لقاء كل يوم – رمضان احمد السيد – انتصار الهلال في لقاء القمة يدمر المريخ 28 يونيو 2016

2,383 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 28 يونيو 2016 - 4:39 مساءً
لقاء كل يوم – رمضان احمد السيد – انتصار الهلال في لقاء القمة يدمر المريخ   28 يونيو 2016

# انتصار الهلال في لقاء القمة يدمر المريخ

# إيقاف بكرى المدينة وعلاء الدين يوسف حتى نهاية الموسم

# مطالب اللاعبين وتعهدات المجلس ليست سببا كافيا للغيابات

#  تساهل المريخ مع العديد من الحالات جعلت ألسنة اللاعبين تتصاعد في وجه الإداريين

# شيبولا ينسي الهلالاب والمريخاب على حد سواء بكري المدينة

# الان لم يعد الهلال نادما على انتقال المدينة للمريخ

# الهلال تفوق في قمة الممتاز بانضباط لاعبيه ووفرة النجوم الجاهزين

# الهلال جاهز للدورة الثانية والمريخ في مفترق طرق قبل إكمال الدورة الاولى

# تفوق الهلال في الممتاز يفجر الإحصاءات عبر مواقع التواصل الاجتماعي

# المريخ لم يمنح اي مساحة للكاف لإدخاله بديلا لوفاق سطيف!!

# ميسي يطيح بالأرجنتين من بطولة كوبا اميركا ويعتزل اللعب الدولي

# ردود فهل كبيرة لخسارة الارجنتين واعتزال ميسي والفوز الغالي لشيلي

# ايطاليا تطيح بحامل اللقب المنتخب الاسباني وتواجه المانيا في ربع النهائي

# مفاجأة البطولة ايسلندا تطيح بإنجلترا وتفرض موعدا مع فرنسا

# سحر شيبولا ، والفوز الهلالي الغالي على المريخ بهدفين لهدف ، اثاره وردت فعله لاتزال تسيطر على المريخ بدليل ما يحدث الان من ربكة على نحو ما ذكرنا بالأمس ويبدو ان الاثار السالبة للخسارة بالنسبة للمريخاب دخلت في اللحم الحي ، فلم يعد احد يستطيع ان يطيق احد ، رغم ظروف الشهر الكريم والصيام والعفو والمقدرة …

_ المريخ الذي صمت على فعلة علاء الدين مع المصور المغربي كان لابد ان يدفع ثمن ذلك ، فهو لا يجد من يقول له تصرفك خاطئ او يقوم بمعاقبته او استدعائه ، حتى وصل الامر الى ما وصل اللاعب اليه..

والحق يقال ومهما كانت لأي لاعب حقوق على النادي فان التوقف عن التمارين يعتبر عصيان عدييييل ،

واذا كان البعض في ما مضي قد دافع عن اللاعب مصعب وهاجم التيسير لعدم الإيفاء بالالتزامات فمن المفترض ان يكون النقد الموجه ايضا للجنة التسيير اذا كانت هناك وعود للاعبين او تقصير من جانبها تجاه الإيفاء بالتزامات او وعود للاعب الاخر بكرى المدينة بالعودة للإمارات ومواصلة العلاج …

تساهل الادارة مع اللاعبين طيلة الفترة الماضية هو الذي ساعد في استشرائها بهذه الطريقة وبالتالي فان اللجنة وان جاءت عقوباتها متاخره فالسؤال الذي يطرح نفسه الان هل تصمد عليها ، في ظل النقص والكثير من المشاكل التى يعاني منها الفريق…

ومن الواضح ان خسارة المريخ من الهلال هي التى فجرت الأوضاع ولو كانت عكس ذلك لحلات كافة المشاكل ولما وقف اداري او شخص امام اي دلع او طلبات وهكذا..

# الحق يقال ان تسجيل بكرى الخرافي للمريخ هو واحد من أسباب هذه الأزمة والمشكلة ، فاللاعب ورغم ما قدم له وأخذه الا ان العطاء لم يكن مقنعا وفي محله ولم يحقق الفريق اي بطولة ميدانية وودع الابطال بعد ان كان قريبا وكذلك ودع في هذا الكوسم الابطال والكنفدرالية معا..

لا ننسى اخطر أزمات الموسم الكروي بسبب بكرى المدينة والاعتداء على الحكام والإيقاف الذي تعرض له وبعد ذلك الشكاوى وتدخل الاتحاد وموقف الامل والهلال وغيره من إشكالات أطاحت بالموسم..

# نقول اللهم لا سماتا اقصد لا شماته ، ولكن لا اعتقد بان احد من الأهلة لم يكن يتوقع مثل هذا السلوك الذي حدث خاصة بكرى المدينة والطريقة التى نقض فيها اتفاقه مع الهلال ووقع في حضن الوالي ، ليعاني اليوم ما يعاني ، في وقت يعيش فيه الأهلة احلي الأيام وأغلى الانتصارات والصدارة بهذا الفارق الكبير من النقاط

_ نجحت تسجيلات الهلال وتفوق المحترف شيبولا ووحده صنع الفارق ، سجل بطريقة أسطورية وتسبب في ركلة الجزاء وكان نجما بحق ، برغم انه في بداياته ولم ينسجم او يتفاهم مع زملائه بالصورة المطلوبة بعد …

# كثيرون بعد توقيع بكرى المدينة للمريخ قالوا بان المريخ استورد مشاكل جاهزة ، وفي نفس الوقت وبعد ذهاب اللاعب فرح الكثير من الأهلة برغم معرفتهم بخطورة اللاعب وانه يمكن ان يفيد داخل الميدان ولكن مشاكله كانت دائماً هي الطاغية ..

وفي النهاية قلناها الهلال قد يفقد لاعب ولكنه في  لا يتأثر ويمكن ان يقدم الجدد على نحو ما تتعاقب الأجيال …
# لقاء القمة الأخير أكد حقائق مهمة ان الفوضى عمرها لا تحقق نتائج وبطولات ،وكان هذا واضحا من جاهزية الهلال وجهازه الفني والاستقرار الذي يعيشه والانتظام في التمارين ، بل ان العديد من الخيارات كانت متاحة وموجودة واللاعبين يتحرقون شوقا للمشاركة ..

وعلى العكس من ذلك فان العديد من لاعبي المريخ وصلوا متأخرين خاصة المحترفين وتم الزج بهم في المباراة وكذلك هناك البعض من المحليين شاركوا بتمرين واحد فقط ، وحتى الجهاز الفني غير مستقر ، ومشاكل إيميل لم تحل وغيره من وعود بعد مجلس التسيير الجديد لم ينفذ منها الكثير…

وحتى بعد الخسارة من الهلال فشلت خطة تسيير المريخ في شغل الجماهير او تخديرها بموضوع اللاعب شيبوب ، حيث وصلوا لقناعة بانه اصبح لاعبا للهلال بشهادة اتحاد الكرة وتكملة إجراءات اللاعب واستلام كرته ..

وشيببوب عبرت سيظل غصة في حلوق المريخاب ويكتب له انه كان من ضمن كتيبة الهلال التى حققت الفوز على المريخ ،..

# الفوز الهلالي كان معنوى بالدرجة الكبيرة أمن على الخواجة بلاتشي ودوره في الانضباط وما خلقه من استقرار وسط اللاعبين وهو يفصل ويقدم الصلاحيات وواجبات كل طرف ..

وكذلك فوز الهلال أمن على نجاح التسجيلات وعلى التفاف الأهلة حول فريقهم وكذلك فان الفوز أمن الصدارة ولا أقول الاقتراب ، بل الوصول للبطولة برغم ان هناك دورة كاملة ،،لان الفارق لجد كبير ،

# ونختم من جديد بهذه الجزئية والبعض يعلق ويرد حول رأينا او قناعاتنا بان المريخ ليس بجدير ليحل مكان وفاق سطيف وقد فصلنا في ذلك والأمر لا يتعلق بوطنية او غيره او تعصب ، ولكن في رأينا ان المريخ لم يساعد نفسه او يقدم فريقه بصورة جيدة والت اذا كانت هناك بصيص من أمل لما تردد الكاف في اختياره ، ولكن من الواضح ان ملف المريخ بعدها من خلال لقاء الكوكب المراكشي حتى ولو فرضنا جدلا ان اللوائح توافق فان ذلك التصرف من الأسباب الرئيسية لعدم التطرق للمريخ او اي بديل …

ومن الطرائف هنا البعض حاول ربط ادخال المريخ بما حدث من الاتحاد الأوربي الذي ادخل الدينمارك بديلا لأحد المنتخبات واستمرت في البطولة حتى حققت اللقب ،معقولة يصل بنا الامر لهذا الوضع …

# نتمنى للمريخ الاستقرار والهدوء والتركيز على لقاء هلال الجبال ، لأننا حقيقة اولا نريد للموسم ان يكتمل ، ثم ان صلاح القمة الهلال والمريخ واستقرارهما فيه نجاح للموسم والكرة السودانية ..

لحن الختام

# انخرط الهلال في تمارينه استعدادا للدورة الثانية برغم عدم اكتمال مباريات الدورة الاولى حتى الان ، وهذا يؤكد جدية وحماس الهلال ومدربه بلاتشي والجاهزية موية نور لبقية الموسم والاستحقاقات القادمة ،،

# تضج المواقع الاجتماعية والكثير من قر بان الأهلة بالإحصائيات المتعلقة بلقاءات القمة والتفوق الواضح والكبير للهلال ..

وقد ركزت حقيقة على البطولة الكبري الممتاز والذي يعتبر ماركة مسجلة للهلال..

الكثيرون كانوا يجهلون العديد من الحقائق حول هذه الإحصاءات ولكن تناول المريخاب والإعلام السالب تحديدا لاحصاءات مقطوعة من الرأس جعل الكثيرون يسارعون لنشرها وأصبحت تعج بها الكثير من المواقع ويمكن ان نعيد نشرها بالتفصيل..

# كوبا اميركا أدارت ظهرها من جديد لمنتخب الارجنتين ونجمه ميسي في نهائي مكرر من الموسم الماضي في مواجهة شيلي والتى اعتمدت هي الاخرى على نجوم مميزين من الدوريات العالمية ، خاصة الحارس برافو حارس برشلونة وهناك سانشيز نجم الارسنال وفيدال نجم بايرن ميونخ وغيرهم من لاعبين بقيادة الهداف فارجاس..

في وقت اعتمدت الارجنتين هي الاخرى على لاعبين من العيار الثقيل فبجانب ميسي هناك ماسكيرانو و هيغوين و دي ماريا واغويرو

بعد مارثون امتد ل ١٢٠ دقيقة كان التعادل الابيض هو عنوان المباراة لتحسمها شيلي من خلال الترجيحيات ، وكان الحدث الأكبر والأبرز والذي شغل الناس ليس في مجرد إضاعة ميسي لركلة الترجيح الاولى وانما في غياب الألقاب له مع المنتخب حيث لم يسبق ان حقق كاس العالم ولا كوبا ولا حتى بطولة القارات ، وفي الأخبار ان اللاعب وبعد هذا الإحباط الكبير قر اعتزال او التلميح لاعتزال اللعب الدولي ..

لم يستفد الارجنتين من الطرد المبكر للاعب شيلي ديار ، حتى فقد البرازيل ايضا لاعبه بالكرت الأحمر مع نهاية الشوط الاول ليكمل الفريقان المباراة بعشرة لاعبين …

وغدا نتحدث عن دور حارس المرمى في اي فريق وتاثيره سواء سلبا او إيجاباً مع عقد العديد من المقارنات ، وفي البال تألق الحارس برافو والحفاظ على شباكه نظيفه ثم صده لركلة ترجيح  لوكاس بيليا وتحقيق بلاده للقب وفوزه بلقب افضل حارس ..

وكذلك لما يحدث الان في امم اوربا وتأثير حراس المريخ سلبا او إيجاباً وفي البال فوز ايطاليا بالأمس على اسبانيا ، وخسارة انجلترا من ايسلندا..

# وندخل مباشرة في امم اوربا ونقول بان مفاجآتان من العيار الثقيل وقعتا بالأمس ، الاولي فوز ايطاليا واقصائها حامل اللقب اسبانيا ، وكان واضحا تألق المنتخب الايطالي والفكر التدريبي العالي لمدربه كونتي ،،

وبالتالي تتأهل لربع النهائي ومواجهة المانيا ..

والمفاجأة الثانية كانت في إقصاء ايسلندا الوافد الجديد في النهائيات للمنتخب الانجليزي والذي لم يقدم ما يشفع له رغم تقدمه المبكر بهدف روني من ركلة جزاء في الدقيقة ٤ ،،ليعادل الآيسلندي ويخطف الفوز الذي قاتل وحافظ عليه حتى النهاية

وستنطلق مرحلة ربع النهائي

البرتغال في مواجهة بولندا الخميس  ٣٠ يونيو

وويلز في مواجهة بلجيكا الجمعة الاول من يوليو

المانيا في مواجهة ايطاليا  السبت الثاني من يوليو

و فرنسا في مواجهة ايسلندا الأحد ،الثالث من يوليو

الحالة

مسلسل شيبولا الرمضاني   الحلقة الرابعة

كاذب من يقول بان الأحداث الجارية في المريخ لا علاقة لها بأحداث لقاء القمة الأخير والخسارة من الهلال

شيبولا أنسى الهلالاب والمريخاب على حد سواء لاعب اسمه بكرى المدينة ..

لو كانت النتيجة غير ذلك هل كُنْتُمْ تتوقعون ان تحدث عقوبات او على الأقل تغيير المعاملة والعمل بحزم ..

خطير شيبولا وانت تتسبب في كل هذه الثورة والتى بدأت بقارورات المياه داخل الملعب ، وانتهت الى ما انتهت اليه من فوضى وتمرد وتطاول على الإداريين وفي النهاية هذه العقوبات ..

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.