كي بورد – الطيب علي فرح – دروس .. وكؤوس .. !! 12 يوليو 2016

494 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 12 يوليوز 2016 - 3:48 مساءً
كي بورد – الطيب علي فرح – دروس .. وكؤوس .. !!  12 يوليو 2016

 

كوبا اميركا .. وأمم  أوربا.. بطولتين فيهما من العبر الكثير. . والكثير جدا .. دعك من المتعة والاثارة التي حظي بها العالم مؤخرا .. من كوووول شي يتعلق بالتنظيم والعمل الكبير الذي شاهدناه داخل الملاعب التي استضافت هذه البطولات. . سوف أحدثكم عن جزئية  (صغيرة) معينة ربما مثلي لاحظتموها..!!
كوبا أميركا مباراتها النهائية .. لابد وأن قليل جدا منكم توقع ان تفوز شيلي بلقبها.. السبب الرئيسي دون شك هو وجود نجم بحجم وامكانيات ليونيل ميسي ضمن جانب منتخب الأرجنتين .. ولكن ماذا حدث .. فشلت الأرجنتين بميسي وبنجومها .. و( فومها.. وبصلها) من التسجيل في مرمى شيلي طوال ال90 دقيقة .. ليستسلم ميسي ورفقائه لضربات الحظ التي أدارت لهم (قفاها) ليظفر أهل شيلي بالنسخة المئوية لبطولة كوبا أمريكا..!!
في نهائي أمم أوروبا.. وتحديدا في تلك اللحظة الحاسمة التي طلب فيها السوبر ستار كريستيانو رونالدو مغادرة الملعب بعد الإصابة التي تعرض لها تحديدا بعد ربع ساعة من بداية اللقاء الحاسم .. من منكم توقع أن تكون البرتغال هي بطل هذه النسخة من البطولة .. انت؟؟ احلف .. قول ولله ..!!؟
كل حظوظ البرتغال (على قلتها ) انحسرت للحد الصفري بعد خروج رونالدو .. ياخي حتى رونالدو نفسه ظن بمنتخب بلاده الظنون وبكى كما لم يبكي من قبل .. ولكن ماذا حدث ..!!؟

قدم منتخب البرتغال مباراة تكتيكية من الطراز الأول.. مباراة  للتاريخ .. سير لحظاتها وتفاصيلها كيفما شاء دون وجود للأسماء اللامعة في صفوف الفريق .. تفوق المنتخب البرتغالي في غالب لحظات المباراة ولم يمنح الفرصة للمتشائمين حتى لتذكر رونالدو .. واستمر العمل الجماعي  إلى أن جاءت اللحظة اللحظة التي قتل فيها منتخب البرتغال كل أحلام الفرنسيين .. وقبل ذلك (قتل الدش) في أيدينا نحن الذين تلبستنا الظنون وقلنا أن فوز الديك الفرنسي بالبطولة مسألة 90 دقيقة ..!!

الدروس والعبر .. النهائي الأول .. في (وجود) نجم النجوم ميسي .. فشل منتخب بلاده في نيل اللقب .. فقرر ميسي أن يربي ذقنه و (يشرب العرقي ) ..!!

النهائي الثاني .. في (غياب ) نجم النجوم كرستيانو رونالدو نجح رفقائه في قلب الطاولة وإهانة فرنسا وخطف اللقب من قلب باريس ..!! وشرطا يكون لبيس .. ومن هيئة التدريس ..!!

هي إشارات واضحة لنهاية الفعالية التي كان تقدمها النجوم فقط لكونها موجودة في الملعب .. او العكس حال غيابها ..!!

هي إشارات واضحة لنهاية عصر النجوم والأسماء .. والحديث نهديه لكل نجم طاووسي بائس يمشي مختالا في ملاعبنا وهو مفلس من ناحية الألقاب و (الأحاسيس والمشاعر )

الحديث نهدية ايضا لأولئك الذين يطلقون قنابل الإختبار وهم  يطلقون شائعات رفع العقوبات عن بكري وعلاء الدين ..!!

حان الآن الوقت لسيادة عصر اللعب الجماعي Team work .. فهنيئا لمن علم هذه الخلطة السحرية وعمل بها .. هنيئا له الفوز.. والألقاب والأمجاد  !!

قف:
والركشات..!! 

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.