وهج الحروف- ياسر عائس – قانون..انتخابات وجوهره!!

54 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 2 يونيو 2016 - 6:24 مساءً
وهج الحروف- ياسر عائس –  قانون..انتخابات وجوهره!!

      (1)

  • تتجه الانظار اليوم نحو قبة البرلمان للاستماع لتداول نواب الشعب حول قانون الرياضة الجديد، وهو ضرورة ملحة لتنظيم عمل المؤسسات الشبابية والرياضية، على ان يوافق القوانين التي تنظم عمل المنظمات الرياضية ذات الصلة على مستوى العالم.
  • و باتت الضرورة ملحة لتعديل القانون القديم نظرا لترهل المؤسسات الرياضية وتعارض معظم اللوائح المنظمة لها بالاضافة لجملة من التعقيدات والعراقيل والتعارض بين المواد المتشابكة والتي تكبل انطلاقة الرياضة السودانية.
  • ونتمنى ان يحظى القانون بنقاش واسع من الرياضيين واهل الشان والا يتسرع السياسيون بنظرتهم الفوقية باجازته كيفما اتفق لان مستقبل السودان الرياضي رهين بالمواد الموجودة فيه والتي ينبغي ان تمازج بين السيادة الوطنية والتناغم الدولي دون المساس بجوهر البند التي ينبغي الحرص على ايجادها.
  • ومن المهم النظر الى تكوينات الهيئات القومية وتحديدا الاتحادات التي بات الترهل في تكوينها يشكل عبئا كبيرا على الميزانية يمتص معظم الموارد والمداخيل بسبب اللجان، ومع انه عمل طوعي الا ان التنقيب في المصروفات كشف عن مبالغ كبيرة تمنحها بعض الاتحادات تحت مسمى الحوافز.
  • تقليص عدد اعضاء المجالس وتمكين الموظفين من ادارة العمل هو القرار الاصوب والمعمول به في كل العالم.
  • استبق الاتحاد اجازة القانون الجديد وخاطب المفوضية ووضع الفيفا في الصورة وبث خبرا عن وصول مستشارها القانوني لمراقبة الانتخابات والخبر مقصود به تخويف الحكومة.
  • والحكومة نفسها ضالعة في التاخير فكان بمقدورها وضع القانون للتداول قبل فترة كافية.
  • لن يوفق الاتحاد اوضاعه من تلقاء نفسه ولن يلغي منصبي السكرتير وامين المال لان المصالح سوف تتضرر.

      (2)

  • تكاد تطرق انتخابات الاتحاد الابواب والهلال بعيد كالعادة والرئيس غير موجود ونتوقع ان يفشل النادي مثلما فشل في انتخابات اتحاد الخرطوم.
  • كنت قد نبهت ادارة الهلال لانتخابات الاتحادين قبل ما يزيد عن الشهرين ولكن لا حياة لمن تنادي وبما ان المجلس اوكل امرها واسندها لمن لا يعرف دروبها فقد بات النادي مضحكة للاخرين.
  • يجب ان يكون الهلال موجودا وحاضرا بقوة في انتخابات الاتحاد السوداني فالمتابع للتفاصيل يجده بعيد عن التحالفات.
  • ظل الهلال في الماضي القريب محورا اساسيا ورقما صعبا لا يمكن تجاوزه في اي انتخابات ولكننا في زمن الفوضى والخلل الاداري ما عاد النادي يحظى بذات المكانه.
  • يملك الهلال المال والافكار والكوادر ولكن الكاردينال يحصر العمل على فئة قليلة لا تملك من الخبرات ما يؤهلها لترجيح الكفة وقلب الطاولة واسماع صوت النادي الجماهيري الاول والاكبر في السودان.
  • بسبب غياب الهلال عن الاتحاد ولجانه المساعدة خسر الموسم الماضي لانه لم يجد سندا وذهبت البطولة بقرار اداري لفريق خسر خمس مرات داخل الملعب فيما لم يخسر الاسياد.
  • خسر الهلال لسببين الاول انقياد الكاردينال والمجلس لنصيحه عماد الطيب التي تاسس عليها الانسحاب من الممتاز.
  • والثاني غياب اي داعم للهلال من داخل الاتحاد الا بعض اعضاء اللجنة المنظمة والاخ حسن عبد السلام الذي دافع بقوة عنه وجنبه العقوبات.
  • الهيئة الاستشارية توقفت او اوقفت لا ندري لكن مطلوب من المجلس الاستنارة برأيها فالانتخابات ليست قرار مجلس فقط وانما تتاثر بمخرجاتها امة الهلال جمعاء.

       (3)

  • يعد مشروع الجوهرة الزرقاء هو الحلم الذي داعب اخيلة الاهلة منذ ماض سحيق.
  • ولعله الكرت الرابح للمجلس الحالي بعد فشل التسجيلات في مرتين.
  • ونثمن عاليا التسجيلات الاخيرة التي عالجت الاخطاء السابقة.
  • كان من المفترض وبحسب الجدول الزمني ان يتم افتتاح الجوهرة في فبراير وتأجل الى مارس ونحن الان في يونيو.
  • شكل المجلس لجنة فخيمة الاسماء اوكل لها مسئولية ادارة المشروع لكن كل السلطات والصلاحيات والتضيحات تركزت بين يدي الكاردينال ما يعد هزيمة للمؤسسية .
  • هنالك مدير للمشروع نعتقد انه استقال وهو سعادة اللواء عثمان سر الختم.
  • وما بين شد وجذب وتضارب التصريحات حول المشروع والقيد الزمني والمرحلة التي وصل اليها العمل لماذا لا يعقد المجلس او لجنه المشروع مؤتمرا صحفيا بالموقع مع طواف للوقف ميدانيا على حجم العمل واتاحة الفرصة للاعلام لمقابلة الشركة المنفذة للاجابة على الاسئلة الحائرة.
  • خطوة واحدة وساعة من عمر الزمان كفيلة بتبديد المخاوف وازالة الهواجس ووضع الانصار في صورة الحدث.

     أخيرا

    كل الامنيات وصادق الدعوات للاخ الحبيب خالد عز الدين بالتوفيق في مسيرته الجديدة.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.