الخبير الطبي التونسي : عملت “17″ عاما في الخليج.. “خضر طه” قادني لـ”ديار الازرق”.. وهذه “…….” حقيقة اصابة “شيبوب”..!

0
2607 views

الخبير الطبي التونسي في مقابلة خاصة مع "الجوهرة"

طاهر مسعود: اخطط لأكبر مشروع رياضي طبي مع الهلال

"الجوهرة الزرقاء" انجاز سوداني ضخم.. وتنفيذ "الوحدة طبية" يؤكد احترافية الكاردينال

عملت "17" عاما في الخليج.. "خضر طه" قادني لـ"ديار الازرق".. وهذه "……." حقيقة اصابة "شيبوب"..!

"كاتومبي" جذبني لـ"لوبمبابشي".. ساهمت في تتويجات ونجاحات "الغربان".. و"عيادة مازيمبي" تدر شهريا 20 ألف دولار

حوار: عمر صالح – عدسة: اشرف كامل

وصل الخبير الرياضي الدولي التونسي الدكتور طاهر مسعود الخبير في الطب الرياضي والأستاذ في الجامعات التونسية، للخرطوم فجرالجمعة للخرطوم وذلك لتأسيس الوحدة الطبية لنادي الهلال والتي تندرج في اطار المشاريع المصاحبة لـ"الجوهرة الزرقاء"، وكان الخبير التونسي، والذي قدم خصيصاً لإنجاز هذه المهمة بعد ان تمّ استقدامه من قبل مجلس الهلال، وسيعمل على المشروع على مدار ثلاثة اسابيع بحسب اتفاق الطرفين، وكان الدكتور مسعود، قد نفّذ الوحدة الطبية، الخاصة بنادي تي بي مازيمبي الكونغولي، وعمل مع الفريق في مونديال الاندية .. واستفاد الهلال من وصوله وعرض عليه اللاعب شرف شيبوب، على هامش مران الفريق امس الأول، خاصة وانه متخصص في اصابات الملاعب، وحاصل على درجة الدكتوراة في الإعداد البدني، وعمل لفترة 17عاماً في الخليج ومن ثم غادر لمازيمبي  وكان مسعود قد تابع الحصة التدريبية التي اداها الفريق على ملعبه مساء الجمعة، والتقى بالطاقم الفني والقطاع الرياضي ودائرة الكرة، اضافة الى الوحدة الطبية الحالية بالنادي، كما وقف على حالة اللاعب شرف شيبوب هذا وقد ذكر المهندس عاطف النور مدير دائرة الكرة، ان الإستعانة بمسعود تعتبر نقلة نوعية في المجال الطبي بالنادي.. وقال: “الدكتور الطاهر مسعود، شخصية غنية عن التعريف، فقد عمل لسنوات مع نادي تي بي مازيمبي الكنغولي، واسس وحدة علاجية كبيرة في النادي الكنغولي، ومشواره حافل بالنجاحات، وسيتم عرض جميع الحالات عليه ..كما سيقوم بعمل قياسات طبية لكافة العناصر بالفريق، وسيقف على تشييد مباني الوحدة الطبية لنادي الهلال، والتي يمضي فيها العمل حاليا من الناحية الشرقية للإستاد، في اطار مشروع الجوهرة الزرقاء، وبالطبع فان مسعود سيسهم في تطوير الطب الرياضي في السودان بشكل عام بالتنسيق معه، بدورها سارعت صحيفة "الجوهرة الرياضية" لإجراء مقابلة صحفية مع الخبير التونسي الطاهر مسعود والذي عبر عن سعادته بالحضور للسودان والعمل في نادي الهلال مشيداً بمشروع الجوهرة الزرقاء، كما شكر خضر طه الذي قاده للهلال وتمنى ان ينقل كل خبراته لنادي الهلال حتى يستفيد الكادر الطبي الموجود ويقدم عمل ناجح مع الفريق، وكشف عن المشروع الذي نفذه مع نادي مازيمبي وتمنى ان ينفذه مع نادي الهلال وتحدث عن الكثير خلال هذا الحوار الذي تطالعونه عبر السطور التالية!!.

*مرحبا بك في السودان.. كيف تشعر الان..؟

حقيقة سعيد بحضوري للسودان وتحديداً عبر نادي الهلال الذي اعتبره من اكبر فرق القارة السمراء واتمنى ان اقدم رؤية واستشارات تفيد الفريق في مشروع الجوهرة الزرقاء، والذي يعتبر مشروع ضخم وصرح عظيم سيكون قبلة لكل الأندية الرياضية والرياضيين داخل وخارج السودان من صالات وحوض سباحة وغيره، والحمدلله حضوري في هذا التوقيت وقبل اكتمال العمل في مرافق المشروع سيكون مفيداً للنادي لأن هناك بعض المرافق تحتاج لمساحات محددة خاصة غرف اللاعبين والعلاج، بجانب غرفة للعلاج النفسي.

كيف جئت للهلال..؟

كل شيء مكتوب ولم اكن اتصور ان احضر في يوم من الايام للهلال وربنا يكتب والآن في مرحلة المفاوضات نتفاوض حتى اعرف ماذا يريد الهلال، والحمدلله احضرت مشروع متكامل وكبير على حجم نادي الهلال (اذا كانت النفوس كبار تعبت في مرادها الأجسام)، ومنذ الامس احضر وارسم الخطط عبر الورق والكمبيوتر من أجل  وضع تصور نهائي يفيد الهلال ونضع حاجات جديدة من أجل الصحة والرياضة والتألق، ومن هنا اشكر الأخ خضر طه الذي كان واسطة بيني والهلال واحضرني للسودان من اجل العمل بنادي الهلال وقد عملت معه في نادي بني ياس.

*ماهي ابرز محطاتك العملية..؟

الحمدلله لدي دكتوراة في الطب الرياضي وبطبيعة عملي وخبراتي من خلال تقديم محاضرات في اصابات الملاعب واللياقة البدنية، ومن خلال عملي في اتحاد كرة القدم التونسي الجامعة التونسية، وكذلك  بالخليج لمدة 17سنة مع منتخب الامارات ونادي الجزيرة والشباب والشعب ونادي بني ياس، والحمدلله مسيرة طويلة وكنت مكلف بكثير من النتائج وانتقلت لمازيمبي وعملت معه لمدة خمس سنوات والحمدلله كللت بالإنجازات وخاصة بطولة افريقيا 2015 ونهائي المونديال بطولة كأس العالم للأندية.

*ماهي طبيعة عملك في مازيمبي؟

بدأت عملي مع نادي مازيمبي من الصفر، وكنت مشرفاً على العيادة المتكاملة وكونت عيادة واشخاص يعملون في هذه العيادة ثم كنت مسؤول ايضاً عن اللياقة البدنية من خلال محاضرات وكونت اشخاص يشرفون على اللياقة البدنية من خلال تقديم محاضرات دولية في اللياقة البدنية بإحضار اساتذة  كبار لأن الهدف ليس ان اكون في الكنغو او السودان بل تكوين فريق طبي مواطن متكامل من نفس الدولة، وان شاء الله بعد شهر او ستة اشهر او سنة اوسنتين يكون الطاقم الطبي الوطني مسؤولاً عن هذه العيادة، وهذا ماقلته لأعضاء الوحدة الطبية بنادي الهلال في أول مقابلة لي معهم باستاد الهلال والحمدلله رحبوا بي وسوف اواصل عملي معهم لمدة اسابيع او اشهر، والحمدلله.

ماهو هدفك الآن مع نادي الهلال؟

هدفي الذي حضرت من اجله لنادي الهلال ليس الإستمرار في الوحدة الطبية بل وضع تصور لمشروع الجوهرة من صالات وغرف وتقديم استشارات طبية لإصابات الملاعب ومحاضرات في اللياقة البدنية، والطب الرياضي وتدريب الكوارد الطبية بالنادي وبعض الأندية الأخرى حتى يستفيدالنادي من مقدراتهم ويكون الهلال قبلة لكل الأندية.

اصبح معظم المدربين في السودان وتحديداً الأجانب يشكون من سوء ارضيات الملاعب اصطناعية كانت ام طبيعية ماذا انت قائل؟

أولاً الصحة الجيدة مسؤول عنها كثير من الأشخاص خاصة اللاعبين الذين يسهرون ليلاً ولايحافظون على لياقتهم وصحتهم سيمرضون وسوف يتعرضون للإصابات، والمدرب مسؤول ايضا، وخاصة الأخصائي يشتغل على صحة اللاعب ومسؤول عنه المسير للنادي هذه الصحة مسؤول عنها الكثير من الأشخاص، ومن ثم نوعية العيادة والملاعب ونوعية الأحذية الرياضية والملابس وكلها عوامل تؤثر على الصحة والنتائج لهذا حضرت من أجل وضع اسس لمشروع طبي متكامل هنا تكون عيادة طبية تتماشى مع العيادة العصرية التي تقود للتألق، وتحقيق نتائج ايجابية وهذا ما فعلته في نادي مازيمبي واريد ان اعرض مشروعي لإدارة نادي الهلال حتى اعرض عليهم كل شيء حتى اكون امين معهم وقبل ذلك مع نفسي ونحقق النجاح ونجاحهم هو نجاحي.

كاتومبي سحرني

قال الطاهر مسعود بأن رئيس نادي مازيمبي كاتومبي هو من احضره من الإمارات، وقد سحرني وجذبني للكونجو  عندما كنت اعمل في نادي كبير بالامارات، وعملت معهم لمدة خمس سنوات وعالجت معظم لاعبيه ووصلت معهم لنصف النهائي في كأس العالم للأندية، وهي رحلة طويلة وهو اخ عزيز وله مكانة وقيمة كبيرة في قلبي وفي احترامي، وكان يعتبرني اخيه الكبير وهو رجل محترف ودائماً يفضل العمل بكل احترافية.

ماذا فعلت في نادي تي بي مازيمبي وهل نفذ رئيس النادي كل مطالبك؟

حقيقة كاتومبي رجل محترف وعندما حضرت للنادي عرضت عليه كل مشروعي لتكوين عيادة طبية، وقد احضر لي كل المعدات الطبية حتى نجحت في تكوين عيادة متكاملة، وقمت بتكوين وتدريب 30 شخصاً من دكاترة ومدلكين، ومن اخصائين في العلاج الطبيعي من نساء ورجال ونجحنا في تكوين عيادة كبيرة يستفيد منها النادي في علاج اللاعبين سواء من مازيمبي او بقية الأندية بجانب الإستفادة من بقية المرافق الآن تدر على النادي اموال طائلة، ويصل عائدها في الشهر 20الف دولار وكانت الإصابة في الكاحل تأخذ عندهم ثلاثة اشهر والآن لا تأخذ اكثرمن اربعة اسابيع.

إصابة شيبوب

كشف الخبير التونسي الطاهر مسعود بأنه حضر لاستاد الهلال وتابع التدريب وقد تم عرض اللاعب المصاب شيبوب عليه عن طريق طبيب النادي، وعملت له تشخيص سليم والتشخيص الصح هو 50%من العلاج، ولكن قبل ذلك قلت لطبيب الفريق وانت رئيس الوحدة الطبية وحضرت من اجل التعاون وليس لأخذ مكانك بل سأقوم بوضع كل الخطط وبعد ذلك اغادر واحضر بعد شهر او شهرين للمتابعة، والحمدلله عمري 68 عاما، ولا الهث وراء المال ولا احب التلاعب بسمعتي بل احب النجاح والأمانة والتألق في الرياضة وكسب ثقة الجميع.. وأكمل: "حقيقة قمت بعمل تشخيص صحيح وسليم للاعب شرف شيبوب واصابته كانت عبارة عن تشخيص خاطئ، واصابته التواء وتمدد في الانكل والتهاب في الرابط ربما يكون تمزق ويحتاج على الأقل لعشر حصص من جلسات العلاج الطبيعي، واذا تم تطبيق ماطلبته منهم سوف يعود في فترة قريبة وسوف اتابع حالته حتى يعود بسرعة"

مشروع الوحدة الطبية يحتاج لإمكانيات

كما تعلمون هذا المشروع الطبي المتكامل يحتاج لإمكانيات مادية لإحضار المعدات وبدونها لاتقدر ان تفعل شيئاً، ومشروعي يتكون من صالة علاج ثم ساونة للجاكوزي وسباحة والماء علاج لكل شيء وغرف ملابس ثم العيادة ثم صالة الحديد ليكون مركز طبي حديث متخصص ومكان لصالة منشطات، لكن اول يوم ذهبت مع كاتومبي لملعب مازيمبي منحني كل الصلاحيات ووثق في شخصي ورغم ان ملعب الفريق كبير وجميل الا ان هناك عيوب واخطاء كبيرة جداً ورغم انه رجل محترف وشخص طيب لا احد يقدر ان يقول له بأن هذا الملعب به اخطاء وقلت له هناك اخطاء في غرفة الملابس التي كان مساحتها 6 متر × 4متر، ولم يكن فيه مكان للمدرب ولا للأخصائي وللعلاج الطبيعي، وهو قال لي يا طاهر اذهب لزيارة النادي وبعد ذلك احضر لمكتبي لتخبرني بالعيوب وحقيقة عدت له واخبرته بهذه الأخطاء، وقال لي غداً سيكون المهندس معك وبالفعل في اليوم الثاني لزيارتي للملعب حضر المهندس وقام بتوسعة غرفة الملابس حتى اصبحت كبيرة وبعد اسبوع انتهى العمل، وعملنا غرفة للملابس وللصحافة وللمنشطات والحكام.

هل تعرف لاعبي الهلال؟

بالطبع اعرفهم وقد كنت حاضراً مع مازيمبي في مواجهة الهلال وبكل امانة اللاعب الأفريقي وخاصة السوداني يملكون بنية جسمانية قوية، ومهارات عالية حتى لاعبي تبي مازيمبي اعطاهم الخالق قوة جسمانية هائلة، والمعدن الخام جميل ونادر ولكن كيف تصقلها، وعندما ذهبت لمازيمبي قلت في نفسي لماذا انا اتيت الى هذا المكان (وقَبرُ حَربٍ بمكانٍ قَفرٍ –  ولَيسَ قُربَ قَبرِ حَربٍ قَبرُ)، وسميت بسم الله وبدأت عملي والرجل ساعدني كثيراً، ووضع كل امكانياته تحت تصرفاتي والآن هناك عيادتان واشخاص يعملون، والآن اقول ربما التاريخ يعيد نفسه لأن بنيات اللاعبين جميلة جداً ولكن ينقصهم كثير من الاشياء.

حضرت في الوقت المناسب

شاهدت مشروع الجوهرة الزرقاء وهو كبير وضخم وقلت الحمدلله لم يكتمل حتى اجد سهولة في عمل قياسات لغرف اللاعبين والحكام وغيرها من المرافق، واللاعبون يحتاجون لأشياء كثيرة حتى تصقلهم وهناك الكثير من الاشخاص يحضرون من اجل المال وانهاء العمل بسرعة لكن افضل الصبر والعمل بإتقان حتى اترك عملا جيدا، ولابد ان اقدم عمل جيد مثلما انال عليه اجر مجزي وقلت للدكتور ابراهيم انت الرئيس وانا المستشار، على اللاعب ان يكون اميناً مع نفسه ولايكذب في حالة وجود اصابة ام عدم وجود اصابة لأنني لعبت في الترجي والنجم، وكنت مدرب سلة ودرست وتلقيت تدريس وبهذه الطريقة تسيطر على الإصابات وحقيقة تعاون الوحدة الطبية يخدم الفريق، اذا كان الكاردينال يريد مشروع فهو مشروع مستقبلي سيفيد النادي لمعالجة لاعبيه وكذلك يستفيد من ايراداته، ومن ثم العلاج النفسي لابد ان تكون هناك عيادة نفسية عن طريق رجل خبير ولدي استاذ جامعي مختص في علم النفس لكن افضل طبيب وطني، وبدون لياقة جيدة لن يكون علاج جيد وحقيقة الفريق تأثر بالإعداد المتواصل خاصة وانه اشرف عليه اكثر من مدرب في هذا الموسم كما علمت، ولابد ان يكون هناك ملف طبي لكل لاعب يحوي اصاباته السابقة في حالة تعرضه لإصابة جديدة، ولابد ان يعطى اللاعب حقه وايضاً عليه ان يكون مخلصاً ويعطي للفريق، وبكل امانة حضرت من اجل خضر طه وهو صديقي وعملت معه في نادي بني ياس وعملت عيادة متكاملة والآن تركت اعمالي وحضرت.

كيف تفوق الهلال على مازيمبي الموسم الماضي؟

لكل مباراة ظروفها وتفوق الهلال على مازيمبي  كان بسبب ضعف مدرب اللياقة البدنية الفرنسي، ولكن رغم تخصصي في العمل البدني الا انني لم اتدخل في عمله على الرغم من انني كنت مدرب لياقة لكاتومبي وزوجته، وخلال ثلاثة اعوام لم اتدخل في عمله وعندما ذهب كاتومبي قال لي عليك ان تشرف على الاعداد البدني والحمدلله ووجدت الاشادة من الجميع، واذا طلب مني ذلك لابد ان اكون منسقاً للعلاج الطبيعي والبدني وافضل يكون مدرب وطني ولابد ان يكون عدد اخصائيي العلاج الطبيعي في النادي ثلاثة اشخاص، ومستعد لتقديم محاضرات لكل شخص يريد التدريب في اللياقة البدنية والطب الرياضي.

هل شاهدت مشروع الجوهرة الزرقاء؟

كل مافي الجوهرة جميل ولابد ان تعمل منذ البداية حاجات جميلة ومشروع مستقبلي  وهذا سيكون في مصلحة السودان والكرة السودانية ففي الامارات نهضوا في البنيات التحتية والطرق والملاعب، ولهذا تقدموا واذا اكتمل مشروع الجوهرة الزرقاء فإن الهلال سيكون قبلة لكل فرق القارة من خلال الحضور للعيادة الطبية والملاعب والصالات.

ختاماً ماذا تقول دكتور الطاهر مسعود!!

اتمنى ان اقدم كل خبراتي في مجال اللياقة البدنية، والطب الرياضي وتكوين عيادة طبية متكاملة لنادي الهلال مثلما فعلت في الامارات مع بني ياس وفي الكنغو مع مازيمبي، وشكراً لصحيفة "الجوهرة الرياضية" على هذه الإستضافة.

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY