شيبوب.. يخطف الأبصار ويأسر القلوب

2,738 views مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 17 يوليوز 2016 - 5:57 مساءً
شيبوب.. يخطف الأبصار ويأسر القلوب

قدم السهل الممتنع وأطرب الجماهير في مواجهة "الاسود"

شيبوب.. يخطف الأبصار ويأسر القلوب

"95%" نسبة تمريراته الناجحة.. صنع "4" فرص مهيأة.. وأبطل "5" هجمات لهلال الجبال

"موسى" يدعو لمحاصرته.. "بلاتشي" يجد ضالته.. و"الموهوب" يستخدم سلاح "إنييستا" لضرب الخطوط

كتب: عبدالمنعم عبدالحي

برهن "شرف الدين شيبوب"، متوسط ميدان الهلال المنتقل للفريق خلال فترة التنقلات التكميلية في شهر مايو المنصرم، على حقيقة القدرات والمهارات الكروية التي يتوافر عليها بعدما شارك في الشوط الثاني لمباراة الأزرق أمام هلال كادوقلي مساء أمس الأول لحساب الجولة الأولي من الدورة الثانية لمسابقة "سوداني" للدوري الممتاز والتى جرت بـ"الجوهرة الزرقاء"، ولم يكن لاعب "شبيبة القيروان" التونسي السابق في حاجة الى أكثر من "30" دقيقة ليقدم خلالها مختلف فنون الأداء والتطريب الكروي ويدخل قلوب الجماهير الزرقاء من أوسع الأبواب، حيث أظهر "شيبوب" إمكانات مهولة في ضبط إيقاع خط الوسط الأزرق بالأداء الرفيع والرؤية الثاقبة وإجادة عمليتي الإستلام والتمرير بصورة متقنة، فضلاً على الحركة التي لا تهدأ في مساحات واسعة صعوداً ونزولاً، دفاعاً وهجوماً، الأمر الذي يبرهن على "وعي تكتيكي" عال، ليثبت "شرف" أن الهلال كسب لاعباً سيكون له شأن كبير ليس في الديار الزرقاء فحسب، بل في خارطة الكرة السودانية مع المزيد من جرعات المباريات التنافسية والصقل الفني خاصة وأن اللاعب قادم من توقف طويل..

إتقان وصناعة

أقحم الروماني "ايلي بلاتشي"، المدير الفني للهلال، اللاعب "شرف" عند الدقيقة "57" من مباراة الهلال وضيفه هلال الجبال أمس الأول بديلاً لزميله "نزار حامد"، وسرعان ما تلقي "شيبوب" أول تمريرة ليتولى دور المايسترو في متوسط الميدان، وخلال نصف ساعة او أكثر بعدة دقائق بصم "شيبوب" على "41" تمريرة لزملائه منها "39" تمريرة صحيحة بنسبة نجاح بلغت "95%" وهي نسبة عالية جداً  قياساً بابتعاد اللاعب عن اللعب التنافسي لفترة ليست بالقصيرة، هذا ان لم تكن الأعلي بين جميع زملائه في المباراة.. وقدم "شرف" لزملائه "4" تمريرات بينية طولية صنعت فرصاً مهيأة كان يمكن أن تثمر عن تسجيل أهداف، منها اثنتان لـ"مدثر كاريكا"، فشل في اللحاق بواحدة وانفرد بالمرمي في الثانية لكنه سدد في جسد الحارس، كما مرر "شرف" كرتان محسنتان لكل من "سادومبا" و "فداسي"، لم يستطع الأول اللحاق بالكرة وفشل الثاني في الترويض.

مهارات وأدوار هجومية

ولم تقتصر مهارات "شرف" وإمكاناته على دقة وإجادة التمرير فقط، بل أظهر اللاعب الشاب قدرات كبيرة في التخلص والمراوغة وشهد له لقاء هلال كادوقلي قيامه بـ"4" مراوغات ناجحة وواحدة فقط خاطئة انتهت بفقدانه للكرة، وتميز "شرف" بـ"تكنيك" عالٍ في إستلام الكرة وإخراج التمريرات بكل سهولة دون بذل عناء يذكر، مستفيداً من قدرات فطرية بالغة الجودة، فضلاً عن تركيزه على اللعب والتمرير من لمسة واحدة، الامر الذي جعله يسهم في حل عديد المواقف الصعبة وإخراج الكرة من المناطق الخلفية للهلال بكل سهولة وسلاسة، وشهد اللقاء مشاركة "شيبوب" في الطلعات الهجومية وتمكن من توجيه "تسديدتين" نحو مرمي هلال كادوقلي، مرت الأولي فوق العارضة وانتهت الاخرى في يد الحارس "منجد النيل".

وعي تكتيكي ودور دفاعي

ولم يغفل "شيبوب" عن أداء دوره الدفاعي كلاعب في وسط الملعب، حيث ظل يقوم بعمليتي المطاردة والمحاصرة عند فقدان الأزرق للكرة واستطاع أن يستخلص ويقطع "5" كرات من لاعبي هلال كادوقلي، كما قام بإرتكاب "مخالفتين"، وأظهر اللاعب نضجاً تكتيكياً يفوق سنوات عمره في الملاعب، حيث كان يعود دائماً للتغطية مكان الزميل الذي فقد خانته، وقدم في إحدي هجمات هلال الجبال المرتدة تغطية نموذجية لزميله "معاوية فداسي" الذي كان يشارك في طلعة هجومية قبل أن تُقطع الكرة.. كما ظهر "شيبوب" في إحدى الركنيات المحتسبة للفريق المنافس وهو يوجه زملاءه بالتغطية والوقوف الصحيح والمراقبة داخل منطقة الجزاء.

"شرف" يطلب محاصرة "شرف"

شكلت حركة "شيبوب" في خط وسط الملعب إزعاجاً كبيرا لفريق "هلال الجبال"، حيث يظل اللاعب يصعد ويتراجع و يتحرك لطلب الكرة في المساحات، الأمر الذي جعل منه منصة لإنطلاق هجمات الهلال، وهو ما فطن له الخبير "شرف الدين أحمد موسي"، المدير الفني لفريق هلال كادوقلي، والذي بدأ في مطالبة لاعبي خط الوسط في فريقه بمحاصرة "شيبوب" وعدم تمكينه من المساحة والزمن لارسال التمريرات الطولية، خاصة وأن "شيبوب" يمتاز برؤية ثاقبة إذا ما وجد المساحة اللازمة، تمكنه من التمرير بين خطوط الفريق الخصم، ويعد هذا النوع من أخطر التمريرات في فنيات كرة القدم، كون تمريرة واحدة يمكن أن تضرب خطاً كاملا مكوناً من "3" أو "4" لاعبين، ويتميز بهذا النوع من التمريرات عالمياً "أندريس انييستا" نجم وقائد فريق برشلونة الاسباني.

ضالة "بلاتشي"

بدا "ايلي بلاتشي" سعيداً بالمستوي الذي ظهر به "شيبوب" مساء أمس الأول، حيث أن الفلسفة الخططية عند التقني الروماني تعتمد التركيز على لاعب محوري في عمق خط الوسط يلعب بحرية بين منطقتي جزاء الملعب و يسمي "Box to Box player" ويعتبر من أهم العناصر في خطط "بلاتشي"، ويبدو من خلال التحضيرات والتجارب التحضيرية التي أجراها الروماني خلال الفترة السابقة أن استقر على "شرف الدين شيبوب" لأداء هذا الدور المحوري والمهم في خط وسط الأزرق، ويبدو أن الروماني وجد ضالته في "شرف"، قياساً على المكونات البدنية والمهارية التي يرتكز عليها "شيبوب"، في إنتظار أن يثبت اللاعب اقدامه عقب التوقف الطويل، ويعمل الروماني على تجهيز "شرف" دون تعجل بعدما منحه "10" دقائق في مباراة المريخ ثم نصف ساعة أمام هلال كادوقلي، حتي يصل كامل الجاهزية ويكسب صفة الأساسية في التشكيلة الهلالية.

معشوق الجماهير

دخل "شرف الدين شيبوب" قلوب الجماهير الهلالية من أوسع أبوابها، بعد الأداء المهول الذي قدمه اللاعب أمس الأول، وتحتفظ جماهير الأزرق بودٍ خاص مع هذا اللاعب منذ أن دخل كشف الفريق، وازداد هذا الود مع كل مرة يرتدي فيها "شرف" الشعار الأزرق، وتجاوبت الجماهير في استاد الهلال أمس الأول مع لمسات "شيبوب" بصورة لافته، وتعالت الصيحات والهتافات مع كل لمحة يقدمها الموهوب آسر القلوب.

المحصلة الرقمية

فترة اللعب الزمنية : 34 دقيقة

عدد التمريرات: 41

عدد التمريرات الصحيحة: 39

نسبة دقة التمرير: 95%

صناعة فرص محققة: 4

تسديد نحو المرمي: 2

مراوغات ناجحة: 4

مخالفات مُرتكبة: 2

استخلاص وقطع الكرة: 5

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.