رمية تماس – بابكر مختار – الهلال يستعيد الانفاس في الامتار الاخيرة! 12 اغسطس 2016

0
314 views

*حاجة تحير!

*وتثير الكثير من علامات الاستفهام!

*وتتطلب التوقف في حالات الفريق المختلفة!  

*وضعية غريبة عايشتها جماهيرالموج الازرق في شوط

 اللعب الاول للازرق امام ذئاب كوستي، حيث كان الاداء رتيبا ومملا ومتواضعا الي حد كبير غابت خلاله الجمل التكتيكية، وغابت الروح والرغبة في تحقيق الانتصار وكسب النقاط التي كانت تمثل البحث عن صدارة افتقدها الفريق لمدة اربع وعشرين ساعة لصالح مطارده المريخ بعد ان ضاقت الشقة بين الفريق الي اربع نقاط فقط بعد ان بلغت تسع نقاط مع نهاية النصف الاول من الموسم!

*نعم..اداء الهلال في شوط اللعب الاول افتقد الروح والقتال والرغبة في الانتصار ولم يكن  الهلال موجودا بشخصية البطل على ارضية الملعب وافلح ابناء الرابطة في تضييق الخناق وقيادة النصف الاول من المباراة للتعادل، وفرض ابناء المدرب تبيدي كلمتهم علي الملعب في ظل غياب تام للازرق الذي افتقد البوصلة وفشل في وضع الكرة علي الارض وقيادة هجمات منظمة ولازم البطء اداء لاعبي الوسط خاصة نزار وبشة لتتوه المقدمة الهجومية، وربما كانت الحسنة الوحيدة تتمثل في تحركات النجم النيجيري عزيز شابولا والذي كان يمثل مكمن الخطورة الحقيقية في الفريق ولكن اليد الواحدة لا تصفق!

*خمس واربعون دقيقة بالتمام والكمال والازرق سجل غيابا تاما في ملعبه وبين جماهيره ولم يكن هنالك اثر لفريق يبحث عن الفوز والانتصار والوصول لشباك الخصم!

*الشوط الاول وحده يستوجب التوقف عنده كثيرا من قبل الجهاز الفني للهلال، حيث كان السوء السمة الغالبة في اداء مجموعة كبيرة من لاعبي الهلال ولا استثناء فعلي سوى للاعب محمود امبدة الذي شكل حضورا طيبا في اول ظهور له مع الفرقة الزرقاء وعكس اكثر من كرة الا انها لم تجد المتابعة من لاعبي المقدمة ولاعبي الوسط القادمون من الخلف الي جانب شابولا الذي تحرك جيدا ثم الاداء الجاد لثنائي عمق الدفاع حسين وعمار الدمازين اللذان لعبا بقوة وروح عالية في اصطياد عديد الكرات الخطرة قبل ان تصل للحارس الكاميروني مكسيم!

*ثلاثية الهلال في شوط اللعب الثاني يجب ان لا تعمي العيون والبصيرة عن سوء الاداء في شوط اللعب الاول  وحالة التراخي وانعدام الوزن التي مر بها الفريق والمظهر البائس الذي قدمه اللاعبون في هذا الشوط والذي انعكس ايجابا علي  لاعبي الفريق الخصم والذين طمعوا في النتيجة وبحثوا طرق الوصول لمرمى الحارس مكسيم الذي كان حاضرا في اكثرمن مرة والتقط وابعد اكثر من كرة خطرة على مدار الشوطين!

*مظهر الهلال في شوط اللعب الاول امس مخيف وبدرجة كبيرة ويزرع القلق في نفوس عشاق الموج الازرق  ولا يبشر بان يحافظ الازرق علي فارق النقاط الاربعة التي تفصله عن مطارده علي لقب البطولة الكبرى!

*للمباراة الخامسة  تواليا وضح ان علة الفريق في منطقة البناء والتحضير في وسط الملعب ووضح تماما ان الثلاثي الذي يشغل هذه الخانة المهمة يحتاج لعمل كبير واعادة ترتيب اوضاع المجموعة التي تشغل رمانة الفريق كما ينبغي، حيث لا يعقل ان يفتقد الفريق القدرة علي فرض الاسلوب وصناعة الهجمات وايجاد الحلول للتكتل الدفاعي او رفع ايقاع السرعة في اللعب والحركة لحظة الاستحواذ علي الكرة، وبناء الهجمات وهي العلة التي تظهر الفريق بلا انياب حتى وهو يلعب علي ملعبه وبين جماهيره كما حدث طوال شوط كامل امام ذئاب كوستي امس!

*نعم..عاد الهلال من بعيد واسترد انفاسه في الامتار الاخيرة للمباراة وامطر شباك الضيوف بثلاثية واستعاد الصدارة بفارق اربع نقاط عن مطارده المريخ ولكن ذلك يجب ان لا يعمي الابصار عن رؤية سوء الاداء الهلالي في شوط اللعب الاول..ونعود باذن الله.

اخر الرميات

*جملة من المحطات والسلبيات وكذا الايجابيات التي تكشفت للجهاز الفني في لقاء الامس يجب ان يعمل علي معالجتها قبل دخول الملعب مرة اخرى بعد ايام قليلة لمنازلة مريخ كوستي!

*محمود امبدة لاول مرة في تشكيلة رسمية للهلال وظهر بمستوى يبشر بان هذا اللاعب سيكون له شان اذا اكتملت لياقته البدنية واكتسب فورمة المباريات ويبدو ان تبديله بسبب المجهود الكبير الذي بذله في شوط اللعب الاول!

*بويا ظهر بعد غيبة ولعب بمستوى طيب رغم ابتعاده الطويل عن المستطيل الاخضر وساهم في الهدف الاول بتمريرة ساحرة لاطهر الطاهر!

*أطهر نفسه لغز كبير ولا يؤدي بمستوى ثابت في المباراة الواحدة ويبذل مجهودا كبيرا ولكنه يهدر ذلك المجهود  في لحظة عدم تركيز!

*ساعدونا بالدعوات  الطيبات في هذا اليوم المبارك.

*تعالوا بكره!

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY