خلف الشباك – كبوتش – انهم يدعون للفوضي 1 اغسطس 2016

0
1

طلب في شكل بيان رسمي نادي المريخ ممثلا في مجلس إدارته بإنصاف النادي الأهلي مدني وسار علي هذا الدرب صاحب الحق الأصيل أو كما يدعون سيد الأتيام ، طالبوا بتطبيق القانون ومنح الأهلي حقه كاملا .. بعد تداعيات أحداث مباراة مدني كأن المريخ أراد من ذالك من اللجنة المنظمة أن تجتمع فورا قبل أن ينفذ تهديده الداعي للإنسحاب من البطولة وتقرر الأتي : إعتبار الهلال مهزوما بهدفين في تلك المواجهة وتغريمه مبلغا من المال ردا علي تصرفاته التي أتي بها في تلك المواجهة الحدث

نسي القائمون علي أمر المريخ أن فريقهم هذا سبق وأن منح نقاط حرام لعدد من المباريات التي أدارها عدد من الحكام الذين أصبحوا الان في نظر المريخاب مجرد خونة يجب بترهم وطردهم من الوسط الرياضي حتي لايجد الهلال من يعينه علي تطبيق صحيح القانون كما فعل المفتري عليهم السمؤال ، الحكم الذي سبق وأن أدار عدد من مباريات المريخ التي حصد من خلالها الوصيف الكثير من النقاط علي شاكلة مباراة الأهلي شندي التي جرت فعالياتها بأم درمان ونقض من خلالها السمؤال ضربتي جزاء للأهلاوية وهدفا صحيحا أحرزه الأثيوبي أديس في الدقيقة 44 .. يضاف لذلك إنذاره لأكثر من 5 لاعبين من الأهلي وطرد مدير الكرة دون أسباب واضحة أو منطقية في نظر المتابعين علي الأقل

والمريخ الذي يتحدث عن سوء التحكيم نسي عمدا ما أثير حوله علي كافة المستويات والكل يذكر ما أوردته صحيفة الهداف الجزائرية وما قام بفعله أحد منسوبي نادي الإسماعيلي المصري .. وما حدث من عدد كبير من الحكام الأفارقة من مختلف الجنسيات .. هذا علي مستوي التنافس القاري ، أما المحلي فيكفي أن البطولة أو البطولتين اللتين نالهما المريخ جاءتا بمساعدة الحكام بشهادة كل الأندية التي أصبح يستجداها المريخ للتضامن معه في قضية يريد أن يوهم الراي العام أنها قضية عادلة رغم أنها تعتبر مجرد سوء سلوك وخروج عن المألوف .. كنا نتمني أن يتصالح القائمون علي أمرهم في المريخ مع أنفسهم بالصمت علي الأقل بدلا من هذا البيان الهزيل الذي كان ومازال وسيظل مصدر سخرية التندر كافة الأوساط الرياضية ..

تابع المهتمين بالشأن الفني بداية الموسم الحالي المسرحية السودانية التي جاءت بعنوان 6 صفر فضحك الذي ضحك ولم يضحك الذي لم يقنعه أداء بعض الممثلين السودانيين حتي فاجأنا في نص الموسم المحامي بدر الدين بمسرحية جديدة تحمل نفس التفاصيل … إلا أن عنوانها يختلف حيث جاء هكذا ( الضرب والركل أثناء أداء الواجب ) فضحك كل الناس وسخروا من هذا المحامي الذي فشل أن يكون مؤلفا ومخرجا جيدا بل فشل أن يعرف تفاصيل التفاصيل عندما تعامل مع الوسط الرياضي بطريقة ساذجة وهو يؤكد عدم الإنسحاب رغم أن الكل قد شاهده يحرض فريقه علي هذا الإنسحاب في سابقة هي الأولي من نوعها وتصرف لم يبدر من رئيس نادي في أي وقت من الأوقات

نعترف بأن الهلال في تلك المواجهة لم يكن جيدا ومدربه لم يوفق في إدارة المباراة فنيا كما ينبغي رغم أنه يباري أحد الفرق التي تصارع من أجل البقاء وتستجدي رجال المال والأعمال أعانوها أو منعوها … كنا نتمني أن نكشف عيوب فريقنا في هذه المواجهة بالذات ولكن الحملة الإعلامية المنظمة التي قادها الأهلاوية بالتضامن مع المريخاب جعلتنا نركز علي أحداث أخري نري أنها ليست بالأهمية التي تجعلنا ننسي عيوبنا ونترك مدربنا يخرمج كما يشاء

باقي أحرف

المحترف النيجيري سلمون جابسون رغم تواضع مستواه أستطاع أن يضغط علي فريقه المريخ بكرت الهلال الحارق فإسترد بذلك 27 الف دولار من حقوقه السابقة رغم ذلك ربما لا يعود في ظل حركة التخدير التي ظل يمارسها مع هذا النادي المخلوع

إمكانيات الهلال المادية هي التي تجعل المريخاب يصدقون أي خطرفات لأي لاعب مغمور والهلال أصبح سلاح فتاك في أيدي لاعبي المريخ يستغلونه متي ما أرادوا

إنحسرت الأضواء عن أحد اداريي المريخ (الفرحانين) أبان لجنة التسيير السابقة التي إقتلعها الإعلام الأحمر إقتلاعا فعاد هذا العضو في اللجنة الجديدة بلا صلاحيات فرأيناه مسكينا طيلة الأيام الفائتة حتي عاد مؤخرا بتصريحات شتراء

الحقيقة الراسخة التي يجب أن يتعامل معها الهلالاب أمثال عبد التام أن ينالوا من الهلال

كبار المريخ يتحدثون عن ظلم التحكيم وعن عدم عدالة المنافسة فضحكت عليهم الارانب قبل البشر

رئيس الأهلي مدني يصلح أن يكون رئيس فرقة مسرحية تسمي فرقة بدرالدين

استجدي الوالي جمال أن يدعم فريقهم السائر علي مساعدات الاخرين وعندما لم يستجب لضيق ذات اليد أراد أن يقنعه بعملية تكسير العظام أم الهلال.. وللمحامي الممثل نقول (الوالي الفيهو مكفيهو (.

مواجهة الهلال القادمة أمام الأرسنال لا تحتمل تنظير الروماني بلاتشي فهي مواجهة ذات اتجاه واحد .. يعتمد من خلالها الأهلاوية علي فرقة شابة لهذا يجب أن يعرف هذا الروماني بأن الجرة لن تسلم كل مرة

أهمية هذه المباراة يتطلب أن يترأس البعثة الأمين العام الذي نتمني أن يمنح هذه المواجهة أهميتها ليخرج بها لبر الأمان رغم صعوبتها ..

خطورة الشنداوية تتمثل في المهاجم المخضرم كلتشي أوسونو الذي استطاع أن يحصد بمفرده أكثر من 9 نقاط غاليات لفريقه ويحتل قائمة الهدافين برقم قياسي جديد لم يحطمه لاعبا غيره رغم مرور العديد من السنوات .

تواضعت فرق برهان ومحسن في عدد من المباريات السهلة ونتوقع أن تواصل الفرقة المتهالكة توهانها عشية اليوم أمام الشنداوية.. ولا خوف علي النيل إلا من نظريات مدربه طبيز فالمريخ أصبح لا يحقق الإنتصارات إلا عبر طبيز المدربين ..

إنسحاب المريخ الذي يهددون به مجرد فزورة ظللنا نتابعها كل عام فالمريخ هذا العام لو إنسحب أو لم ينسحب سيأتي خلف الهلال والخرطوم الوطني وأهلي شندي خاصة وأمامه في الأسابيع القادمة مواجهات من نار لا ينقذه منها حضور جاكسون أو إعتذار بكري

مشاركة سيف مساوي في المواجهة القادمة في أحد محوري الإرتكاز ضرورية خاصة بعد تدني مستوي الشغيل فالنجم القائد سيف يستطيع بخبراته المتراكمة أن يعيد لمنطقة المناورة الهلالية هيبتها ويسهم في انتصار انتظرته جماهير الهلال طويلا .

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY