رمية تماس – بابكر مختار – انتصرت الفوضى من جديد بمباركة الوزير! 27 يوليو 2016

640 views مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 27 يوليوز 2016 - 3:18 مساءً
رمية تماس – بابكر مختار – انتصرت الفوضى من جديد بمباركة الوزير!  27 يوليو 2016

*نقولها للتاريخ!

*انتصرت الفوضى من جديد!

*وهذه المرة بامر السيد الوزير!

*نعم..انتصرت الفوضى هذه المرة على ساحة الاحداث الرياضية بامر السيد الوزير ولجنته الخماسية التي ربما تورد الكرة السودانية مورد التهلكة بان تبصم لاتحاد الفوضى والفساد القانوني بالاستمرارية لتسعة اشهر قادمة تمثل موسما الا القليل!

*نعم اصاب السيد الوزير جمهور المتابعين والحادبين على مصلحة الرياضة السودانية في مقتل بقرار التمديد لمجلس ادارة الاتحاد السوداني الحالي لكرة القدم لتسعة اشهر كاملات يعني ستة وثلاثون اسبوعا وقرابة مئتان وثمانون يوما قد تزيد قليلا تظل فيه قبضة الضباط الاربعة مسيطرة علي عنق الكرة السودانية لان التجديد ليس للعدد الكلي لاعضاء الاتحاد السوداني والذين يصل عددهم الي ست وثلاثون عضوا وانما للضباط الاربعة الكبار، وبعض الحواريين من الصامتين والساكتين والمستفيدين من وجود الاربعة علي كراسي السلطة بالاتحاد!

*الحق يقال اننا كنا نتمنى ان لا يخرج الوزير علينا بلجنة تسيير ايا كانت الاسماء التي سيضع فيها الثقة لقيادة الاتحاد الي اجل محدود وكنا نود ان يتم التمديد للمجلس الحالي وتحديدا الاربعة الكرام لان البقية اما كوبمارس او متمرد ومبتعد احتجاجا علي الطريقة التي تدار بها شئون كرة القدم السودانية  كنا نحرص علي التمديد لانه يؤكد اهلية وديمقراطية الحركة الرياضية، ولكن التمديد ليس لتسعة اشهر كما قال قرار الوزير امس رغم بعض الملحوظات التي سنعود لها في وقت لاحق بحول الله وتتمثل في ان الاتفاقية نفسها لم يتم اكمال حلقاتها بمعنى انها لا تزال مكتوبة بقلم الرصاص ولكن الفترة نفسها مثيرة للاحباط خاصة وان كل المطلوب في هذه المرحلة من ضباط الاتحاد لا يتعدى الدعوة لجمعية عمومية لتعديل النظام الاساسي بما يتماشى مع قانون الرياضة لعام (2016) اضافة الى تشكيل لجنة للاعداد للانتخابات عبر جمعية عمومية عادية بعد الفراغ من وضع النظام الاساسي!

*مطلوبات المرحلة الحالية والتي تتلخص في تعديل النظام الاساسي  وتشكيل اللجنة لا اعتقد بانها تحتاج لست وثلاثون اسبوعا لاكمال اجراءاتها ما يعني ان السيد الوزير ولجنته يعرضون خارج الزفة ويعني اكثر ان السيد الوزير ولجنته الخماسية يباركون الفوضى ويوثقو لها بهذا القرار الذي لا يسنده قانون وهنا مربط الفرس وبيت القصيد ومن هنا يسجل التاريخ في دفتره ان وزير الشباب والرياضة ولجنة خماسية  يساهمون في تفشي الفوضى ومعاونة الفاسد قانونا علي مواصلة العمل في تسيير شئون الكرة السودانية!

*من الواضح ان من قادوا المفاوضات في جنح الليل للتوصل لهذه الصيغة التي لا علاقة لها بالقانون كما قال السيد الوزير معترفا بان الجودية كانت حاضرة في الوصول الى صيغة ترضي كل الاطراف من الواضح ان تلك المجموعة استندت على لجنة خماسية ليست قادرة علي حماية مصلحة الكرة السودانية وان تعرض خارج الحلبة وهنالك ثورة حقيقية اندلعت لتحرير الكرة السودانية من براثن الفوضى والمجاملات والترضيات ومحاباة بعض الاندية على حساب الاخرى وتغييب العدالة وتحكيم صوت المصالح على مصلحة الوطن باثره وبالتالي فان قرار السيد الوزير يعبر عن لجنة لا تعرف كيف تدير ملفات بالغة الحساسية كهذا الملف ما يتطلب ان تتم اعادة النظر في اللجنة واعضاءها حتى لا تتواصل ماسي الكرة السودانية!

*انتصر مجلس الاتحاد او بمعنى اكثر دقة انتصر الرباعي الذي يقود السفينة مستغلا عدم معرفة اعضاء اللجنة بحقائق الامور وانتصرت الفوضى من جديد وعلى الكرة السودانية انتظار تسعة اشهر بالتمام والكمال من المحن والابتلاءات وسوء الادارة ومواصلة سياسة الترضيات والمجاملات التي وضعت السودان في المرتبة(142)في  اخر ترتيب في روليت الكاف..ونعود باذن الله.

اخر الرميات  

*لجنة الوزير للجودية بقيادة وكيل الوزارة  منحت  الاتحاد قبلة الحياة بعد اوشكت  شمسه على الزوال والمغيب نهائيا من سماء الكرة السودانية!

*لجنة الوزير الخماسية بقيادة الوكيل اعادت للذاكرة قصة الموسم المنصرم  والازمة التي كشفت الاوراق واسقطت ورقة التوت عن قادة الاتحاد!

*الغريب ان ذات اللجنة الخماسية هي نفسها التي وصلت بالازمة الي الطريق المسدود قبل تدخل رئاسة الجمهورية والاكيد ان الوكيل  ومن معه في الوزارة حاضرون في البيان الاول الذي ساند فساد الاتحاد القانوني وبقية الاعضاء هم من حول الازمة الي جمعية عمومية في اول حادثة من نوعها ولاحقا نعود بالمزيد من التفصيل!

*بالمناسبة تاكدت من طباخة القرار قبل ان يعلنه الوزير بحذافيره قبل ساعة تقريبا من اعلانه في المؤتمر الصحافي!

*عموما مرحبا بالاشهر التسعة التي هي عمر الجنين في بطن امه ومعها باذن الله ستتواصل الثورة الحقيقية لاجتثاث ماسي الكرة السودانية!

*مطبوخ..على وزن مسلوخ!

*تعالوا بكره!

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.