رمية تماس – بابكر مختار – اضبط.. نوم العوافي للجنتك الخماسية بقيادة الوكيل سيدي الوزير! 24 يوليو 2016

0
1

 

*سؤال يفرضه واقع الحال

*رسالة لك سيدي الوزير!

*هل انت صاحي؟

*لجنتك الخماسية!

*ماذا فعلت!

*هل نفذت قرارك الاخير ؟..وهل اولته الاهتمام اللازم ام انها وضعته في ادراج المكاتب الي حين اشعار اخر!

*سيدي الوزير..اثبت انك رجل مهموم بالرياضة ووزير يستحق ان يملأ كرسي الوزارة رغم ان تعيينك سياسيا لكن تفاعلك مع ما يجري في الساحة الرياضية وقراراتك الاخيرة تشير الي انك يمكن ان تشكل علامة فارقة في الساحة الرياضية!

*اصدرت سيدي الوزير قرارين في ظرف (24) ساعة بتشكيل لجنتين لدراسة قرارك التاريخي رقم(12) بتاجيل اجراءات الجمعية العمومية لاتحاد كرة القدم السوداني لانتخاب مجلس ادارة جديد لحين الفراغ من اجراءات قانون الشباب والرياضة الجديد والذي يتماشى مع قانون الفيفا وفيه الكثير من الاصلاحات للقانون السابق لعام(2003) حيث تجاوز واضعيه سلبيات القانون السابق بشكل كبير ما يبشر بمستقبل زاهي للرياضة السودانية بعد تحريرها من التبعية والانعتاق عبر الجمعيات العمومية الصورة التي ظلت تبصم لمن لا يستحق تمشيا مع العلاقات الاجتماعية والشخصية وغيرها من الكوارث التي اقعدت كرة القدم السودانية!

*نعود سيدي الوزير لقرار تشكيل اللجنة الاخيرة التي ضمت خمسة اعضاء من الوزارة والمفوضية برئاسة السيد وكيل الوزارة وتم تكليف اللجنة بوضع قرار السيد الوزير رقم (12)علي طاولة التمحيص واعداد مذكرة قانونية علي ضوء القرار ترتكز على الاسباب والمبررات التي ساقها سيادته في قراره التاريخي بتاجيل قيام الجمعية العمومية(المستعجلة) عن موعدها الفعلي باكثر من شهرين كاملين وذلك للافلات من قانون الرياضة الجديد وفي ذات الوقت عدم منح الجمعية العمومية فرصة قراءة واقع الحال كما ينبغي واستعجالها في البصم والاقرار علي القائمة المعتادة لمجلس ادارة الاتحاد خصوصا في مقاعد الضباط الاربعة والتي تشكل مربط الفرس وبيت القصيد!

*سبعة ايام كاملة ولم نر شيئا ولم نقرا شيئا ولا نعرف ماذا فعلت اللجنة الموقرة التي يتراسها السيد وكيل الوزارة خصوصا وان الوزير نفسه في سباق مع الزمن ليحمي قراره التاريخي بمذكرة اللجنة التي من المفترض ان تكون الان في مدينة سويسرا وتحديدا في مكاتب الاتحاد الدولي لكرة القدم(فيفا) حتى تقف الفيفا علي حقيقة القرار واسبابه الظاهرة واخرى اكثر اهمية في حقيقة الامر خصوصا المتعلقة بتجاوزات مالية بائنة تطعن في اهلية من تثبت عليهم التهم وربما تبعدهم نهائيا عن مسرح الاحداث ربما الي غير رجعة!

*سبعة ايام تقل او تزيد قليلا والشارع الرياضي ينتظر ما اسفرت عنه توصيات اللجنة ولا حياة لمن تنادي والاخبار الواردة بانها لم تعقد سوى اجتماعا واحدا فقط في اليوم الاول لصدور القرار وحتى لم يكتمل الحضور ومن ثم نوم العوافي!

*احد اعضاءها سمعنا وقرأنا فقط انه تسلم قرار محكمة الطعون من الاستاذ مجدي شمس الدين في منزله وهو الدكتور حاتم الليلي في اشارة واضحة الي الطريقة التي تعامل بها من ينضوون تحت لواء المفوضية الاتحادية والذين عليهم حماية القانون ولكن تسلم هذا العضو لقرار لا علاقة له به ومعني به السيد الوزير يؤكد ان هذه اللجنة تحتاج لمراجعة فورية من قبل السيد الوزير بداية بوكيل الوزارة الذي لا نعلم هل دعى لاجتماع ام لا؟!

*سيدي الوزير ما يجري الان من تباطؤ في عمل اللجنة الخماسية سيكون وبالا علي ما يدور من احداث علي سطح الساحة والحديث عن توجه الاتحاد للمحكمة الادارية يؤكد بان قادة الاتحاد يحاصرون سيادتك من كل الجهات، وستكون العاقبة اكثر بؤسا في مقبل الايام ما يفرض ضرورة توجيهات صارمة من سيادتك لوكيل وزارتك ليفعل القرار ويسارع خطى مخاطبة الفيفا اليوم قبل الغد وقبل انتصاف النهار لان الوقت كالسيف ان لم تقطعه قطعك!

*خلاصة القول ان البيروقراطية التي تعامل بها رئيس اللجنة ووكيل الوزارة وبقية الاعضاء مع قرار الوزير يعني ان الوزير والدولة باثرها تحرث في البحر..وان غدا لناظره قريب..ونعود باذن الله.

اخر الرميات

*حل زعيم الكرة السودانية نادي الهلال امس ضيفا علي مدينة الروعة والجمال والسحر نيالا وسط استقبالات شعبية ورسمية حاشدة وقد نقل مراسلنا في مدينة نيالا الصورة كاملة مؤكدا ان نيالا خرجت عن بكرة ابيها رجالا ونساء وشيبا وشبابا وهرعت لاستقبال الهلال، وغصت مداخل المدينة وشوراعها واكتست حلة زاهية بالمستقبلين الذين احسنوا الترحاب ببعثة الزعيم التي قادها ربان السفينة وحادي ركبها الدكتور اشرف سيد احمد الكاردينال والذي احدث حراكا كبيرا في المدينة وامتدت اياديه البيضاء للمشروعات والاندية واتحاد الكرة!

*زعيم الكرة السودانية عندما يحل في اية مدينة ولائية فان هيبته تسبقه وما يحدثه من حراك يؤكد سيادته وجماهيريته الطاغية، وكما قال لي الزميل محمد يحيى زروق بان هبوط طائر الهلال الميمون في مدنية نيالا احدث هزة في المدينة تقاس باكبر مقاييس الزلازل في العالم..عظمة يا هلال!

*اليوم ينزل رفاق بشة ونزار وسادومبا الي ارضية ملعب نيالا لاستعادة البسمة ونغمة الانتصارات والتي لن تاتي بالامنيات وانما بالقتالية والرغبة في ارضاء الجمهور العريض داخل وخارج مدينة نيالا وفي كل بقاع السودان وخارج الحدود وتاكيد ان خسارة هلال عروس الرمال تمثل الدرس الاخير لاستعادة هيبة الزعيم!

*انتصر منتخبنا الشاب علي نظيره النيجيري في عقر داره برباعية مقابل ثلاثية لاصحاب الارض رغم سوء الاعداد وغياب المباريات التجريبية والاعتماد علي اعداد اللاعبين مع فرقهم في الدوري الممتاز!

*انتصار السودان فأل حسن للقادمين الجدد لقيادة سفينة الكرة السودانية والذين سيولون هذا المنتخب اهتماما غير مسبوقا ليظهر وجه السودان الحقيقي في عرس الكرة الافريقية للشباب القادم بزامبيا!

*تعالوا بكره!

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY