سيف الجامعة : كفى للحرب ….!!

0
146 views

قال الفنان سيف الجامعة انه عبر زيارته الاخيرة لولاية جنوب كردفان ومشاركته في فعاليات المهرجان الاستثماري الذي عقد قبل ايام قال انه لمس حاجة الناس الى السلام من خلال جلوسه مع بائعات الشاي والمواطنين الذين قابلناهم وتحدثوا معه. واوضح سيف إن انفعال الجمهور المحتشد في مهرجان السلام قابل أصوات الكرن ورقصات الكمبلا بابتهاج، لأنها أصوات كانت تعبر عن قيمة السلام، وأضاف: عندما نرى أمنيات الناس وأشواقهم وطموحاتهم بتحقيق السلام تجدنا نلعن الحرب وأسبابها.

وحكى أن المدن التي كانت مضاءة أظلمتها الحرب، فتخيل أن مهرجاناً يدعو للسلام استطاع أن يعيد الحياة للمدينة، فمابالك لو تحقق، وأكد سيف أنهم أي المبدعين ظلوا قابضين على جمر القضية ومنحازين للشعب، ومن واجبهم الآن دعوة كل الفصائل التي امتنعت عن توقيع نداء السودان، ليقدموا التنازلات من أجل إنسان السودان، الذي يستحق أن يعيش في سلام، وتمنى أن تقنع القوى الموقعة بقية الأطراف، لأن الحلول الجزئية- كما قال لا تفيد- وطالب بأن يجلس الجميع ويرتبوا أحوالهم ويقدموا التنازلات من أجل شعبهم قبل كل شيء.

سيف تحسر على عدم معرفة كثير من الناس بالجمال الذي تتمتع به مناطق سودانية دمرتها الحرب، مثل كادقلي والتي عدها منطقة سياحية بامتياز، وفي حال استقر السودان وتحقق السلام سيعود خيرها على الجميع.

سيف عبَّر عن حزنه بسبب الحرب التي جعلت أسراً كثيرة تفقد أبناءها.. وقال : (رأيت الحسرة في عيون النساء والأطفال.. لذا اقول كفى للحرب) 

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY