وجهة نظر – نزار عجيب -اتحاد بحاجة لإعادة برمجة 10 يونيو 2016

0
2

 

العبث الذي يقوم به اتحاد كرة القدم السوداني بخصوص برمجة وتاجيل مباريات المنافسة الكبرى الدوري الممتاز يعكس كل يوم عدم احترام هذه المؤسسة لاندية الدوري , فالاتحاد ولجنته المنظمة يضيعان وقتا طويلا في اعادة برمجة المباريات الى ان وصل الحال في الموسم الحالي لنقل بعض مباريات الدورة الاولى لتلعب في الدورة الثانية في سابقة هي الاولى من نوعها .

اتحاد الكرة (يلت) و( يعجن ) كيفما شاء في برمجة المباريات, وبات واضحا ان اعضاء الاتحاد من كبيرهم الى صغيرهم هم من يحتاجون الى اعادة برمجة و ( update ) لانهم اصبحوا خارج الشبكة وهم في كل موسم يقودون الكرة الى حافة الهاوية .

قرار تاجيل انطلاقة الدورة الثانية للدوري الممتاز لتكون في الخامس عشر من شهر يوليو القادم وقرار تاجيل مباراة هلال الجبال امام المريخ والتي كانت مقررة بتاريخ اليوم الجمعة هي امتداد طبيعي لسلسلة من التخبطات الدائمة التي ظلت ملازمة لاتحاد معتصم طوال السنوات الماضية .

قرار تاجيل انطلاقة الدورة الثانية للدوري يعني ببساطة ان الفاصل الزمني بين انتهاء الدورة الاولى وبداية الثانية يقارب الشهرين , وهو فاصل طويل يتسبب في ارهاق الاندية التي سيكون لاعبوها نسوا كرة القدم اساسا .

في كل موسم يتسبب اتحاد معتصم جعفر في ارهاق الاندية في منتصف الموسم لانه يجبرها للقيام باعداد جديد وطويل يفوق اعداد بداية الموسم في ظل اصراره على ان يكون الفاصل الزمني بين الدورتين ما يقارب الشهرين .

لاندري ما هي الحكمة في وضع فاصل زمني طويل الى هذا الحد بين الدورة الاولى للممتاز والدورة الثانية , لماذا لا تنطلق الدورة الثانية بعد الدورة الاولى بعد اسبوع واحد فقط , وتكون فترة التسجيلات مفتوحة لمدة شهر مثلا دون ان يتم ربطها ببداية الدورة الثانية .

اتحاد معتصم واسامة عطا المنان عاجز عن وضع روزنامة لنصف موسم تخص الدوري ,  وعاجز عن وضع برمجة خالية من التاجيلات فماذا ننتظر منه في المستقبل غير التخبط وتدهور الكرة وتراجعها يوم بعد يوم .

ما هو ذنب هلال كادوقلي الذي تلاعب به اتحاد الكرة كيفما شاء , تتم برمجة مباراته امام المريخ يوم العاشر من يونيو ويتفاجأ بعد ذلك بتاجيل المباراة الى العاشر من يوليو اي بعد شهر بالتمام والكمال وهو الذي ظل في حالة استعداد وتحضير للمباراة بينما عانى المريخ من هروب لاعبيه المحترفين وعدم قدرة ادارته على دفع مستحقات المدرب واللاعبين .

الى متى هذا الانحياز الفاضح لفريق المريخ على حساب اندية مثل هلال الجبال وغيرها باتت هي التي تدفع الثمن , الى متى يظل اتحاد الكرة لايحترم انديته ومنافسته ويتسبب في حالة الهرج والمرج دون ان يدفع ثمن هذه الاخطاء الفادحة .

المضحك ان اللجنة المنظمة قررت تاجيل هذه المباراة فقط للمريخ ولم تستطيع تاجيل مباراتي الفريق امام اهلي شندي وامام الهلال لعلمها بان اي خطوة لتاجيل اي واحدة من هاتين المباراتين سوف يتسبب في حدوث كارثة قد لا تقل عن التي كانت في الموسم السابق .

المريخ الذي يعيش في حالة يرثى لها هرب من معركة هلال كادوقلي بمساعدة اتحاد اسامة عطا المنان ولكنه لن ينجو من الهزيمة في مباراتي نمور شندي والهلال , مع العلم ان الادارة المريخية هي التي تسببت في هذا الكم الكبير من التاجيلات لمباريات فريقها باصرارها على اقامة معسكر خارجي قبل كل مباراة افريقية .

بدعة المعسكرات الخارجية قبل كل مباراة افريقية كانت سوف تتسبب في ترحيل بعض مباريات الدوري الممتاز الى الموسم المقبل لو استمر المريخ في المنافسة الافريقية ولكن الخروج من دور ال16 لكاس الاتحاد الافريقي انهى هذا العبث .

اخيرا ..

التهنئة للزميل العزيز خالد عزالدين بعد مباشرته للعمل في رئاسة تحرير صحيفة قوون , مع التمنيات له بالتوفيق .

 

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY