رمية تماس – بابكر مختار – هؤلاء يتاجرون بالفيفا ويبيعون الوهم! 22 يوليو 2016

352 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 23 يوليوز 2016 - 4:30 مساءً
رمية تماس – بابكر مختار – هؤلاء يتاجرون بالفيفا ويبيعون الوهم!  22 يوليو 2016

 

*وهم!

*في وهم!

*في وهم!

*من يتحدث عن نية الفيفا في تجميد نشاط كرة القدم السودانية في هذا التوقيت بسبب قرار السيد وزير الشباب والرياضة بتاجيل موعد قيام الجمعية العمومية لاتحاد كرة القدم السوداني يغرد خارج السرب ويسعى لبيع الوهم في الشارع الرياضي، ويستغل سلاح الفيفا لايقاف خطوات التغيير التي تمشي مسرعة لايقاف نزيف الكرة السودانية وضلال طريقها الذي اعادها قسرا الي المركز(142) في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم والذي يعتبر اسوا مركز يحل به السودان منذ نشاة منظومة كرة القدم السودانية واعتمادنا رسميا ضمن منظومة الكرة العالمية والقارية!

*ما يدور من حديث عن قرب قرار تجميد نشاط السودان رياضيا لا يعدو كونه تخاريف يسعى بعض المستفيدين من الترويج لها لزعزعة الشارع الرياضي ومحاولات يائسة لتتراجع الدولة عن خطواتها الاساسية في تسييد حكم القانون وانزال القانون الجديد لهيئات الشباب والرياضة الي واقع ملموس في وقت  اجتهد فيه قادة الاتحاد الحالي الي تسارع خطى الجمعية العمومية، وتم تقديمها شهرين عن موعدها الاساسي من اجل تفادي القانون وتفويت فرصة الاصلاح التي تمضى الان بخطى ثابتة في منظومة متجردة يقودها نفر كريم من الرياضيين بقيادة الفريق الركن عبدالرحمن سرالختم  في معية مجموعة كبيرة من اعضاء الجمعية العمومية للاتحاد الحالي من الذين وقفوا علي سلبيات وماسي قادة الاتحاد وطريقة ادارة المؤسسة الاهلية الاولى والتي قادت الكرة السودانية الي حالة من الدمار ان جاز التعبير!

*السيد الوزير لم يمنع قيام الجمعية العمومية ليعلن عن لجنة تسيير تقود مسيرة الاتحاد وهذا وحده ما يدفع الفيفا للتدخل وتجميد نشاط الدولة، وهذا ما حدث فعليا في الكويت وغيرها ولكن الفيفا نفسها تجلس لتحاور وتناقش وتمنح الدول وقتا كافيا للتراجع ان كان هنالك ما يستوجب التدخل علما بان السيد الوزير اصدر قرار تاجيل قيام الجمعية العمومية لتسييد القانون الجديد، والذي يتماشى حرفيا معى توجهات الفيفا ونظمها التي يتحاشها قادة الاتحاد والتي اشار اليها صراحة البروف شداد في وقت سابق حين اكد ان التعديلات المقترحة للنظام الاساسي الذي يواكب قانون الفيفا وفق توجيهاتها تم اعداده منذ عام(2011)، ولكن لانه يقيد الاتحاد برئيس ونائب رئيس وخمسة عشر عضوا اخرين لتشكيل مجلس ادارة الاتحاد فان مجموعة التطوير الحالية لم تضع تلك التوجيهات موضع التنفيذ بحجة ان قانون الرياضة السوداني الذي صدر عام(2003) لا يمنح مساحة التعديل!

*ويبقى السؤال الاهم لماذا يخشى قادة الاتحاد العمل بالقانون الجديد؟ وهل يكون السيد الوزير اكثر حرصا علي تسييد القانون من قادة الاتحاد الذين يستوجب موقفهم الاقرب للفيفا ان يرحبوا بتوجه الدولة لمواكبة قانون الفيفا في مختلف جزيئياته الاساسية؟!

*المسالة برمتها لاتعدو كونها تمسك بالمناصب ومحاولات مستميتة لمواصلة تغفيل القاعدة الرياضية والاستفادة من توهان اعضاء الجمعية العمومية للاتحاد، وتغييب اعضاءها عن حقيقة ما يدور في اروقة الاتحاد الداخلية وتحديدا في نطاق سبعة اشخاص بقيادة الضباط الاربعة ونوابهم الذين احتكروا  الفائدة القصوى من التواجد في تلك المناصب لمصالحهم الشخصية في وقت تتراجع فيه كرة القدم بسرعة الصاروخ، وما يجري الان من محاولات يائسة للترهيب والتخويف لا تعدو كونها فرفرة مذبوح خصوصا وان السيد الوزير كون لجنة قانونية لمتابعة هذا الملف وفتح قنوات اتصال مباشر مع الفيفا لتوضيح كافة الحقائق التي نشرت وغيرها حتى تتضح الصورة وتكتمل حلقات ثورة التغيير القادم التي من شانها ان تحدث نقلة حقيقية في مسيرة كرة القدم السودانية، خصوصا وان الاتحادات القارية اصبح لا ينقصها المال الذي تقدمه الفيفا وتقدمه الدولة الي جانب اموال الرعاية والبث وحركة الانتقالات بشقيها الرئيسي والنصفية الي جانب بعض المداخيل الاخرى.. ونعود باذن الله.

اخر الرميات

*الاتحاد يلجأ للمحكمة الادارية لايقاف تنفيذ قرار الوزير رقم (12) لسنة (2016) والقاضي بايقاف  اجراءات الجمعية العمومية الي حين اشعار اخر، ولكن تناسى قادة الاتحاد ان المفوضية الاتحادية لهيئات الشباب والرياضة كانت قد طالبت الاتحاد بتسليم اعضاء الجمعية العمومية نسخة من الميزانية كشرط اساسي لقيام الجمعية العمومية العادية!

*يبدو ان الساعات القليلة القادمة ستشهد الكثير من المفاجآت والمشاهد الحية لاتجاه رياح انتخابات الاتحاد السوداني لكرة القدم!

*ايقاف محكمة الطعون الادارية لقرار الوزير لن يعبد طريق انعقاد الجمعية العمومية في وجود طعون واستئنافات من اعضاء في مجلس الاتحاد نفسه امام المفوضية خصوصا وان القانون السائد الان هو لعام(2003)!

*اما آن للصبح ان ينجلي في ساحة الكرة السودانية وساعات وتتفجر القنابل التي ستقضي علي اخر الاوهام بمشيئة الله.

*مران الهلال امس بداية طريق العودة الي جادة الطريق والروماني نفسه استفاد كثيرا من درس هلال عروس الرمال!

*قيادة الكاردينال لبعثة الاسياد الي مدينة نيالا الجميلة يمثل خطوة جادة من كبير الهلال في الوقوف الي جانب ابنائه اللاعبين!

*ساعدونا بالدعوات الطيبات في هذا اليوم المبارك.

*تعالوا بكرة!

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.