رمية تماس – بابكر مختار – اربطوا الاحزمة يا شباب! 10 يوليو 2016

0
629 views

*المختصر المفيد!

*ومن الاخر!

*اربطوا الاحزمة يا شباب!

*هكذا قالها الروماني ايلي بلاتشي للاعبيه قبيل انطلاقة التدريب امس الاول  ويعني المدير الفني الروماني ما يقوله حيث ان الهلال مواجه ببرمجة ضاغطة بصورة غير طبيعية رغم القناعة بان فترة الاشهر  المتبقية من نهاية الموسم الرياضي  بالكاد تكفي لاكمال روزنامة التنافس المحلي علي صعيد بطولتي الاتحاد ،الممتاز وكاس السودان وبالتالي فليس هنالك مفر من الانصياع للبرمجة والاجتهاد لتنفيذ اسابيعها الضاغطة  بصورة ربما تكون غير مسبوقة خلال السنوات الاخيرة في ظل مشاركة القمة   في التنافس الافريقي والذي كان في وقت سابق يضع عبئا ثقيلا عليها باعتبار ان روزنامة المباريات الافريقية تضع برمجة ضاغطة ولا تزيد علي خمسة اسابيع ولكن هذه المرة ستكون البرمجة ضاغطة للنصف الثاني من الموسم الكروي حيث ان هنالك سبعة عشر اسبوعا يجب ان تكتمل حلقاتها الي جانب اربع مراحل في منافسة كاس السودان قبل ختام الموسم وبين هذه وتلك هنالك بعض التوقفات التي قد لا تؤثر كثيرا!

*الروماني ايلي بلاتشي دخل مباشرة في الموضوع بعد ان درس الاسابيع الخمسة الاولى لانطلاقة النصف الثاني من الموسم وطالب لاعبيه بضرورة الاستعداد النفسي والبدني لمجابهة الاسابيع الاولى والتي تشكل منعطفا مهما في مسار وضعية الفريق الصدارية وفي ذات الوقت تمثل مؤشرا طيبا لمدي الجاهزية للفريق حيث ان الهلال مطالب خلال الفترة من(15 يوليو وحتى الثاني من اغسطس) باداء خمس مباريات تعتبر من الاهمية بمكان حيث ان الانتصار فيها يضمن للازرق الابتعاد في صدارة الدوري بفارق كبير عن نده المريخ وفي ذات الوقت يمنح الروماني ايلي بلاتشي مساحة افضل للخيارات ومنح الفرص للشباب الواعد في قادم المواعيد خصوصا وان معظم مباريات الفريق المتبقية ستكون علي ملعب الجوهرة الزرقاء عدا مباراتي الفاشر امام قمتها الهلال والمريخ وهنالك جانب اكثر اهمية في ان المباريات الثلاث المقبلة تعتبر استهلالية طيبة للازرق ولمدربه الذي يسعى لتثبيت اركان استراتيجيته الهجومية التي تعتمد بشكل اساسي علي الضغط علي الخصم في الثلث الاخير من ملعبه وفي ذات الوقت العودة الجماعية للاعبين لحماية مرماهم وافتكاك الكرة لحظة الفقدان وهو الاسلوب العالمي للكرة الحديثة التي يجتهد الروماني لتثبيتها وتحويل فلسفتها الي واقع معاش!

*يعمل المدرب الروماني في آن واحد مع رفع معدلات اللياقة وزيادة التركيز لدى اللاعب السوداني الي خلق التحدي الشخصي لكل لاعب ومعالجة واحدة من اهم السلبيات لدى اللاعبين الوطنيين والمتمثلة في التراخي وعدم احترام الخصم والتأثر بما يكتب في الصحافة من ناحية ومن جانب اخر التعامل النفسي والاتكالية مع الواقع المعاش وهو ما يسعى الروماني تحديدا لمعالجته وتحميل اللاعبين المسئولية كاملة والتعامل مع كل المباريات ومختلف الفرق بروح واحدة عنوانها الابرز احترام الخصم والجدية في التعامل مع معطيات المباراة وفرض شخصية الفريق كاملة دون نقصان والقتالية العالية داخل المستطيل الاخضر منذ انطلاقة المباراة وحتى خواتيمها!

*تحذيرات الروماني وتشدده في ان مباريات الازرق الخمسة القادمة وخصوصا ثلاثية الولايات تعني الكثير في مشوار الفريق نحو اللقب تؤكد احترام المدرب لجميع الفرق في الدرجة الممتازة وتعني في ذات الوقت اجتهاده في عدم اغفال التفاصيل الصغيرة للعبة كرة القدم التي تعتمد اولا واخيرا علي زرع روح التحدي في نفوس اللاعبين لتضاف الي التدريبات البدنية والفنية والتكتيكية التي تجري علي ارض الميدان وذلك لاكمال الصورة الى الحد الذي يجعل الطريق ممهدا لمواصلة رحلة الانتصارات والتفوق وتفادي كل الوان التراخي وعدم الجدية التي تصيب بعض اللاعبين عند الاحساس بالافضلية والتفوق الحسابي وفارق النقاط مع اقرب الملاحقين ما يؤكد النظرة البعيدة للروماني ويعني اكثر ان المدرب درس او تلمس ضعف العقلية الاحترافية لدى اللاعب السوداني في التعامل مع الخصوم دون اعتبار الي ان لعبة كرة القدم ترتكز علي القتالية والمسئولية واحترام الخصوم وعدم الاستهتار بكل الوانه وانواعه والذي يشكل حجر الزاوية لكل اللاعبين الوطنيين بلا استثناء..ونعود باذن الله.

اخر الرميات

*الروماني ايلي بلاتشي يتعامل بواقعية وبعقلية احترافية مفرطة مع مشوار فريقه في كافة الاستحقاقات المحلية علي صعيد الممتاز وكاس السودان ويسعى الروماني لتشكيل ارضية صلبة ينطلق منها الازرق في مقبل الايام مع الاستحقاقات الافريقية!

*يدخل المريخ اليوم ملعب موتا بمدينة كادقلي حاضرة جنوب كردفان لخوض المباراة التي كسرت الرقم القياسي في التأجيل بسبب الاحمر وفي مرات لم يكن هنالك مبررا مقنعا للتأجيل ولكن الانحياز للاحمر داخل اروقة الاتحاد السوداني لكرة القدم  يتعامل بمبدأ منح المريخ حق الاختيار بعيدا عن عدالة المنافسة!

*المهم في نهاية المطاف سيدخل رفاق امير كمال عصرا لملعب موتا واذا وجد اصحاب الارض تحكيما عادلا فان الاحمر سيجد صعوبة في تحقيق الفوز وكسب النقاط كاملة!

*عيد سعيد وكل سنة والجميع بخير.

*تعالوا بكره!

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY