جينارو : شيبولا الأقرب لنجومية الموسم .. وتوقعت إكتساح المريخ

1,966 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 2 يوليوز 2016 - 5:01 مساءً
جينارو :  شيبولا الأقرب لنجومية الموسم .. وتوقعت إكتساح المريخ

الأخطبوط وقائد منتخب الجنوب يفتح خزائن الأسرار لـ”الجوهرة” في أخطر وأجرأ حوار.. 1-2

جينارو: الدوري الجنوب أفريقي وجهتي المقبلة

“بلاتشي” هدية الكاردينال لشعب الهلال.. وتوقعت إكتساح المريخ

 شيبولا الأقرب لنجومية الموسم.. هدفنا السيطرة المحلية.. وساسا ما فيهو كلام

أحلم بتاج الأبطال قبل الرحيل عن الأزرق.. وإتحاد الجنوب يتحمل وزر الخسارة أمام مالي

حوار  : موسي السامرابي

فجّر الابنوسي جمعة جينارو، حامي عرين الفرقة الزرقاء، مفاجأة من العيار الثقيل، من خلال حواره الخطير مع “الجوهرة”، حينما كشف عن مستقبله موضحاً أن الرحيل عن ديار الهلال، لن يكون بالخيار المستبعد في سوق الإنتقالات الشتوية المقبلة، لافتاً إلى أن الدوري الجنوب إفريقي سيكون وجهة مفضلة لديه بعد إنطواء رحلته مع “سيد البلد”، وكشف الدولي الجنوب سوداني عن عروض سابقة تلقاها من أندرلخت البلجيكي وفنربخشة التركي، فضلاً عن فيتا كلوب وقطر القطري، في المقابل وجه جينارو إنتقادات لاذعة لإتحاد كرة القدم في بلاده، محملاً إياه مسئولية الخسارة الثقيلة التي تعرض لها المنتخب أمام مالي في التصفيات الافريقية المؤهلة لنهائيات الكان في النسخة المقبلة التي تحتضنها أراضي الجابون، “الأبنوسي” أثنى كذلك على العقد الجديد الذي منحه النادي الأزرق لرفيق دربه ومواطنه أتير توماس قلب دفاع الفرقة الزرقاء، واعتبر أن الروماني إيلي بلاتشي، المدير الفني للفرقة الزرقاء هو الهدية الأغلى من الدكتور أشرف سيد أحمد الكاردينال، رئيس مجلس الإدارة للجماهير، بينما توقع أن يتوج شيبولا بنجومية الموسم الحالي، في ظل المستويات المبهرة التي يقدمها في الوقت الراهن مع أبطال النصف الأول من دوري سوداني الممتاز لكرة القدم.. إلى التفاصيل…

كابتن جمعة بداية كل سنة وأنت طيب ومرحباً بك في صحيفة “الجوهرة “…؟

-عليكم والسلام وكل سنة وإنت طيب ولجميع الإخوة والزملاء العاملين في صحيفة “الجوهرة”، ونبارك لكم شهر رمضان الكريم وإقتراب حلول عيد الفطر المبارك ربنا يعيده عليكم وعلينا بالخير واليمن والبركات.

الهلال بطلاً للنصف الاول من الممتازماذا يعني لكم هذا…؟؟

-نبارك للأنصار ومجلس الإدارة تربع الأزرق على صدارة ترتيب مسابقة الدوري الممتازفي نسخته الحالية بعد أن حسمنا الهلال النصف الاول من البطولة الأولي في السودان عن جدارة وإستحقاق وبفارق كبير عن أقرب منافسيه وهو الند التقليدي “المريخ”، موضحاً إلى أن حسم الهلال للدورة الأولي أمر طبيعي في ظل النتائج الإيجابية التي ظل يحققها الفريق منذ إنطلاقة المنافسة، معتبراً تربع الأزرق على عرش المنافسة الاولى ليس بجديد، خاصة وأنهم إعتادوا على تحقيق مثل هذه الإنجازات التي باتت صفة ملازمة لجميع من يحمل ويدافع عن الشعارالأزرق سواءاً كانوا لاعبين أو مجلس إدارة أو حتى الجمهور، وعلى حسب وجهة نظري أعتبر جلوس الهلال في الصدارة مع إسدال النصف الأول من الدوري كما قلت لك سابقاً أمر طبيعي، وبالنسبة لكنا كلاعبين لا نعتبره إنجاز في ظل هيمنة وسيطرة الهلال على بطولة سوداني للدوري الممتاز طيلة السنوات الماضية، حتى أصبحت إنتصارات القبيلة الزرقاء على الأحمر ماركة مسجلة ومعروفة لدى جميع من ظل يتابع بشغف وإهتمام متعاظم مباريات القمة.

رغم جلوسك في بنك الإحتياطي هل توقعت فوزالهلال علي المريخ في القمة الأخيرة صراحة..؟؟

-بكل صراحة توقعت أن يحقق فريقنا الإنتصارعلى المريخ في مباراة القمة الاخيرة من مسابقة الدوري الممتاز والتي جرت فعالياتها بـ”الجوهرة الزرقاء”، وإنتهت نتيجتها بفوزنا بهدفين مقابل هدف، أعتقد بأن النتيجة فرضتها عدة عوامل وأسباب أهما الترابط والتفاهم، فضلاً عن الإنسجام التام والكبير بين كل عناصر الفريق الذين وضعوا الإنتصارعلى المريخ نصب أعينهم قبيل الدخول لأرضية الملعب، فضلاً عن الإستقرار الفني والإداري الذي يعيشه الهلال في الوقت الراهن، كما أن حضور رئيس النادي السيد أشرف سيد احمد الكاردينال وأركان حربه لمعسكر الفريق قبل المباراة وتناوله مع اللاعبين وجبة الإفطار كان له الأثر الكبير في رفع الروح المعنوية لدى عناصر الفريق وهو ما تحقق في نهاية المطاف، بحمدالله فزنا على الند التقليدي، “خدمة يمين وعرق جبين”، ودون أن ننال مساعدة من طاقم التحكيم الذي وعلى حسب وجهة نظري أدار اللقاء بمستوي عالٍ وكان منصفاً وعادلاً في قراراته التي إتخذها على مدارالشوطين.

مشوار الدوري لازال طويلاً والنصف الثاني سيكون الأصعب للهلال..؟؟

-بدون أدنى شك، لن تكون المهمة صعبة بطبيعة الحال، نحن سندخل الدورة الثانية لمسابقة الدوري الممتاز كأننا نقبع في المركز الاخير حتى لا نصاب بالغرور خاصة وأن مشوار الدوري لايزال طويلاً، يتوجب علينا كلاعبين طي صفحة الفوز المستحق الذي حققه الهلال على المريخ مؤخراً والعمل بإجتهاد خلال التدريبات اليومية بغية الإستفادة منها قبل إنطلاقة مباريات النصف الثاني من الدوري الممتاز، وأنا توقعت أن يحقق الهلال الفوز على المريخ قبل الدخول لأرضية الملعب، والآن علينا الإستفاقة  من الافراح والإستعداد للمرحلة القادمة الصعبة خاصة وأن الهلال لايزال لديه عديد من المواجهات المحلية تتطلب التركيز والعمل بجد وإجتهاد حتى نهاية المطاف.

ماذا أنت قائل عن توقيع أتير توماس على العقد الجديد مع الهلال..؟؟

-بكل صراحة وأمانة، سعدت أيما سعادة عندما جدد مجلس إدارة نادي الهلال عقد زميلي في الهلال ومنتخب الجنوب “أتيرتوماس”، الذي إعتبره واحداً من اللاعبين المميزين الذين قدموا مستويات فنية كبيرة مع الهلال على الصعيدين الأفريقي والمحلي حتى دخل في قلوب الجماهير التي تعاطفت معه في العديد من المرات وحلمته على الأعناق عقب تجديد عقده مرة أخرى رفقة الهلال، وكونه يجدد ولاءه للأزرق هذه في حد ذاتها خطوة كبيرة تحسب لمجلس إدارة نادي الهلال بقيادة الدكتور الكاردينال ونتمنى لأتير التوفيق في قادم المباريات وأن يظهر في تشكيلة المدرب الروماني مع بداية النصف الثاني من الدوري الممتاز، خاصة وانه لاعب صاحب خبرات كبيرة، كما أن  أتير لمن لايعرفه يعشق الهلال تماماً وحب الجمهور له يمثل دفعة قوية للعودة لبيته من جديد حتى يسهم في رحلة الانجازات المقبلة.

ماهي طموحاتك مع الهلال…؟

-في الحقيقة طموحي أنا أولاً كلاعب كرة قدم أريد أن أترك بصمة واضحة قبل أن أعلن رحيلي صوب وجهة أخرى، بحيث أسعى جاهداً لحصد العديد من الألقاب على الصعيدين المحلي والقاري، مع الهلال الذي منحنا الشهرة والمال وحب الجمهور وحري بنا أن نقاتل من أجل الجمهور حتى نحقق لهم الأهداف التي ينتظرونها، وذات الأمر ينطبق على منتخب جنوب السودان الذي لايزال في طور التجهيز والإعداد حتى يصبح منتخباً يقوي على مقارعة كبار القارة الأفريقية خلال الفترة القادمة، وأكد جمعة أنه سيجتهد ويبذل أقصى جهد ممكن بغية حجز مقعد في التشكيلة الأساسية للروماني بلاتشي مع إنطلاقة مباريات النصف الثاني من بطولة الدوري الممتاز.

أثني على شخصيته القوية

“بلاتشي” هدية الكاردينال لشعب الهلال

أثني جمعة جينارو، حارس الهلال  على الروماني إيلي بلاتشي، المديرالفني لفريق الكرة بنادي الهلال والذي إعتبره مدرب مقتدر وصاحب شخصية قوية داخل وخارج الميدان الأمر الذي يساعده على أداء عمله دون ان يفرض عليه  أي شخص رأيه خاصة فيما يتعلق بالأمور الفنية، حيث أفاد جمعة جينارو أن “بلاتشي” إستطاع ومن خلال فترة وجيزة أن يضع بصمة واضحة في الهلال مستغلاً خبرته الكبيرة في مجال التدريب فارضاً أسلوب ونهج معين مع جميع اللاعبين الذين عرفوا كيف يطبقوا وينفذوا كل خططه التدريبية الفنية خلال الفترة الماضية، علماً بأن أي مدرب لديه أسلوب وخطط جديدة عندما يتولى زمام الأمور الفنية، لافتاً إلى الروماني يختلف تماماً عن المدربين السابقين الذين تعاقد معهم مجلس الإدارة ولكنهم غادوا في لمح البصر دون أن يضعوا بصمة إيجابية تذكر، الامر الذي يجعل مجالس الإدارات غير راضية عن أداء الفريق مع تكبده الخسارة توالياً على الصعيدين الأفريقي والمحلي وهذا ما حصل بالتأكيد مع الهلال الذي عاني الأمرين خلال الموسم الجاري الذي إعتبره حارس منتخب جنوب السودان الأسوأ في تأريخ الهلال العظيم الذي ودع البطولة الأفريقية من أدوارها الأولي نتيجة لأخطاء فردية على حسب وجهة نظري وهذا لا يعفي أيضاً مسؤوليتنا كلاعبين، فنحن نتحمل جزء بسبب من الأخفاق، معرباً عن ثقته الكبيرة في أن يحقق الروماني إيلي بلاتشي الألقاب مع الهلال في الموسميين الحالي والمقبل إذا ما سار علي نفس هذا المنوال، وإعتبر جمعة جينارو إستقدام مجلس إدارة نادي الهلال للروماني ليكون على رأس الجهاز الفني فكرة صائبة لافتاً إلى أن الروماني هو  هدية الكاردينال  لشعب الهلال.

إتحاد الجنوب يتحمل وزر الخسارة الاخيرة أمام مالي

تحسر جمعة جينارو، كابتن منتخب جنوب السودان، على خروج منتخب بلاده من سباق التصفيات الافريقية المؤهلة لنهائيات بطولة الأمم الأفريقية العام المقبل، على يد المنتخب المالي جراء الخسارة الكبيرة التي تكبدها منتخب الجنوب بثلاثة أهداف في الجولة الماضية التي جرت أحداثها بإستاد جوبا، حيث عزا جينارو الخسارة للفوارق الفنية الكبيرة بين منتخب جنوب السودان الوليد والمنتخب المالي الذي يضج بالمحترفين الكبار، إذ ينشط جلهم في كبرى الدوريات الأوروبية واعتبر خسارتهم أمام النسور المالية طبيعية في ظل التخبط والعشوائية التي يدار بها قادة الإتحاد العام لكرة القدم في جنوب السودان، كما أن تجاهل وعدم إستدعاء العناصرالأساسية المتواجدة في العاصمة السودانية الخرطوم كان قاصمة الظهر بالنسبة لحظوظ المنتخب، في هذه المواجهة التي إفتقدنا فيها عناصرالخبرة، وقال جمعة : كيف لمنتخب لديه مباراة غاية في الأهمية مثل منتخب مالي يستدعى لها لاعبون صغار في السن وليس لديهم خبرة كافية في مثل هذه المواجهات، وأنا بدوري كقائد لمنتخب دولة الجنوب أحمل الخسارة الأخيرة أمام المنتخب المالي إلى قادة الإتحاد المحلي لكرة القدم في الجنوب لعدم قدرتهم على إدارة الكرة عامة والمنتخب بصفة، بعد أن تجازوا صلاحيات الجهاز الفني الجديد لمنتخب جنوب السودان وإستدعوا لاعبين لا يتمتعون بالخبرة الكافية لخوض مثل هذه المباريات، وخسارتنا أمام منتخب مالي طبيعية في ظل التخبط والعشوائية التي تدار بها كرة القدم رغم أننا حققنا في الآونة الأخيرة نتائج إيجابية.

شيبولا  خطير وساسا محبوب

أشاد الكابتن جمعة جينارو، حامي عرين الفرقة الزرقاء، بمستوى المحترف النيجيري عزيز شيبولا الذي قدم اوراق اعتماده في ديربي الكرة السودانية بين الهلال بالمريخ بـ”الجوهرة الزرقاء”، في ختام مباريات النصف الأول من الدوري الممتاز والذي عرف تفوقاً واضحاً للهلال الذي انتصر بهدفين مقابل هدف وكان للمحترف النيجيري شيبولا، نصيب الأسد بعدما أن نال الهدف الأول بطريقة جميلة ورائعة تدل على أنه محترف حقيقي ويتمتع بقدرات فنية عالية، كما أنه كان السبب الرئيسي في أن يحرز الهلال الهدف الثاني عن طريق الزيمبابوي إدوارد سادومبا من علامة الجزاء أرتكبت مع شيبولا، الذي دخل قلوب الجماهير منذ سنوات خلت، لتأتي حالة النجاحات الحلالية مكملة لما سبقها، وتوقع جمعة جينارو أن يكون النيجيري نجم الموسم الأول بلامنازع إذا واصل على ذات الأداء مع إنطلاقة مباريات الدورة الثانية، لافتاً إلى أنهم كلاعبين سيدعمونه حتى يحقق الأهداف التي ينشدها الهلال بالإستفادة من خبراته خاصة في بطولة دوري أبطال أفريقيا في نسخته القادمة، رافضاً أن يحكم عليه مع أول مباراة له أمام المريخ بأفضليته على بقية المحترفين الذين إستغنى الهلال عنهم مؤخراً بعد أن فشلوا في إثبات قدراتهم مع الأزرق ولكن مع مرور الزمن والأيام ستتضح ملامح خطورة النيجيري شيبولا الذي إعتبره خطيرعندما يلعب حراً داخل أرضية الملعب، أما المهاجم الزيمبابوي”إدوارد سادومبا” فهو معروف للجمهور بعد أن صال وجال رفقة الهلال قبل أن يعود مجدداً للدفاع عن ألوان الفانيلة الزرقاء.

المستقبل مع الهلال خلال الفترة القادمة

إعتبر جمعة جينارو؛ أن مستقبله مع الهلال  متصدر ترتيب الدوري الممتاز حالياً يكتنفه الغموض في ظل تكتم مجلس الإدارة حول هذا الملف في الوقت الراهن، وأضاف: تفكيري كما ذكرت لكم منصب تجاه الفريق بغية مساعدة زملائي في الحصول على لقب الدوري المحلي الذي إعتبره هدف لاتنازل عنه مهما كانت الصعاب، مشيراً إلى أنهم كلاعبين عقدوا العزم على المضي قدماً في سكة الإنتصارات في ظل الإستقرار الذي يعيشه الهلال على مستوي الجهاز الفني بقيادة الروماني إيلي بلاتشي، ومجلس الإدارة بقيادة “الكاردينال”، وقال جينارو: “كوني أرتدي شعارالهلال العظيم وطيلة هذه السنوات هذا في حد ذاته شرف كبيروعظيم بالنسبة لي، وهدفي الوحيد ان أتوج مع الهلال بلقب البطولة الأفريقية التي أصبحت حلم يراود الجميع.

عروض إحتراف متعددة

أكد جمعة جينارو؛ أنه يفكر جاداً في الإحتراف الخارجي خلال السنوات القادمة وأن الهلال سيكون بوابته في تحقيق حلمه الذي ظل يراوده منذ الصغر، مشيراً إلى أنه لا ينكر تلقيه لعديد من العروض خلال الفترة الماضية خاصة من الفريق الكنغولي”فيتا كلوب” الذي كان جاداً في الحصول على خدماتي عندما جلس معي احد الأشخاص خلال فترة تواجدنا رفقة المنتخب  بيوغندا وقتها خضنا مباراة مع ماتيمبا قبل التوجه إلى العاصمة الكنغولية لمواجهة مازيمبي، وتحدث معي أيضاً أحد الصحافيين الكنغوليين قابلته في جوبا وهو الذي أبلغني عن عرض”فيتا كلوب” ولكنني لم أهتم بتلك الإتصالات خاصة وأن تفكيري كان جله منصب تجاه الهلال والإستحقاقات المحلية وترك هذا الأمر لوقت لاحق علماً بأن عقدي مع الأزرق في الوقت الراهن لم ينتهي، وطموحي كما قلت لك الإحتراف الخارجي عبربوابة الهلال الذي إعتبره من الأندية العريقة والمعروفة في القارة السمراء، وحتى إذا أتيحت لي فكرة الإحتراف عقب إنتهاء فترتي مع فريقي الهلال سأتجه صوب “جنوب أفريقيا” أو العودة إلى جنوب السودان كخيار ثاني، رغم أنني أفضل الإنتقال إلى الدوري في جنوب أفريقيا ، وهي  من الدول الأفريقية التي تقدمت كثيراً في كرة القدم، وبخلاف عرض الفريق الكنغولي تلقيت طيلة سنوات تواجدي رفقة الهلال العديد من العروض والإتصالات أبرزها عرض مغرٍ من نادي  أندرلخت البلجيكي  وفنربشخة التركي،  إضافة إلى فريق” تي بي مازيمبي الكنغولي” وفريق “الوصل الإماراتي” وعرض آخر من فريق “قطر القطري”، كل هذه العروض قدمت لي ولكنني فضلت البقاء مع الهلال حتى اقوي من عودي وبعدها سأفكر وأدرس العروض التي تقدم لي عبر وكيلي أعمالي.

الهلال بوابتي للإحترافي الخارجي

نوه جمعة جينارو إلى أنه مرتاح رفقة الهلال بعد أن وجد الدعم المعنوي والمادي منذ اليوم الأول الذي وقع فيه للهلال قادماً من الأهلي شندي، لافتاً إلى ان إرتداء شعار الهلال السوداني وانت في هذا السن فخر وإعزاز لأي لاعب يمني النفس لأن يرتدي الشعارالأزرق، وانا حاليا لاعب للهلال وأحلم بالاحتراف للخارجي عقب انتهاء فترتي مع الهلال ولكن سأترك الحديث حول هذا الأمر في الوقت ولكل حادث حديث.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.