وهج الحروف – ياسر عائس – عيد الأحزان !! 11 يوليو 2016

895 views مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 11 يوليوز 2016 - 4:09 مساءً
وهج الحروف – ياسر عائس – عيد الأحزان !!   11 يوليو 2016

 

  • صادر طريق الموت فرحة الجزيرة بعيد الفطر المبارك وقلبها الى احزان وتوشحت البيوت بالسواد وترملت نساء وفقد الاطفال الوالدين ومات الشيوخ وتسببت الحوادث في اعاقة الكثيرين.
  • الموت قضاء وقدر واذا جاء الاجل لا يؤخر ساعة ولكن المسئولية لا تنفصل عن اولي الامر بسبب ضيق الطريق والفشل المتكرر ولعشرات السنين في الوفاء بالوعود وذهاب ميزانية الطرق وعائدات رسوم العبور الى وجهة اخرى غير المخصصة لها.
  • حصد الموت العشرات في الحادث المشؤوم قبالة الحصاحيصا بسبب ما تقول التقارير الرسمية انه تخط خاطئ مع ان كل الحوادث سببها ضيق الشارع الذي لا يستوعب كل هذا الضغط وفي وجود فاصل ضيق للغاية لا يزيد من متر او مترين بين المسارين.
  • يموت الالاف في طريق الموت بين الخرطوم ومدني والسلطه في اعلى مستوياتها مركزيا وولائيا لا تتحرك بل تملك الا المواساة والترحم على ارواح المفقودين.
  • وعد ايلا والي الجزيرة بان تكون توسعة الطريق القومي من اولوياته وفشل المركز ولعشرات السنين في ترجمة اقواله الى افعال والمحافظة على ارواح الابرياء بتوسعة الطريق الحيوي الوحيد والشريان الذي يعتمد عليه كل السودان.
  • تربط الطرق الاقاصي البعيده وبسبب سياسة المركز القائمه على الترضيات والمجاملات ومن دون دراسات جدوى وتتفرج على الجزيرة التي بات انسانها ينتظر رحمة السماء بعد ان جف ضرع الارض وقلبت لها الحكومات المتعاقبه ظهر المجن وتنكرت للولاية التي كانت صرة السودان وقفة الجميع وماعون الوطن وديوان الكل.
  • تتمطى الطرق شمالا وغربا وتعجز الحكومة عن توسعة اقل من مائتي  كيلو متر تتوسط البلاد وتعد واحدة من ممسكات الوحدة وعنصرا مهما تنصهر عندها كل القبائل والاجناس وتتعايش في سلام وامان ولا تكاد تحس معها بالفوارق.
  • طريق الموت يحرر شهادة ادانة للحكومتين المركزية والولائية وعبر هذا الاسى نخاطب الوالي ايلا ان الجزيرة ليست مدني وان السفلتة الداخلية لحاضر الولاية لا تعني مواطني الارياف في شيء فالجزيرة بامتدادها وشسوعها تكاد لا تعرف الطريق الى مدني فاخرج من قمقم الولاة السابقين وزد اهتمامك بالريف قبل ان  تخرج من نفوس الذين استبشروا بمقدمك خيرا.
  • اما ثالثة الاثافي فتتمثل في المعاملة القاسية التي وجدها المصابون لحوادث مدني قسم الطوارئ والاصابات حيث تكفلت معظمهم بكل نفقات العلاج في اشارة واضحه الى ان الحديث عن مجانية العلاج بالطوارئ والاصابات مجرد شائعات وبين يدي عشرات الفواتير ورسوم الاشعة والصور والعلاج وبتبريرات فطيرة وفجه لا تشبه توجيهات السيد رئيس الجمهورية بل تعد مخالفة صريحة لها تستوجب استدعاء البرلمان لوزير الصحة لمساءلته عن اسباب تحميل مصابي الحوادث لفاتورة العلاج العالية.
  • كما نلفت عناية السادة المسئولين لتعامل عربات الاسعاف وعدم توفرها عند الضرورة او عند تحويل مريض مصاب الى الخرطوم.
  • وهو ما يقدح في جدوى الابنية العالية والعمارات السوامق بمدني حيث لا تتوفر بعض الاجهزة واختصاصيي كسور العظام وتحديدا الحوض فقد اضطر المصابون الى نقل انفسهم للخرطوم على النفقة الخاصة في حادث عرضي تم بدون ارادتهم.
  • فشلت الدوله في تامين العلاج المجاني وفي تقديم خدمه مماثله في التعليم وفي الصحة ونقل النفايات وفي توفير امداد مائي مستقر وكهربائي مستمر وفي توفير الخبز بالاسعار االمعلنة والاوزان المقررة.
  • وفشلت في الزام وكلاء الغاز بالسعر الرسمي…ماذا تبقى للدولة ان تقدمه للمواطن وقد فشلت في تامين ابسط الضروريات والخدمات وكما هو معلوم انه يتحمل ضغطا عاليا في الضرائب المفروضة عليه وينبغي ان تعود عليه في شكل خدمات.
  • نرفع اكف الضراعة للمولى القدير ان يملأ انسان السودان برحمته ويشمله بعطفه ويرحمه ويخفف عنه فالحكام مشغولون عنه بكل شيء اما المواطن فلا.
  • اللهم لا نسأل رد القضاء بل نسألك اللطف فيه.
  • ونبكي عهد الفاروق عمر رضي الله عنه فقد قال لو عثرت بغلة في العراق لخشيت ان اسال عنها لم لم اسوي لها الطريق.
  • صدق الفاروق…اما في السودان فالبشر لا ينعمون بابسط مقومات الحياة.
  • وطريق الموت خير شاهد.
  • اللهم ارحم الموتى وتقبلهم عندك شهداء واشف الجرحى والمصابين وخفف عنهم.
  • ربنا واشمل الاطفال والارامل والشيوخ والشباب ممن فقدوا اهليهم اشملهم بعطفك وجودك وكرمك وانا لله وانا اليه راجعون.
  • مئات الموتى ولا ضمير يقظ يبكي او عين تدمع من خشية الله يوم يقوم الناس لرب العالمين.
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.