كلتشي تفوق بالخبرة وبشة كشف حقيقتهم .. المهاجمون… لا يهاجمون

640 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 2 يوليوز 2016 - 2:50 مساءً
كلتشي تفوق بالخبرة وبشة كشف حقيقتهم .. المهاجمون… لا يهاجمون

كلتشي تفوق بالخبرة وبشة كشف حقيقتهم

المهاجمون… لا يهاجمون

اعداد : عبده فزع

سباق الهدافين في دوري سوداني

كلتشي هدافا

أن يكون النيجيري كلتشي اوسونوا مهاجم اهلي شندي الخطير وهدافه هدافا للقسم الاول لبطولة دوري سوداني الممتاز باحرازه 15 هدفا فهذا انتصار وانجاز يحسب له لكونه سبق ان نال لقب هداف الدوري الممتازب شعار نادي الهلال والمريخ قبل انتقاله لاهلي شندي وهناك اتهام لرؤوس الحربة في الاندية الاخرى بقلة اهدافهم فما هي الاسباب؟ الجوهرة تحاول الاجابة على هذا التساؤل في السطور التالية.

ايزكال الأمل سجل 10 اهداف وصام

مهاجم نادي الامل الجديد ايزكال سجل 10 أهداف في بضعة اسابيع من الدور الاول وبعدها صام عن التهديف.

بشة وكاريكا في الهلال واوكرا وتراوري في المريخ

القمة الأكثر وصولا لشباك منافسيهم لهذا السبب..!

لا شك ان راس الحربة يتأثر بامكانيات الفريق ككل ويظهر ذلك من خلال الفرص التي تتاح له وفي الفرق التي تضم لاعبيه متميزين نجد راس الحربة يصل الى المرمى عدة مرات وقد يهدر بعض الفرص ولكنه ينجح في احراز بعضها كما يحدث مع لاعبي فريقي القمة الكروية بالبلاد والهلال والمريخ امثال لاعبي وسط الهلال المهاجم بشة باحرازه 9 اهداف يليه زميله المهاجم كاريكا برصيد 8 اهداف وفي المريخ نجد لاعب وسطه المهاجم الغاني اوكرا والذي سجل 7 اهداف متفوقا على زميله المالي تراوري بهدف حيث له 6 اهداف في حين نجد الامر اكثر صعوبة في الفرق الأخرى التي تكون فيها الفرص قليلة ونادرة للمهاجم.

طرق التدريب التقليدية أحد الأسباب

لا شك ان طرق التدريب التقليدية في بعض الاندية هي احد اسباب صيام بعض المهاجمين عن التهديف في السودان لان مثل هؤلاء المدربين لا يخضعون رؤوس الحربة لتدريبات خاصة كما ان اللاعبين انفسهم لا يقومون باداء تدريبات فردية عقب التمرينات لتعويض هذا النقص لان اي لاعب يسارع الى مغادرة الملعب بمجرد انتهاء التدريب.

ماكينة أهداف معطلة في الهلال

الإصابات المتكررة التي لحقت بمهاجم الهلال الشاب والموهوب محمد عبد الرحمن ابعدته عن المنافسة على لقب الهداف بعد ان توقف رصيده عند 5 اهداف بسبب قلة مشاركته في مباريات فريقه الدوري واحرازه لهذه الاهداف كان يمكن مضاعفتها في حالة المشاركة المستمرة مع فريقه.

غياب صانع الألعاب صداع للمهاجمين

في بعض الفرق لا يوجد صانع الألعاب المتميز الذي يساعد المهاجمين في الملعب ويعلم كيف يهيئ لهم فرص التهديف ولذلك يعتمد المهاجم على نفسه بصورة كبيرة في احراز الاهداف مما يضطره الى تغيير مكانه في الملعب لتسلم الكرة من منتصف الملعب والاتجاه نحو المرمى مما يجعله عرضة للاجهاد والالتحام الكثير مع المدافعين.

رصيده 8 اهداف في الدوري

كاريكا هداف ويساعد زملائه لإحراز الأهداف

مهاجم الهلال مدثر كاريكا يجتهد كثيرا في الملعب ويحرص على ترجمة الفرص التي تلوح له الى اهداف في مرمى المنافسين حيث تمكن من احراز 8 اهداف في القسم الاول لدوري سوداني كما انه يساعد زملائه على احراز الاهداف.

رقابة المدافعين والإصابات تقلل الأهداف

الكثير من المهاجمين يتعرضون لرقابة لصيقة من المدافعين بالفرق المنافسة بالاضافة الى تعرضهم للاصابات.

اللعب بثلاثة مهاجمين يقلل الرقابة

هناك بعض الفرق التي لتعب بثلاثة مهاجمين ولذلك تكون رقابتهم غير دقيقة من الفرق المنافسة مما يعطي الفرصة للمهاجمين لاحراز الاهداف.

عنكبة هداف اخر نسخة تراجع كثيرا

هداف اخر نسخة لبطولة دوري سوداني الممتاز هو مهاجم هلال التبلدي وهدافه السابق عنكبة الذي عاد الى صفوف ناديه المريخ من جديد ابتعد عن التهديف ويبدو ان عنكبة تاثر باحوال ناديه هذا الموسم.

إحراز لاعبو الوسط والدفاع للاهداف

إحراز لاعبو الوسط والمدافعين للاهداف لا يقلل من شان المهاجمين ما داموا يؤدون دورهم في الملعب لان دور المهاجم لا يقتصر على احراز الاهداف بقدر مساعدة زملائه ايضا في احرازها لانهم يكونوا بعيدين عن الرقابة ويتسم اداؤهم بالمفاجأة.

التقرب الى الله والدعاء لتجاوز الصعاب

اي مهاجم معرض لفترات صعبة كثيرة يكون خلالها بعيدا عن احراز الاهداف ويمكن تجاوز ذلك بالتقرب الى الله والدعاء والتركيز في الملعب وتجاوز الاخطاء.

الصيام عن التهديف مرحلة يمر بها اي مهاجم

الصيام عن التهديف مرحلة يمر بها اي مهاجم لانه من المستحيل اني حرز اللاعب اهدافا على الدوام.

العامل النفسي يلعب دورا في تركيز الهداف

العوامل النفسية والماسندة من الجهاز الفني واللاعبين والجمهور تلعب دورا كبيرا في تركيز راس الحربة واستعادة ذاكرة التهديف.

هذه هي مواصفات راس الحربة

المهاجمين والتوفيق والحظ

رأس الحربة له مواصفات خاصة من الناحية البدنية والفنية والمهارية ولكن احراز الاهداف يتوقف على عوامل اخرى تتعلق بالتوفيق فاحيانا بالحظ يحرز المهاجمون اهدافا صعبة واحيانا اخرى يهدرون فرص سهلة محققة.

بالخبرة والتركيز كلتشي على قمة الهدافين

خبرة النيجيري كلتشي وحاسته التهديفية وتركيزه وانتهازه لانصاف الفرص جعله يتربع على قائمة هدافو القسم الاول لدوري سوداني الممتاز بشعار ناديه الجديد اهلي شندي وسبق للنيجيري ان حاز على لقب هداف الدوري الممتاز بشعار ناديي القمة الهلال والمريخ.

الصراع ضد الهبوط يقلل الاهداف في الثاني

فرص التهديف متاحة في الدور الاول للدوري

فرص التهديف تكون متاحة في الدور الاول للدوري لان الفرق تلعب مباريات مفتوحة في حين الامر يتغير في الدور الثاني الذي تلعب فيه جميع الاندية على النقطة خاصة يوجد اكثر من نصف الفرق تصارع ضد الهبوط مما يجعل الاداء يميل للدفاع والرقابة على مفاتيح اللعب والمهاجمين في اي فريق.

مواكبة المدربين للجديد في تدريب المهاجمين ضرورة

المدربين مطالبون بموكبة الجديد في تدريب المهاجمين لان طرق اللعب تطورت واصبحت مهمة راس الحربة صعبة لانه يشغل المنطقة الشائكة في الملعب.

بقاء المهاجم داخل المنطقة افضل

المدربون مطالبون بالابقاء على المهاجم داخل منطقة 18 لان راس الحربة يفقد دوه اذا خرج منها مع ضرورة وجود المساندة من باقي لاعبي الفريق الذين تكون فرصهم اكبر في المراكز بالملعب لابتعادهم عن الرقابة.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.