إيقاف و (لا ايقاف)  لاعبي فريق المريخ علاء الدين يوسف وبكري عبد القادر اختبار حقيقي (خفيف) لطريقة الإدارة الجديدة التي أعلن السيد جمال الوالي انه سوف يتخذها منهجا خلال فترة عودته الجديدة رئيسا للجنة تسيير المريخ ..!!

بحسب الطريقة ( القديمة ) لجمال الوالي في الإدارة فإن مكالمة هاتفية قصيرة من اي من اللاعبين فحواها ومحتواها (متأسفين يا ريس) جدا كافية لقفل هذا الملف وعودتها (للتسيب ) من جديد .. و اغلطو يا حبان .. واخسرو يا حبان .. وعند الريس جمال صكوك الغفران على (قفا من يشيل) .. أشكال وألوان ..!

في (العهد القديم ) لم تكن بين رئيس النادي وبين نجوم الفريق اي حدود .. يتعاطى معهم مباشرة حتى تلاشت كل (الفوارق الإدارية ) وصار البساط أحمدي مع  عدد منهم .. محليين ومحترفين.. أثر ذلك بشدة على ثقافة الاحتراف لدى اللاعبين .. حتى أولئك الذين كان يتعاقد معهم الفريق وكانت الاحترافية أسلوب حياة  life style بالنسبة لهم .. تسببت العلاقة الشخصية بينهم ورئيس النادي وبعض الاقطاب المؤثرين في إفساد احترافيتهم تلك .. حكى لي أحد القريبين من الأحداث أن ما كان يوقعه المدرب الخواجة من عقوبات انضباطية وخصومات مالية .. كان يدفعه لهم (بالعودة) أحد الأقطاب وبالزيادة كمان..ساهم كل ذلك في إفساد المردود الاحترافي للاعبين وفي طريقة تعاطيهم  والتزامهم بواجبات الفريق .. فلم ينل المريخ من قيمتهم الفنية سوى القليل والقليل جدا ..وما عصام الحضري وتجربته (الفاشلة ) مع المريخ عنكم ببعيد ..!!

بكري وعلاء .. لكل منهما قصة (كفاح ) مع رئيس النادي. . وجمهور النادي .. في قصص دخولهما كشوفات الفريق بطولات لا تحتمل اي وصمة بالفشل ..منحهم هذا حصانة ووضعية (خاصة) وعلى جمال الوالي أن يكسر هذه الحصانة وكل حصانة .. ان لم يكن يرغب في أن يكررها تلك الأيام الرئيسة..!!

قف:

لسانك .. حصانتك..!!

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY