وجهة نظر – نزار عجيب – تجاهل قضية شيبوب 19 يونيو 2016

0
1

 

لم يكن مطلوبا من الامين العام للهلال الرد على كل صغيرة وكبيرة والتصدي لاي شخص , ففي كثير من الاحيان يكون الصمت ابلغ رد والتجاهل افضل من الكلام خصوصا وان التصعيد الاعلامي لقضية شيبوب بدأ قبل لقاء قمة الاثنين .

تصريحاته في قضية انتقال شرف شيبوب كانت متسرعة وغير موفقة ومطالبته بالكشف عن المنشطات باتت مكررة وغير مناسبة , وهذه التصريحات تاتي ضمن سلسلة وحلقات سابقة كانت خصما من رصيده .

مطالبة الامين العام بضرورة عمل كشف منشطات لجميع لاعبي الفريقين قبل لقاء الديربي غير منطقية , واعلانه عن تكفل الهلال بتكاليف ومعدات الطاقم الذي سيقوم باجراء كشف المنشطات قبل المباراة ليس موفقا .

ليس من اختصاص الهلال ان يتكفل بمعدات ونفقات الكشف عن المنشطات لان هذه الاجراءت تكون وفق الية معينة ليس لاي ناد الحق في التدخل فيها , مع العلم ان الكشف عادة لايشمل جميع اللاعبين ويتم اخذ عينة عشوائية من مجموعة منهم نظرا لاستحالة اجراء كشف على جميع اللاعبين بسبب ضيق الوقت قبل المباراة .

عماد الطيب بات صيدا سهلا للاعلام الاحمر الذي يستطيع ان يستفزه لتاتي الردود سريعة منه وفي غير محلها , وهذا غير مطلوب لان الرجل الذي يتقلد منصب الامين العام في نادي الهلال يفترض ان يتمتع بكاريزما خاصة وشخصية قوية .

الهلال في موقف اقوى بقضية اللاعب شرف شيبوب وليس هنالك سببا يجعل اي مسؤول يخرج ليصرح او يفتي في موضوع انتقال اللاعب , واذا كان عماد الطيب يعتقد ان التجاهل يعني ضعف موقف النادي فهو مخطئ .

اي تصريحات تخرج على لسان الامين العام هي تعبر عن موقف نادي الهلال , ولذلك من الطبيعي ان تتبع الصحافة الحمراء تصريحات الطيب دائما وتكون مادة دسمة لها .

من حق الادارة المريخية ان ( تلطم ) لان فقدان لاعبا في قيمة شاب في قيمة شيبوب امر صعب على اي فريق , ومن الطبيعي ان تكون هنالك ردود فعل اعلامية وشكاوى ادارية , ولكن في النهاية يبقى اللاعب في كشف الهلال .

المريخ تعرض لضربة قوية , ومازال انتقال اللاعب الى الهلال غير مهضوم بالنسبة لهم , وكان متوقعا ان يتعالى صراخهم بداية من تصريحات متوكل احمد علي مرورا بمدثر خيري وغيرهم .

تركيز الهلال على مباراة قمة الاثنين , والمطلوب ان لا يفقد الفريق تركيزه , وعماد الطيب يعتبر احد اعمدة المنظومة الادارية في النادي ويتلقد منصبا حساسا ومهما ولذلك كل تصريحاته لابد ان تكون دقيقة .

تجاهل الرد على الصحافة الحمراء هو الافضل في الوقت الحالي , وتهيئة الاجواء للاعبي الفريق مطلوبة , ومطلوب ايضا من الامين العام للهلال العمل بمقولة ( القافلة تسير ) .

ما يثار في هذه القضية حاليا هو مجرد تضجيج , وحمى تسبق مباراة الديربي , والانجراف خلف هذه التصريحات ليس في مصلحة الهلال , لان الفوز في مباراة القمة كفيل باخماد كل هذه النيران واطفاء هذا الدخان .

شيبوب حتى الان لم يعد لاعبا اساسيا في الهلال وهو ليس بذلك العنصر المؤثر لان انضمامه لم يمضي عليه سوى شهر فقط , ومشاركته من عدمها في مباراة القمة ليس لها تاثير على المردود الفني .

قضايا النزاع حول اللاعبين بين اكثر من ناد ليس وليدة اليوم وهي تتكرر في كل سنة , وهنالك مئات الشكاوى بطرف الفيفا , وعادة الحسم في مثل هذه القضايا ياخذ وقتا طويلا قد يمتد الى موسمين

 

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY