الشاعرة المرهفة امنة نوري : قوة الصورة الشعرية أهم من قوة القصيدة لأن اجمل الشعر اكذبه !!

711 views مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 10 يوليوز 2016 - 4:59 مساءً
الشاعرة المرهفة امنة نوري : قوة الصورة الشعرية أهم من قوة القصيدة لأن اجمل الشعر اكذبه !!

الشاعرة المرهفة امنة نوري في بوح شفيف للجوهرة الرياضية :

الشاعر هو رسول الجمال الروحي .. الفكري و اللغوي

الفلسفة التي يطرحها الشاعر دون عمد بأبياته هي ما تنقله الى نفوس القراء و تسطره بوجدان المجتمع !

قوة الصورة الشعرية أهم من قوة القصيدة لأن اجمل الشعر اكذبه !!

أجد نفسي في الشعر ويستهويني الاعلام

 

الحديث مع الشاعرة الإعلامية الدكتورة امنة نوري مختلف تماما عنه مع أي مثقف آخر، فهذه الإعلامية الشاعرة الأديبة تمتلك من الحضور ما لا يمكن التغافل عنه، هو الآخر لا يشبه أي حضور آخر. هي المتحدثة اللبقة، والشاعرة المرهفة، والمثقفة التي تحمل روح طفلة مندهشة بالإبداع على الدوام.

امنة  .. الإنسانة المعطاءة المرهفة الإحساس جياشة بعواطفها رقيقة طيبة القلب طبعا كل من يعرفها يشاهد تلك الواحة الجميلة سواء بشخصيتها أو بأعمالها .. ( الجوهرة الرياضية ) إلتقتها وكان هذا الحوار :

 

حاورها : محمد يوسف عبد الرحمن ( ميدي )    

 

نسمع عنك كشاعرة لكن لانعرف من هي " أمنة نوري" ؟

انا انسانة بسيطة .. حالمة بعض الشيء و لكني احلم بما يتسع به الواقع و تضيق عنه احيانا مداركنا ربما بسبب ذهولنا عن التدبر في اسم الله الواسع الكريم الذي لا حدود لعطائه و لا مستحيل مع رحمته . انا طبيبة و شاعرة و قاصة و صحفية و مقدمة برامج و ناشطة في المجالات الاجتماعية

اذن كيف أكتشفتي الشعر بداخلك ؟

اكتشفني الشعر منذ الصغر و اكتشفته على كبر .

اكتب الشعر منذ الطفولة و نشأت ببيت حافل بالاشعار و القصيد و الكتابات الادبية لكني لم اكتشف انني شاعرة الا عندما اسمعت ابياتي لعدة رائعين وقفوا الى جانبي و شجعوني لبداية مشواري الشعري و من هؤلاء بروفسور عبد الله الريح و د. فيصل احمد سعد و الشاعر الكبير اسماعيل الاعيسر و غيرهم .

متى تختلي امنة بنفسها لكتابة وجدانياتها ؟؟

عادة بالليل و لكن قلما يصحبني القلم و الورق لفترة دون ان يجرني ذلك الى الكتابة . فأيام الامتحانات و المذاكرة مثلا هي ايامي الخضراء للكتابة بالرغم من ضيق الوقت و شدة الانشغال . لكن القلم يفرض نفسه على دواخلي عنوة فلا استطيع المراوغة كثيرا

وهل للمكان والزمان والحدث سبب في سكب مشاعرك؟

تسكب مشاعري على الاحرف سحب من اللاوعي . فالاحداث التي لا تتخطى عقلي الواعي الى عقلي الباطن لا تولد عندي عادة احرفا و نصوصا .. و عندما تبتدأ سحب اللاوعي في الامطار على اوراقي احس بنفس دهشة المتلقي بما اكتبه . فلا ادرك مغزى ابياتي الا عند اكتمال قصيدتي .

مررت بمراحل فكرية مختلفة هل أحسست يوما أن مفاهيمك الشعرية قد تغيرت وفق هذه المراحل ؟

بالطبع بالطبع يتغير الشعر مع الفكر لغة و مضمونا و عمقا و تعبيرا و رؤى .. فالشعر اولا و اخيرا هو لغة الاعماق . و الفلسفة التي يطرحها الشاعر دون عمد بأبياته هي ما تنقله الى نفوس القراء و تسطره بوجدان المجتمع .

ما علاقة الشعر بالطب ؟

هما وجهان لعملة واحدة فالطب هو مهنة الانسانية و الانسانية هي قمة الاحساس المرهف و ما الشعر دون الشعور المرهف

من هو عرابك في الشعر ؟

ابي .. مع انه ليس شاعرا انما كاتبا و استاذا للغة العربية و لكنه و من شدة تذوقه و اندماجه في حب البلاغة و البديع بالشعر العربي كاد ان يكون هو نفسه كل الشعراء الذين تلا و مازال يتلو اشعارهم مرة تلو مرة بين كل فينة و فينة

مابين الدارجي والفصيح أين تجدين نفسك ؟

اجد نفسي بالكلمة الجميلة العميقة اينما حلت و كيفما وجدت . و لكن ربما بداياتي الفصحى تسرقني احيانا و احيانا لا

برايك لما تميل حواء لشعر الرمزية في التعبير عن مشاعرها ؟

بسبب تحفظ مجتمعاتنا الشرقية التي قد تخلط عاداتنا الشرقية بعادات الشعر و الابداع الجامحة . فقد تعبر المرأة في شعرها مثلا عن عشقها لزوجها او حتى لفارس احلامها الخيالي و يعتبر المجتمع فورا هذا التعبير عن علاقة غير مرضية لعاداته و كأنما تلك المشاعر ليست الا لما هو غير مقبول اجتماعيا و لا يمكنها ان تتولد في مكانها الطبيعي الذي اباحه الله

ماهو الاهم بنظرك صدق القصيدة ام قوة الصورة الشعرية ؟

قوة الصورة الشعرية هي الاهم لأن اجمل الشعر اكذبه و قدرة الشاعر على ان يخلق من الواقع و الوقائع واقعا اخر هي براعة الشعر .

الشعر البرئ العفيف .. والمرأه السودانية بشكل خاص هل يتناقضان ؟

بل هما متلازمان و لطالما كتبت العديد من الشاعرات السودانيات الاشعار العفيفة التي تعبر عن المرأة السودانية

إلى أي مدى تؤثر الذكريات في حياتك ..؟؟

الى الحد الذي يجعلني اشكر الله على تحسن اوضاعي يوما بعد يوم و تحقيق احلامي اكثر فأكثر

ماذا يعني الرجل بالنسبة إليك ؟

يعني الكثير فهو القدوة و الأمان و الحنان و هو من تغنت به اشعاري و صدحت له اسطري . هو ابي و اخي و زوجي و فارس احلامي .. فقل لي انت ماذا عساه لا يعني من القيم الجميلة !

إلام تطمح أمنة شعريا؟

اطمح الى بيت و لو واحد من ابياتي اسكن فيه بأذهان العامة و ذكرى الشعر و الناس ماشاء الله على المستوى العربي و الوطني معا .. بيت يخلدني بقيمة ايجابية جميلة ..هذا هو طموحي

متي تبتسم امنة ومتي تهطل دمعتها ؟

قل متى لا ابتسم ! فالحمدلله رزقني الله الابتسامة رزقا واسعا و رزقني اليقين بأن بعد العسر يسرا و بأننا نستطيع تغيير الواقع الأليم اذا آمنا فعلا ان كل ألمه انما هو لخير و لذلك فقلما تهطل دمعتي الا لفرح او نشوة شعورية

هل تكتبين القصيدة الغنائية ؟

اكتبها و تكتبني فهي لا تأتي عمدا و لكنها تأتي عندي بالمصادفة

رصيدك من القصائد؟ واكثر قصيدة اثيرة الي نفسك؟

لا ادري و الله كم هو رصيدي من القصائد فمعي صناديق عدة تحوي دفاترا منذ زمن بعيد كنت اخط فيها الكثير من القصائد و لم احاول بالطبع ان اعدها و اكتشف من خلالها كل يوم و آخر عدد كبير من القصائد التي تستحق النشر .. اما عن اكثر قصيدة اثيرة الى النفس فعادة اخر قصيدة اكتبها تكون هي الاقرب لنفسي إلى ان اكتب التي تليها و هكذا .

الشعر مابين الفكرة والاحساس الي اي القولين تميلين؟

اميل الى الفكرة لا الاحساس في رؤيتي للشعر .. فالشاعر هو رسول الجمال الروحي و الفكري و اللغوي معا .. و الرسول لا يأتي إلا بفكر جديد

ما رأيك في ظاهرة الغزل الصريح الموجه إلي الرجل في قصائد بعض الشاعرات ؟

طبعا انا معه و منه في نفس الوقت .. و لا ادري لم يوجد تساؤل عن الغزل الصريح الموجه الى الرجل ؟ اليس هناك غزل صريح موجه الى المرأة ؟ الكون بالبديهة يحوي رجال و نساء و شاعرات و شواعر

ﻛﻮﺍﺣﺪة ﻣﻦ الشعراء ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻛﻴﻒ تري الساحة ومايقدم فيها؟

اجدها اليوم اكثر انفتاحا لإبراز العملية الابداعية و اكثر سهولة في ذلك بالأخص فيما يلي الابداعات المبثوثة عبر برامج التواصل الاجتماعي

ماهي سلبيات الساحة الشعرية التي تتمنى  زوالها؟

التكرار بالطبع و الكتابة التي تأتي من اجل الكتابة لا من اجل الفكرة الابداعية .. و تزاحم الصور الشعرية بدون سياق فكري معين

مالايعرفه الناس عن  امنة ؟

لا ادري فأنا عادة اريحية في التعامل مع التساؤلات الاعلامية عني

ﻫﻞ ﻻﺑﺪ ﺃﻥ ﻳﺘﻘﻦ ﺍﻟﺸﺎﻋﺮ فن الالقاء؟

لا و لكن يستحسن كثيرا

ﺍﻟﻰ ﺃﻱ ﻣﺪﻯ ﻳﺴﺎﻫﻢ ﺍﻟﻌﻤﻞ الاعلامي و ﺍﻹﺫﺍﻋﻲ ﻓﻲ ﺇﺑﺪﺍﻉ ﻣﻬﺎﺭﺍﺕ ﺍﻹﻟﻘﺎﺀ ﺍﻟﺸﻌﺮﻱ؟

في التدريب على العمل الاعلامي هناك دروس خاصة في الالقاء الشعري و هذا بالطبع يفيد كثيرا ثم ان الألقاء يتأثر بالطبع بصحة مخارج الحروف و طول النفس و تدريبات الصوت و غيرها

هل توافقيني الرأي بأن الشاعرة مازالت حبيسة جدران العاطفة في قصائدها برغم كثرة همومها وقضاياها الاجتماعية ..؟

لا اوافقك الرأي تماما .. فبالفعل يخلق التكرار الشعري حالات من التكرار في طرح المواضيع العاطفية لكننا لا نستطيع ايضا ان نتغاضى عن امرين هامين .. اولهما ان هناك العديد من الشاعرات يطرحن العديد من قضايا المرأة و قضايا المجتمع من خلال اشعارهن و ثانيهما انه ليس هناك قضية ابداعية اولى من قضايا القلب على مر الزمان و العصور و اختلاف الأبداع بين قصو و شعر و غناء و غير ذلك .. فالحب هو سلطان الابداع شئنا ذلك ام أبينا

اصداراتك الشعرية؟

ديوان شكل مختلف ونسة روح والحب والرعب و اخيرا ديوان منتهى اللوعة

كيف خدمتك الوسائط الاسفيرية ؟

عرفتني بالكثير من متابعي اشعاري و اعمالي الابداعية و هذا ما امتن له كثيرا كما اود ان اشكرهم كثيرا لكل الفيديوهات و الصور التي يصيغونها لأجلي متضمنة اشعاري و بعض صوري و اشكرهم لكل الكلمات الجميلة الغالية التي يبعثونها لي و اعتذر لهم عن عدم تفرغي لهذه الوسائط و قلة استخدامي لها

هل أنت مع ظاهرة الصداقة والحب والزواج عبر صفحات التواصل الاجتماعي؟؟

انا مع الحب و الصداقة و الزواج و المشاعر الجميلة اينما و كيفما و وقتما و حيثما وجدوا .. فقد يقول البعض ان هكذا مشاعر ربما تكن سطحية لأن الكثيرين يعمدون الى تغيير وقائعهم اسفيريا لكن ربما يعمد اخرون ايضا الى الظهور بكامل حقيقتهم التي يحجبها خجل التواصل الاجتماعي المباشر . العلاقات الاسفيرية اصبحت واقعا معاشا لا مناص منه و لذلك فالافضل ان نوجهه قدر المستطاع الى حيث الافضل . و لا انسى ان اذكر ان ايقونات التعبير الاسفيرية نقلت واقعنا الشعوري الجاف الى واقع جميل مليء بالقلوب و الورود و البسمات فما هو اجمل من هذا ؟

أين تجدين نفسك دايماً في شعر الوطن ، العاطفة ، السياسة ، القضايا الإجتماعية أم ماذا ؟

في شعر العاطفة و الرومانسية

مشاركاتك و تكريمك داخليا و خارجيا ؟

اكبر تكريم لي هو تمثيل اسم السودان بعدة دول منها المغرب و تونس و الأردن و فرنسا و تشاد . و لا سيما بمشاركتي باريس و تشاد . ففي باريس كانت المشاركة ترفع لواء العرب في الغرب كحاملي الحب و السلام و الابداع فسافرنا اليها كسفراء نمثل العرب و صورتهم و كانت قضيتنا كبيرة في مكافحة صورة العربي الارهابي و تحويلها الى العربي المبدع .

اما في تشاد فكانت الفعالية واحدة من اضخم فعاليات الثقافة العربية بأفريقيا و كانت بحضور و مشاركة جامعة الدول العربية و سافرنا اليها نحن الشعراء كممثلي الأدب الافريقي العربي . و نالت مشاركاتي الخارجية جميعا استحسانا و الحمدلله و تم تكريمي عليها .

كما تم تكريمي داخليا لديواني الاول شكل مختلف .

و مرة اخرى تم تكريمي كطبيب انسان مع عمالقة العمل الانساني الطبي كالبروفسور جعفر ابن عوف و ذلك لأعمالي الاعلامية الطبية صحافة و اذاعة و تلفازا و لحملة العيادات المجانية التي نظمتها .

كرم الله جميع من كرمني و اتمنى ان اقدم دوما ما ينال التقدير

مابين الشعر والاعلام اين تجدين نفسك اكثر؟

في الشعر بلا شك و يستهويني الاعلام جدا لكني اسعى قدر الامكان ان اقدم فيه ما يليني من ابداع كتابي او صحفي او برامج تلفازية او اذاعية لها علاقة بما اكتبه او اؤمن به او بما امارسه من مهنة الطب .

ﻗﻴﻞ ﺃﻥ ﺍﻟﺤﺰﻥ ﺃﺻﺪﻕ ﺍﻟﻤﺸﺎﻋﺮﺍﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﻣﺎ ﻣﻮﻗﻊ ﺍﻟﺮﺛﺎﺀ ﻓﻰ ﺧﺎﺭﻃﺔ ﺷﻌﺮك؟

لي مرثية وحيدة و هي لاسطورة افريقيا الفيتوري و اتمنى ان لا يسرقني الرثاء و لا الحزن

هناك الكثير من يتقن الأدب ولكن يفتقر فنون الشعر ، فكيف لنا أن نصنع منه شاعرًا ؟

لا نستطيع ذلك .. فقد يتعلم الانسان قواعد اللغة العربية تعليما و لكن الشعر لا يمكن تعلمه .. يمكننا فقط تحسين مستوى الشعر بتحسين تعلم قواعد اللغة و العروض لكننا لا نستطيع ان نخلق ممن يتقن هذه القواعد شاعرا ان كان يفتقد الشاعرية و الا لكان فطاحلة اللغويين القدماء جميعم شعراء

متى او أين تموت القصيدة؟ ومتى تنبض بالحياة ؟

تموت عندما تفقد الدهشة او الموضوعية .. عندما تكتب لأجل ان تكتب .. و تنبض بالحياة عندما تكتب هي الشاعر و تفرض عليه نفسها فتدهشنا فكرا و جمالا و طرحا

ما هي رسالتكِ الشعرية ؟

رسائلي الشعرية عديدة و لكن ابرزها الرومانسية و التعبير عنها .. فأنا مؤمنة الى الحد البعيد بأن الحياة الحقيقة هي عدد الثواني في رزنامة القلب . و انه لا يوجد انسان بلا حاجة للحب و لا سيما ان اشتدت حاجاته الاخرى في الحياة و صعبت معيشته . فهو بذلك الأحوج الى نبض يقاسمه وجعه و يعوضه من جنان الحب ما افتقده بجحيم المعيشة .

سمعنا بأنّك تخفين من شعركِ الكثير ، فما سبب ذلك ؟

انا فقط لا احفظه جيدا و لذلك ربما لا يظهر منه الكثير

ﺗﻌﺎﻧﻲ ﺍلشاعرة ﻣﻦ ﺿﻴﻖ ﺍﻟﻤﺴﺎﺣﺔ ﺍﻟﻤﺘﺎﺣﺔ ﻟﻬﺎ ﺇﺑﺪﺍﻋﻴﺎً هل توافقيني؟

نعم اوافقك فكما قلت لك يخلط الكثر ما بين عاداتنا المحافظة و جموح الحالة الابداعية عاطفيا .. و نحن لا نعترض على ابداع الرجل مهما كان جامحا في العاطفة و لكننا نقف وقفة اعتراض كبيرة لمشاعر المرأة .. و السؤال هنا هل يمكن للرجال ان يتقدوا حبا دون ان يكون هنالك من يتقدون لهم بالحب و الشوق ؟

عندما خلق الله آدم خلق له حواء و هذه هي طبيعة الخلق و طبيعة الشعور و طبيعة الشعر

برامج قمت بتقديمها؟

قدمت بالنيل الازرق برنامج مشاوير و كانت بدايتي هنالك و قدمت لقاءات خاصة مع وزير الصحة السوداني و الاريتري بشاشة امدرمان . و قدمت برنامجي الخاص (عيش صح ) على شاشتي قوون و الخضراء و برنامج ( عيادة النيلين ) على شاشة النيلين .

وعلى اثير الاذاعة الرياضية برنامج (شباب و صحة ) و الطبية برنامج ( الدنيا حلوة ) و دارفور برنامج ( همك همنا )

ما ردك علي اتهام الكتاب الشباب بالتشابة فى طريقة كتابة النص والالقاء ؟

نعم هناك تشابه كثير كما قلت لك سابقا و لكن هنالك ايضا تفردات جميلة اضافت كثيرا للساحة الشعرية

هل الشاعرة السودانية مظلومة؟

لا احب كثيرا لفظة المظلوم و التظلم . و الشاعرة السودانية اليوم اخذت وضعها المميز بين الشاعرات العرب في المحافل التي تمثل فيها وطنها . كما ان الاعلام السوداني اليوم يحفل بعدد اكبر من ذي قبل من الشاعرات .  فالحمدلله كثيرا

انتشرت ظاهرة مخيفة وهي سرقة القصائد ماذا تقولين ؟

اقول ان المصنفات الادبية عمدت الى حفظ الحقوق الادبية لمستحقيها كما يجب . و ادعوا ان يحفظنا الله جميعا من ان نشوه جمال الابداع بدناءة النية .

اللهم استودعك ما كتبت و ما سأكتب بإذنك انك من لا تضيع ودائعه

فنان تتمني أن يتغنى بكلماتك؟

كاظم الساهر

عندما تتضورين حرفاً ..أو تشتاقين لقراءة شعر لمن تقرأين ؟

سعاد الصباح

شاعر تعجبك أشعاره ؟

عبدالله جماع

وشاعره ؟

نازك الملائكة

برأيك من يعبر بشكل أفضل عن المرأه .. الشاعره أم الشاعر ؟

الشاعرة بالطبع و الشاعر عندما يكون نزار قباني

فنان يطربك ؟

وردي

وفنانة ؟

ام كلثوم

مشاريعك القادمة؟

انطلاقات عربية اخرى بإذن الله

 

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.