الإعلامية نعمات حمود : العمل الإعلامي في السودان (شيّق) و(طاعم)

332 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 23 يوليوز 2016 - 3:20 مساءً
الإعلامية نعمات حمود :  العمل الإعلامي في السودان (شيّق) و(طاعم)

الإعلامية نعمات حمود تفتح قلبها لـ (الجوهرة الرياضية):

العمل الإعلامي في السودان (شيّق) و(طاعم)

أعشق الهلال ويعجبني هيثم مصطفى

نعمات حمود وجه سوداني وإعلامي مشرق وكامل الحفاوة ، هي شعلة من النشاط والبذل يشهد بذلك الزملاء العاملين معها وهذا لا يخفى على أحد ؛ لأنك سرعان ما ستشعر بالاحترام الذي تجده من زملائها كلما مر أحدهم بجانبها أو سألها عن حاجه تخصه، بل أكاد أجزم أن الكثير من السودانيين قد وجدوا مساحات ومكانة بامارة الشارقة ولم يكن بمقدورهم الوصول اليها وحدهم لولا خدماتها التي تقدمها ؛ لكنها هكذا تبذر الحب والخير والعطاء لكل القادمين من أرض السودان في صمت جميل .. معطونة بحنية اهل البلد مثال للمرأة الناجحة بكل اعتزاز فهي فخر للسودان  تعمل بدائرة الثقافة والاعلام (قسم الاعلام) بحكومة الشارقة دولة الامارات العربية المتحدة .. فتحت قلبها للجوهرة الرياضية وكان الحوار التالي :

من هي نعمات حمود ؟

انا نعمات حمود رباطابية من الشريك والنشأة أم درمان .. درست جامعة الجزيرة لغة عربية والاعلام بعدها جامعة السودان ونلت القيد الصحفي  في فجر الالفية الثالثة والآن طالبة ماجستير ..الصحافة الالكترونية  واخذت دورات متتالية في مناحي الاعلام المختلفة .. بدولة الامارات

ما السبب الذي دفعك للإغتراب؟

اغتربت نتيجة حزن لوفاة اختي بسرطان الثدي 

للمجتمع رأي سلبي في الفتاة المهاجرة لوحدها كيف تحملتي ذلك العبء؟

  وجدت فرصة بالامارات وفرحت لذلك وحزن الجميع وتوجسوا خيفة ضياعي في اضابير الغربة وعقدت لي المجالس الرسمية من العمومة والاخوال والجيران والاصدقاء وتركني من ارتبطت به ولكن قراري كان نهائيا من السودان كان العبء الاكبر واثقلوني بالهموم وسافرت مثقلة بالحزن والهم وحزن القلب … بالامارات لايتوقف الناس كثيرا في تفاصيل البعض الجميع مشغولون بهموم تختلف من احد لآخر ايجار ودوام مرهق ورهق الغربة والوحدة والحنين والاشواق للوطن هذا يجعلك منشغلا في نفسك ولاينتبه الناس لبنت او فتاة عازبة او بأسرتها

قطعا كانت هنالك اشكالات كثيرة وعقبات واجهتك في البداية قبل أن تصلي إلى ما وصلت إليه؟

معاناتي كانت تنحصر في الجالية السودانية هي التي تعرفني  وهي التي يعاكسني بعض رجالاتها وتتخوفني بعض نسائها عانيت كثيرا من التعرف على كثير من مناحي الحياة وانا فتاة الريف البدائية والسودان البلد الذي يختلف كثيرا عن العالم في كل التفاصيل

كيف تقارنين الاعلام في السودان والشارقة؟

الاعلام في السودان شيق وطاعم وفيه روح وبصمة الصحفي والاعلامي و عندما  عملت بصحف ومجلات الامارات وجدت الامكانيات عالية وتقنية مبهرة ولكن مضمون مصنوع تماما ومقيد بكل القيود وبه ألف حساب وحساب لكل حرف يكتب مما يفقده المتعة

ماذا اضاف لك عملك في دائرة الاعلام وماذا خصم منك؟

اضاف لي  المادة والسلطة فأنا صاحبة قرار ومكانة اجتماعية مرموقة ثم الافق المبر الثقافي من خلال كل ما تنظمة الدائرة من فعاليات وثقافة فهي تضم (7) ادارات لديها نشاطات على مدار العام ، مهرجانات ادارة معرض الكتاب والمسرح ،الفنون التراث،الاعلام الثقافة، الدراسات والبحوث والنشر والعلاقات العامة والاتصال و انا بحكم عملي بقسم الاعلام اتواجد  داخل اي حدث من هذه المهرجانات التقي كل الممثلين والمسرحيين كل الكتاب والروائيين وكل الشعراء (الحديث وشعبي) واعمل واخطط لما احب واستضيف ما اريدهم وما اراهم مفيدين كل هذا الزخم يوسع من افقي المعرفي ويصقل تجربتي الاعلامية البسيطة وافادتني بملاقاة مبدعي بلادي نفسهم المسرحيين والكتاب الضيوف بالامارات التقيتهم عن قرب ولي علاقات ممتدة معهم الآن

وماذا عن دورك بمعرض الشارقة الدولي للكتاب؟

أعمل بالمعرض سنويا وكما قلت لك أقدم خدماتي لكل المبدعين والسودانيين خاصة بمعرض الكتاب وللمسرح وللفنون وللتراث وللملتقيات الاعلامية وغيرها من الفعاليات. انا من خلال تواجدي منذ سبع سنوات بالمعرض ، افتخر دوما بأهلي واحتفي بمشاركة اي وجه سوداني.

رأيك حول المشاركات السودانية والمثقفين عموما؟

في مجال الاعلام والثقافة السودانيين اكثر الناس نجاحا ونحن زعماء من المؤسسين للكثير ولكن مؤخرا تغير الحال تباعا للكثير من تغيير السياسات وما يقتضيه الحال ..انا دوما افتخر بسودانيتي ولي الكثير من المواقف المشهورة

أذكر واقعة حدثت لي بالإمارات وكان أحد الشيوخ قد تشاجر معنا نحن مجموعة اعلامية في محفل ورددت عليه انا وحدي فقط وقال لي بالحرف سأسفرك اليوم لبلدك ولكنني لم اخف ورددت عليه بشكل عادي وقلت له ماعندي اي اشكال في بلدي بدخل بصالة كبار الزوار ،واستغرب الناس في ردي عندما قال بأنه سيسفرني الى دارفور ،وقلت له لا مانع ففي السودان أهلي وعزي وانا ان سافرت سأنزل بامدرمان بلدي وأرضي ولكنه شكرني واعتذر لي وأصبح فيما بعد من المعاونين لي تماما في اي زمان ومكان.

نعمات حمود الكاتبة والشاعرة؟

الى جوار وسادتي دفتر وقلم وهاتف  وكتاب يوميا اكتب خواطر اقرب للشعر النثري ولا اسميها شعر و اكتب بصورة راتبة للمستقلة عمود من نبض المهجر فيه ابث حنيني واشواقي للوطن والاحباب  همومي وغربتي وفرغت من روايتي الاولى وقدمت بها لجائزة الادب العربي بعنوان (همس النوارس) ولا اريد حرق المفاجأة احب الشعر الذي يلامس وجداني وانا صديقة ادونيس والتقيت بفاروق جويدة ودرويش رحمه الله و اخرين ومن رواد بيت الشعر واتحاد ادباء وكتاب الامارات ومشاركة بصورة راتبة

هل هذا يعني ان نعمات الاعلامية تغولت على نعمات الكاتبة؟

نعمات الاعلامية والصحفية مصنوعة اجباريا من اجل الحياة اما الكاتبة فهي الحبيبة لنفسي فأجد فيها نعمات الحرة التي تبوح بما تريد وتكتب ماتريد وبعدي عن الوطن والغربة هو الذي جعل نعمات الاعلامية طاغية على الكاتبة بحكم الوظيفة والنظرة المادية لظروف كثيرة

متى كانت البذرة الاولى لكتاباتك ؟

عبدالمنعم شجرابي اول من دعم مسيرتي الاعلامية واتاح لي منبرا للكتابة هو ومجدي مكي صاحب رنين وانين والذي تنازل لي في مساحة عموده كثيرا بصحيفة المشاهد

 وشجرابي دعم  هلاليتي وقوى حبي للهلال وعرفني على الاهلة الكبار عبر منتدى المشاهد في بداياتي .. والتقيت احمد دولة في ثقافية الهلال وكمال عمر الذي كان يعمل بشركة الهلال بشارع 17العمارات وعبرهما ساعدت في دعم الهلال ثقافيا

ميلك لتشجيع الهلال هل هو بالفطرة أم ناتج من صلة القرابة التي تجمعك بالنقر أخوان ؟

اعشق الهلال منذ الصغر في ليلة سابقة ادخل دحدوح قونين في الهلال لم اتناول وجبة العشاء ..

لاعب هلالي يعجبك أداءه ؟

يعجبني النجم الباذخ هيثم وتمنيت ان لاتجري الامور كما جرت

من خلال متابعتك للهلال ما الذي يحتاجه الفريق  ؟

 فريق الهلال يحتاج الترو والاستماع للجهاز الفني عن الاحتياجات ومن ثم تحقيقها لا عن طريق سماسرة التسجيلات والاراء الشخصية وغيرها

أمنية علي الصعيد المهني .. وأخري علي الصعيد الخاص ؟

اتمنى ان يهتم اللاعبين بالتأهيل الثقافي والاكاديمي في مناحي الحياة الاخرى وان يكون اللاعب كوكتيل من الخبرات في كل المجالات وان يهتم بارتقائه لمسؤلية الوطن فهو سفير ويحمل امانة عظيمة تجاه الجمهور

 علي الصعيد الشخصي  ان اقدم ماينفع الناس والوطن واسرتي وان اوفق في ايجاد شريك لما تبقى من حياتي  بكل رضا وسماحة وفق معاير تناسب متطلبات المرحلة القادمة بما يحقق باقي طموحي الحياتية في تكوين اسرة كريمة وسعيدة وان اقدم ما يسعده

 ولكل الاهلة الشرفاء اقول احبكم جميعا واظل بامتداد الزمان والامكنة عاتكة الهلال وارخبيلة الوارف الظلال ..والهلال عشقي الاول والاخير الذي لااقبل المساومة فيه ..عاش السودان ..وعاش الهلال عاليا ..

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.