وجهة نظر – نزار عجيب – الاختبار القادم 14 يونيو 2016

295 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 14 يونيو 2016 - 2:13 مساءً
وجهة نظر – نزار عجيب – الاختبار القادم 14 يونيو 2016

المواجهة المرتقبة للهلال أمام الخرطوم الوطني في الدوري ستكون اختبارا حقيقيا نظرا لقوة الفريق المنافس الذي يعتبر واحدا من افضل الفرق ذات المستوى العالي والثابت في المنافسة المحلية اضافة الى ان هذا الفريق يعيش حالة استقرار فني لموسمين مع المدرب الغاني ابياه.

لا نتوقع ان يكون مستوى المباراة عاليا لان فترة التوقف الطويلة ستنعكس سلبا على مردود الطرفين،  وهذه الفترة الطويلة ربما ساهمت كذلك في وقوع اصابات في ظل ابتعاد اللاعبين عن اللعب التنافسي لفترة ليست بالقصيرة.

الخرطوم فريق متمرس لم يعد يهاب مواجهة فريقي القمة بل انه احرج المريخ وكاد ان يلحق به الهزيمة في الدورة الاولى،  فريق منظم لابد من الحذر منه لان النيل منه ليس بالسهولة التي يعتقدها البعض.

الاهم بالنسبة للمدرب بلاتشي ان لقاء الخرطوم سيكون بمثابة بروفة مهمة للقاء القمة يوم العشرين من الشهر الحالي ،  ولن يكون هنالك فريقا يمكن ان يستفد منه الهلال فنيا افضل من الخرطوم الوطني.

لقاء الكوماندوز اختبار لكل لاعبي الفريق الهلالي وليس للمدرب الروماني الذي لايمكن ان نقيم تجربته في الوقت الحالي ولكن ستكون هنالك مؤشرات لامكانية نجاحه او فشله،  ومن المهم منحه الوقت الكافي قبل الحكم عليه.

نتوقع اختلافا في التشكيلة والطريقة والواجبات للاعبين في عهد المدرب الروماني الذي اتيحت له فرصة كبيرة ووجد وقتا كافيا لاعداد الفريق في المرحلة الماضية رغم قلة المباريات التي خاضها الفريق.

إعداد الفريق الهلالي تم في هدوء تام خلال المرحلة الماضية دون اي ضوضاء او ضغوطات،  ووجد المدرب بلاتشي اجواءً جميلةً لانجاز عمله ومشروعه مع الفريق ومنح كل اللاعبين الفرصة قبل ان يختار المجموعة التي سيعتمد عليها.

كان الهلال في حاجة الى مباريات اعدادية اكبر حتى لو كانت مع فرقا خارجيا ،  هذه المباريات كانت ستختصر الطريق للمدرب حتى يصل بالفريق الى ما يريده ويكون جاهزا بنسبة 100% لبقية مباريات الموسم الحالي.

اتمنى ان يكون المدرب الروماني تعرّف على قدرات الفريق الذي سيقابله جيدا،  وان يكون شاهد اكثر من مباراة له في الدوري الممتاز لان بلاتشي لم يتابع فريق الخرطوم على الطبيعة وبشكل دقيق لانه لم يكن موجودا في الدورة الاولى.

قوة فريق الخرطوم في الاستقرار الذي يعيشه ونقطة ضعف الهلال في غياب الاستقرار الذي دفع ثمنه الفريق على مدى موسمين ،  لكننا نامل ان تكون الادارة الزرقاء طوت هذا الملف لتبدأ صفحة جديدة.

مقترح الادارة الهلالية للاتحاد بتكفلها بنفقات الحكام الاجانب لمباراة القمة نتمنى ان يجد الاهتمام وان يتم القبول به لان ليس عيبا ان يقبل الاتحاد السوداني بتكليف حكام اجانب خصوصا وانه لن يتحمل اي اعباء مالية.

هذه التجربة موجودة في السعودية ويتكفل النادي صاحب الارض بنفقات الحكام الاجانب اذا ما رغب في هذا الامر،  ووجود الحكام الاجانب في مباريات الديربي والمواجهات الحساسة ليس بدعة بل موجود في الكثير من دوريات العالم.

المرونة مطلوبة من اتحاد الكرة والتعنت مرفوض،  لا احد يشكك في ذمم الحكام السودانيين ولكن حساسية هذه المباريات والضغوطات التي يواجهها اي حكم قد تساهم في ارتكابه اخطاء فادحة كما حدث في عديد المباريات.

وطالما ان النادي سيتكفل بكل نفقات الحكام لا اعتقد ان هنالك مشكلة وسيكون دور لجنة الحكام بقيادة صلاح احمد محمد صالح اختيار الحكم المناسب وتكملة اجراءت حضوره واقامته تحت اشراف اتحاد الكرة.

مصححححححححححححححح

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.