مدني على الخط – صلاح حاج بخيت – ضيعوك يا سيد الأتيام.! 1 يوليو 2016

67 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 2 يوليوز 2016 - 4:49 مساءً
مدني على الخط – صلاح حاج بخيت – ضيعوك يا سيد الأتيام.!  1 يوليو 2016
  • اشتهر النادي الاهلي بود مدني عبر تاريخه الحافل بالأمجاد والبطولات التي توجته بلقب سيد الاتيام ايام الزمن الجميل.. اشتهر بادارته الفذة التي كان يتولى رئاستها اعظم الاداريين الذين قادوا النادي بدراية وفهم ووعي.. ووضع كل منهم بصمته التاريخية على جدار النادي ثم انصرف.. ليتولى المهمة قيادي اخر من ذات الوزن الثقيل ليضع مدماكا اضافيا من الإنجازات الباهرة فوق الجدار الذي شيده السلف.
  • وهكذا ظلت تدور ساقية الادارة في النادي العريق حتى اطل عليه اخيرا ظلام الهم في عهد رئاسة بدر الدين عوض الله.. الذي لم تكن له أية علاقة لا من بعيد ولا من قريب بالنادي بل اقتحم بوابته عبر التعيين في بداية الأمر وجاء اختياره من قبل وزارة الشباب بحكم انه غريب على النادي ولا علاقة له بالمجموعات المتصارعة على مجلس الادارة انذاك.
  • ومن يومها طاب له المقام في رئاسة الاهلي فكان طبيعيا ان يكنكش في المنصب.. ويواصل مشواره الرئاسي عبر الانتخابات التي كسبها بعد ان مارس سياسة التطفيش لقيادات النادي ورموزه واقطابه الذين يمكن اني كونوا حجر عثرة في طريق طموحاته.. فخلا له الجو تماما بعد ان غادر النادي اولئك الرموز والاقطاب وتركوا له الجمل بما حمل اسفين على الحال الذي وصل اليه هذا الكيان العملاق.
  • وقد شرع بدر الدين منذ يومه الاول في رئاسة النادي في تدمير موروثاته وهدمها بالبلدوزر دون ان يطرف له جفن.. فانفرط عقده الاجتماعي وما عاد هناك تواصل حميم ما بين القيادة والقاعدة.. وشكل مجلس الادارة غيابا تاما عن التواصل اجتماعيا مع أعضاء النادي ورموزه التاريخية.. وعلى سبيل المثال فقد حزنت اسرة الندي واستاء الوسط الرياضي بود مدني عموما لغياب ادارة النادي في امسية تأبين احد رموزه الشوامخ الفقيد عبده ابو قرط الذي ارتبطت مسيرة حياته بسيد الاتيام منذ قديم الزمان وحتى عندما انتقل للعمل بالدمازين تواصل عشقه للاهلي من على البعد.. وشرع في اختيار افضل نجوم الكرة هناك لضمهم للاهلي بقيادة اللاعب الموهوب صابر الدمازين واخرين.. واخيرا بعد عودته لمدني ورغم اعتلال صحته الا انه ظل مواصلا الحضور لدار النادي يوميا وهو يتوكأ على المشاية ورغم كل ذلك التاريخ الحافل بالولاء لسيد الاتيام غابت الادارة عن امسية تأبينه فرثاه الاخرون.
  • وكذلك غابت الادارة عن امسية تابين الفقيد الراحل الخبير سعد الطيب واختفت ايضا يوم تكريمه واسرته باستاد ود مدني وكانت فضيحة بجلاجل عطفا على العلاقة التاريخية التي كانت تجمع الفقيد بالنادي الاهلي.
  • اما على صعيد الدور الريادي للنادي وعلاقاته الحميمة مع اندية المنطقة وعموم الاندية السودانية تلك العلاقات التي اسسها الرعيل الاول من الاداريين منذ عهد الفقيد امين عبد الله الفكي الذي كان يستقبل الاندية العابرة والزائرة في محطة السكة حديد ويتحفهم بالهدايا من خراف وفواكه ومرطبات.. وتواصل ذلك النهج في سائر الرؤساء الذين تعاقبوا بعده صال ابو عمورة وعثمان موسى والفريق السر احمد عمر وحتى عهد مبارك محجوب كل تلك العلاقات هدمها تماما بدر الدين وصحبه.
  • وما عاد للنادي الكبير اي علاقات حميمة مع اندية المدينة دعك من اندية البلاد الاخرى.. فتلاشى تماما دوره القيادي المؤثر وبعد ان كان هو الذي يقود الاندية في انتخابات اتحاد الكرة بات اليوم في عهد بدر الدين مجرد تابع للاندية الاخرى لا وزن ولا تاثير له مثله مثل احد اندية الدرجات الصغرى.. والاسوأ من كل هذا وذاك انه اصبح اليوم منقادا وراء معتصم عبد السلام الذي اطاح برفيق دربه طارق سيد احمد الاهلاوي وتحكر في مكانه وكان الله في عون الاهلي.
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.