الي ان نلتقي – قسم خالد – و… تكشفت نوايا الوزير …! 1 يوليو 2016

2
515 views

 

عندما تدخل السيد وزير الشباب والرياضة الاتحادي حيدر قلوكما واصدر قرارا بتعطيل إجراءات قيام الجمعية العمومية للاتحاد السوداني لكرة القدم من الامس الي وقت لاحق يحدده سيادته بدعوى ان قانون هئيات الشباب والرياضة لم تتم اجازته وبالتالي لا يمكن قيام الانتخابات تسآلنا وقلنا ان هذا التدخل لا علاقة له من قريب او بعيد بعملية إجازة القانون الجديد لان القانون الجديد لاعلاقة له بهذه الانتخابات التي يشرف عليها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قلنا ان وراء الاكمة ما وراءها بل اكدنا ان تلك الخطوة التي قام بها السيد الوزير دليل واضح وبرهان ساطع ان الدولة ترغب في التدخل في انتخابات الاتحاد السوداني بمعني ان الدولة لا ترغب في استمرار قادة الاتحاد الحالي وبالتالي لابد من التقاط الانفاس حتي يتم الإعلان عن قائمة (الحكومة) الجديدة لتدير الاتحاد وتكشف ذلك ومجموعة (النهضة والإصلاح) تعلن عن نفسها بتصريحات لقياس الرائ العام العام ومن ثم الإعلان الرسمي عن ميلاد هذا التنظيم !

الفريق عبدالرحمن سر الختم … بروف محمد جلال .. حسن عبدالسلام ورمزي صالح .. حتي الان تلك هي الأسماء التي تم تدوالها كما قلت لقياس الراى تؤطئة للإعلان الرسمي عنها … هولاء الافراد رياضيون من الدرجة الأولى فالفريق عبدالرحمن سرالختم هو رئيس نادي الهلال (بالتعين ) لعدد من المرات … وهو اداري كف ورجل يجد الاحترام من الجميع ..وما ينطبق علي السيد الفريق ينطبق أيضا علي البروف جلال (عراب مجموعة شداد ) والاخ حسن عبدالسلام رئيس الاتحاد المحلي لولاية الخرطوم .. لكن من تلك التوليفة يتضح لنا ان هذه المجموعة (تمثل الحكومة) فالفريق عبدالرحمن وزير الدفاع ووالي الجزيرة وسفيرنا بالقاهرة واديس ابابا … والاخ بروف جلال .. والاخ حسن عبدالسلام كل هولاء لهم ارتباطات حكومية ودعم حكومي كبير !

لسنا ضد ان تقوم الحكومة بدعمهم لانهم قبل ان يكونو مدعومين من الحكومة فهم من اهل الرياضة وتبوا فيها ارفع المناصب ان كان ذلك عبر الأندية او الاتحادات باستثناء دكتور جلال بالطبع الذي لم يعمل بناد بل انحصر عمله كله في الاتحادات … كما قلت لسنا ضد ان تقوم الدولة بدعمهم ولكننا ضد ان يحتمي الوزير صاحب قرار التاجيل بالقانون وعدم اجازته حتي الان ليتيح الفرصة للتدخل الحكومي من أوسع الأبواب !

كان علي السيد الوزير ان يكون اكثر صراحة وشفافية مع نفسه ومع قادة الاتحاد حينما استداعاهم بمكتبه ليشرح لهما لماذا تدخل ولماذا أوقف إجراءات الانتخابات … كان عليه ان يقول لهم انه وحكومته غير راضين بما يقدمونه .. كان عليه ان يقول لهما ان الدولة ترتب لمجموعة أخرى لتولى قيادة الكرة السودانية .. كان عليه ان يكون صادقا معهم لكنه لم يكن كذلك وفضل الاحتماء بالقانون رغم ان القانون لاعلاقة له بانتخبات الاتحاد السوداني غير الاشراف الإداري فقط لان الاتحاد السوداني يستند للقانون الدولي لكنني علي قناعة تامة ان السيد الوزير لا يعرف عن قانون الفيفا شئيا !

أخيرا أخيرا ..!

يمكن للدولة ان تدعم مجموعة النهضة والإصلاح بالمال … يمكن لها ان تدعم تلك المجموعة باستمالة عددا من الاتحادات عن طريق وزراء الرياضة الولائيين .. لكنه بالطبع لن تستطيع الحكومة ان تشتري قناعات الاتحادات التي أعلنت من فترة طويلة انحيازها لمجموعة التطوير!

تسعة عشر صوتا من الكليات … وستة أصوات للجنة التدريب والتحيكم … واحد عشر صوتا لاتحاد الخرطوم .. وكتلة الجزيرة … واتحادات الغرب .. واصوات كتلة اندية الممتاز … تلك هي أصوات مجموعة التطوير هذه الأصوات لديها قناعاتها ولا اعتقد ان القناعات يمكن ان تشترى بالمال مهما كانت قيمته !

سياتي مندوب الاتحاد الدولي وسيكون حاضرا للانتخابات .. وسيكون الاتحاد الدولي موجود بمندوبه علي المنصة الرئيسة وستفتح الصناديق وسيفوز أصحاب القناعات !

أخيرا جدا ..!

قد يقول الاهلة ما بال احد الهلالاب يدعم مجموعة يقودها مريخي ولهولاء أقول ان القناعات لا تبدل لان الامر هنا غير متعلق بالهلال او المريخ .. الامر متعلق باتحاد يدير نشاط دولة وليس مجلس إدارة يدير ناديا منضوى للاتحاد !

نحترم الأخ الفريق عبدالرحمن كشخصية مقبولة قبل ان تكون شخصية هلالية .. وتجمعنا امتن العلائق ببروف جلال وحسن عبدالسلام لكن لكن العلاقات لا اظنها تؤثر علي القناعات ابدا !

أخيرا تكشفت رغبة الوزير ..!!

نواصل

أروع مافي السجود ان تهمس فيسمعك من في السماء

سبحانك اللهم وبحمدك

2 COMMENTS

  1. بل نحن نقول ما بال قلم نحسبه حصيفا يدعم مجموعة في كل يوم تتطور إلى الوراء في إدارة النشاط بسرعة جنونية، بل قد أدمنت الأنوف رائحة فسادها وهي لا تقوى حتى على رد الشبهات التي تناولتها الصحف مقرونة بتحديد مغلظ .

  2. بل نحن نقول ما بال قلم نحسبه حصيفا يدعم مجموعة في كل يوم تتطور إلى الوراء في إدارة النشاط بسرعة جنونية، بل قد ازكمت الأنوف رائحة فسادها وهي لا تقوى حتى على رد الشبهات التي تناولتها الصحف مقرونة بتهديد مغلظ .

LEAVE A REPLY