كي بورد – الطيب علي فرح – تعالو أخبركم هذا السر ..!! 15 يوليو 2016

0
222 views

 

من من القراء الكرام يعرف ان منتخب الشباب السوداني قد واجه نظيره النيجيري قبل أيام قلائل مضت ..!!
أين لعبت هذه المباراة .. وفي أي مناسبة ومنافسة جرت .. ؟!
كم انتهت نتيجتها .. كم هدف سجل خلال اللقاء هل كسب منتخبنا ام خسر..!!

لابد وأن عدد قليل جدا منا قد علم بهذه المباراة وسمع بنتيجتها .. فهي مثلها مثل كل ما له علاقة بالمنتخب الوطني كأنها (سر) تجري في الخفاء .. وكأن اتحاد الكرة وعندما يعلن عن قيام هذه المباريات يحرص أن لا تعلم شماله ما تحمل يمينه.. وبالفعل تمضي الأمور في هدوء موحش .. وتجري مباريات المنتخب  لا يعلم عنها أحد .. ولا يتابع أخبارها أحد. . إلا (قليل من الاولين) .. ولا ابرئ نفسي ..!!

الإهتمام تحت (الصفري) البارد من قبل الاعلام والجمهور وحتى المسئولين بمباراة منتخب الشباب السوداني والتي جرت برسم التصفيات المؤهلة لنهائيات إفريقيا للشباب بامتياز 2017 أمر مخجل جدا .. وفيه رسائل واضحة جدا لشباب هذا المنتخب تلهمهم لعدم الاهتمام بالمنتخب أو منحه اي أولوية طالما كانت مباراة دولية وبهذا الحجم لا يشاهدها أكثر من 15 شخص ..!!
أخبار على شاكلة ايقاف بكري وعلاء .. وما يجري من خلافات بخصوص انتخابات اتحاد تنظيم اللعبة .. وإصابة سادومبا تنال حظا من التركيز الإعلامي والجماهيري لا يناله عشرة منتخبات تلعب بإسم الوطن..!!

هل هنالك مشكلة في وطنيتنا. .!! دعونا نسأل أنفسنا هذا السؤال بكل شجاعة .. ونجد له اجابات لا تخلو من صراحة .. .!!

وصرح أمونيكي مدرب منتخب نيجيريا ، بأن فريقه أنجز المهمة التي جاء من أجلها .. صدقت يا امونيكي .. وحلال عليك التأهل على حساب (الحصالة) السودانية ..!!
مبارك سليمان المدير الفني لمنتخب السودان، ارجع  الخسارة إلى الفوارق البدنية بين المنتخبين .. وقال إن الأمور لم تحسم .. وان هنالك شوط ثاني في نيجيريا .. لا بالله ..!!

لن نقول لسليمان كذبت .. ولكن نقول له .. لقد جانبك الصواب في هذا التصريح الدبلوماسي  (المطاطي) ..الذي لا يدخل عقل ..!!

داخل الاطار :
لمجموعة التي قدمت نفسها بقيادة عبد الرحمن سر الختم  لمقارعة مجموعة دكتور معتصم في الانتخابات.. ان كانت هنالك انتخابات  . هل يا ترى لديها أي رؤية حول المنتخب أم انها ترغب في القدوم  لتخوض خوضهم و (تطير طيرانهم) وكان الله يحب المحسنين..!؟

قف:
يا سر مكتوم. . في جوف إستاد. .!!

 

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY