رمية تماس – بابكر مختار – الكاردينال..يا مطر الركام  ! 25 اغسطس 2016

866 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 25 غشت 2016 - 3:37 مساءً
رمية تماس – بابكر مختار – الكاردينال..يا مطر الركام  !  25 اغسطس 2016

*سبحان الله.

*ناس لا ترحم ولا تخلي رحمة ربنا تنزل!  

*الكاردينال..مطر الركام!

*ليست هنالك ابلغ من هذا الوصف مطر الركام والركام في معجم اللغة العربية تعني السحب المتراكمة بعضها فوق بعض وامطارها لا تخيب ابدا من حيث ثقل ذراتها وغزارتها وهي اشارة لاريحية هذا الرجل  والذي يؤكد  حقيقة كشفتها الايام في ان  رجل الهلال الاول والرئيس الاستثنائي اضحى بعمله وجهده علامة فارقة في ساحة الرياضة السودانية والتي انتقل بها الكاردينال  الي  ساحة  تواصل  وتعاضد و تراحم وعمق معانيها السامية في ان الرياضة ليست لعبة كرة قدم وليست (جلدا مدور) يلهث خلفه  اثنان وعشرون لاعبا داخل المستطيل الاخضر وانتقل بها رجل الهلال الاستثنائي الي معاني ارفع واسمى وهو كالغيث اينما حل هطل واينما رحل حرك ساكن الحياة واضفى علي الرياضة بعدا اخر يزينها ويضيف لها وينقلها الي مرافئ الانسانية ويدعم بها معاني الاسلام السمحة في التعاضد والتكاتف واغاثة الملهوف!

*معتمد محلية الفاشر عندما قدم الدعوة للكاردينال لم يكن من فراغ  وليست اعتباطا ويكفي ان نادي المريخ الند  للهلال زار في وقت سابق تلك المدينة وبقي فيها قرابة الايام السبعة ولكنه خرج منها كما دخل لم يشعر به احد الا في الملعب الاخضر وليست الفاشر لوحدها فقد تنقل المريخ بين مدن السودان المختلفة وفي ملاعب الممتاز بكل من عطبرة وكادقلي وكوستي ولكن لم يكن له وجود الا في ساحة الاعلام وفي اطار كرة القدم فقط!

*الحال في الهلال يختلف فالهلال نادي الخريجين والحركة الوطنية ليس كغيره من الاندية واينما حل الهلال صنع الحدث واينما كان الهلال قامت المدينة ولم تقعد لان الهلال ليس ناديا يمارس كرة القدم وانما الهلال رسالة  عميقة المغزى والمضمون ولان الكاردينال يدرك هذه الحقيقة ورضعها من ثدي حواء الهلال فقد حمل الراية  في ذات الدرب  ومنحها بشخصيته واريحيته واياديه البيضاء بعدا اخرا، حيث ان الكاردينال رجل عرف بالسماحة وعمل الخير واغاثة الملهوف واطعام الجائع  واضحى واحدا من اهرامات الساحة الرياضية ان بقي في رئاسة النادي الكبير او ذهب في حال سبيله، فقد كتب الرجل لنفسه تاريخا ناصعا وسيرة حسنة بين الناس وودا وحبا من البسطاء والعظماء علي حد سواء وهذه وحدها لا تاتي من فراغ وانما عندما يحبك الله يحبب فيك خلقه وهي السمة التي لا تشترى بالمال والذهب والماس وانما هبة ربانية يمنحها المولى لمن يحب!

*معتمد فاشر السلطان يعي ويدرك ويعرف ان مجرد وصول بعثة زعيم الكرة السودانية ايام عيد الاضحى المبارك لمدينة الفاشر يعني ذلك عيدا ليس للمدينة فحسب، وانما عيدا لكل اطراف واصقاع فاشر السلطان واراد معتمد الفاشر بكرم اهل الغرب ان يكون رجل الهلال الاستثنائي حاضرا وشاهدا ومشاركا جمهور الهلال الذي يشكل كل الولاية فرحة العيد لذا كانت الدعوة مغزى وبعدا وليست لجباية مال الكاردينال كما قالت صحيفة الزعيم الحمراء امس!

*الكاردينال رجل خير وبر واحسان واياديه البيضاء لا يرهنها بمباراة كرة قدم ولا يضعها في ميزان التبخيس وتقليل اعمال الخير ويكفي ان اغداقه علي مدينتي بورتسودان وعطبرة  وتركيزه علي المستشفيات ودور الشرطة ودور الايتام  وملاعب كرة القدم في المدينة الثانية  لا علاقة لها بمنافسة الممتاز في المدينتين وحينها لم يكن هنالك دوري من اساسه!

*الكاردينال الرجل الاستثنائي هبة من الله الذي منحه المال وبسط له في الرزق واطلق يمينه ليعطي ويساعد ويدفع من ماله الذي اكتسبه بعرق جبينه للايتام والمساكين ويغدق علي البنيات التحتية في طول البلاد وعرضها وامتدت اياديه البيضاء خارج السودان، حيث شيد العديد من دور العلم والعبادة ومن يوق شح نفسه فقد فاز، وهذا معنى كريم لاية كريمة.

*لا تقتلوا المبادرات ولا تطعنوا في فعل الخير لعرض زائل ولكرة قدم لا تسمن ولا تغني من جوع!

*لا تحرموا المرضى والمحتاجين والايتام من ايادي بيضاء سخر لها رب العباد الكاردينال ومن يشابهه في عمل الخير ومن يتبع خطاه في بذل المال الذي وهبه الله له فيما يرضي الله..ونعود باذن الله.

اخر الرميات   

*شاء اهل المريخ ام ابوا.. كتبوا وتحدثوا همسا ام جهرا فان الكاردينال شامة في جبين الرياضة ورجل سمح منحه رب العزة القدرة علي منافحة الشيطان اللعين بان يدفع بسخاء للفقراء والمحتاجين ويساهم في تاهيل دور العبادة والمستشفيات وغيرها وهو يجسد قول شاعر البطانة:

*ياك ضو القبيله وياك خريف الرازه
وصداد المحن يوم جات تكركر رازه
ما عندك عقدتن تب تخرخر نازه
وثابت طود حديد والناس مقبله فازه

يا مطر الركام فوق ام محل يوت رشا
وعزك من قديم مو عز سبيحه وغشا
مو زي ناس كروشن من عرق ناس عشا
متندله بالسحت يوم في ام لهيب تدشا .

*لله درك ياكاردينال!

*تعالوا بكره!

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.