نقطة ساخنة – مصعب الفكي – آخر 6 شهور 27 يوليو 2016

191 views مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 27 يوليوز 2016 - 3:10 مساءً
نقطة ساخنة – مصعب الفكي – آخر 6 شهور  27 يوليو 2016

* يبدو أن إعلان حيدر قلوكما وزير الشباب والرياضة بتمديد عمر مجلس إدارة اتحاد الكرة ، وقع كالصاعقة " والصاعقة هنا ليس لها علاقة بالأخ العزيز حسن عبد السلام"  على قادة اتحاد الكرة الذين كانوا يمنون النفس بإجراء الانتخابات في أسرع وقت ممكن للبقاء لفترة جديدة في حكم كرة القدم السودانية.

* قرار الوزير جاء لمصلحة الكرة السودانية من وجهة نظري لأن الانتخابات التي ستجري بعد ستة أشهر ستكون وفق القانون الجديد الذي سيصادق عليه رئيس الجمهورية ، والذي يتضمن تقليص عدد الضباط الأربعة إلى اثنين ، ما يعني أن رؤوسا قد أينعت وحان قطافها.

* على أقل تقدير لن نرى في الاتحاد الجديد ذات الوجوه الأربعة الجاثمة على صدر الكرة السودان ، وربما نكتفي باثنين منهم ، رغم إنني على يقين أنهم لن يعودوا وأن الفترة المقبلة ستكون للفريق المدهش عبد الرحمن سر الختم وصحبه الكرام.

* اعتقد أن قادة اتحاد الكرة اخطئوا خطأ كبير جدا عندما وافقوا على إيقاف إجراءات الجمعية العمومية ، لأنهم الآن لا يستطيعون شكوى الوزارة إلى الفيفا بعد هذه الموافقة، وعليه سيكون الستة أشهر القادمة صعبة جدا عليهم.

* قد نشهد انقسامات في اتحاد الكرة بعد هذا الوضع لأن الانتخابات المقبلة ستكون حامية جدا ، وربما قاد أحدهم قائمة لوحده للترشح ، وفي ظل الانقسام المتوقع ستتكشف أمور كثيرة للجماهير.

* الدكتور معتصم جعفر ربما يكون أول المتضررين من هذا الأمر لأنه بهذا القرار ربما يتحسس مقعده الآن ، وعليه مراجعة حساباته جيدا لان المحاسبة على ما يبدو ستكون دقيقة.

* الدولة تقود حملة منظمة لضرب الفساد والمفسدين ولا مكان لهم في اتحاد الكرة بعد اليوم.

* الدكتور نجم الدين المرضي هو الآخر يعمل في اتجاه لكشف ما يدور في كواليس اتحاد الكرة من النواحي كافة ، وبالتأكيد ستكون النواحي المالية حاضرة في هذا الشأن.

* حسب علمي أن الدكتور معتصم جعفر تلقى النصح من صديقه جمال الوالي قبل أكثر من ثلاثة أشهر ، أن يا معتصم حاول أن تصلح بيتك الداخلي فلا عاصم اليوم من أمر أن لم يحدث اليوم سيحدث غدا.

* لكن مفاتيح الاتحاد لا يملكها معتصم لوحده بل يشاركه فيها اسامة عطا المنان ومجدي شمس الدين ، وهذا الأخير يبدو أنه لم يذاكر كتب القانون جيدا في الفترة الأخيرة.

* ثورة قادمة بلا شك في دهاليز اتحاد الكرة خاصة وأن تراجعا كبيرة حدث في مستوى كرة القدم في البلاد ، سواء على مستوى منتخباتنا الوطنية أو أنديتنا فضلا عن اجراءات إدارية خاطئة تحدث خلال التسجيلات وغيرها كثير من الأمور التي تستدعي التصحيح.

* حاسبوا انفسكم قبل أن تحاسبوا ، فالحساب سيكون عسيرا عليكم ، وفوق كل ذلك لن يغفر لكم الشعب السوداني ما فعلتموه بكرة البلاد .

* العبء سيكون ثقيلا على من يخلف هذا الاتحاد ، ستكون التركة كبيرة ولكن ثقتنا كبيرة في أن القادم أفضل بعون الله.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.