فوضى الملاعب.. الخطر الداهم على الحكام

0
687 views

اداريون ولاعبون وانصار يأخذون حقوقهم بأيديهم

فوضى الملاعب.. الخطر الداهم على الحكام

"عبدالجبار" و"الطريفي" ابرز الضحايا.. وحكم "موقعة النقعة" يطلق ساقيه للريح

امين خزانة مركزية الحكام يدافع عن منسوبيه.. يهاجم الاعلام.. ويؤكد: "الظاهرة استفحلت"

مولانا جمال: الاتحاد يتحمّل المسئولية.. العقوبات غير رادعة.. والحكام ينطبق عليهم المثل: "على نفسها جنت براقش"

اللاعبون يترافعون.. مهاجم الاسود يتعرض للضرب.. "هشام" يفقد اسنانه.. و"رفيدي" ينفجر: الحكم كان اللاعب رقم "12" للسلاطين

اعداد: عمر صالح

تواصلت ظاهرة فوضى الملاعب سواء من قبل اصحاب القمصان السوداء والصفراء او من قبل اللاعبين والإداريين والجماهير وكذلك من بعض الأقلام التي تدين بالعشق والولاء للقمة، والتي ظلت تؤجج وتشعل نيران الفتنة حتى اوصلت الكرة السودانية لهذه الكوارث والتي لولا عناية الله لحدث مالايحمد عقباه، وهذا انذار والقادم أسوأ وربما حدث اخطر من ذلك، وظلت حادثة التعرض للحكام بالضرب والسبب تتواصل في كل ملاعب كرة القدم بالسودان ابتداءً من الدرجات مروراً بالدوري التأهيلي ودوري سوداني الممتاز، وكانت حادثة الإعتداء على قضاة الملاعب الأشهر من لاعب المريخ بكري المدينة في الموسم قبل الماضي عندما وجه ضربة عنيفة لحكم مباراة فريقه مع الأهلي شندي، ويومها كان الحكم عبدالجبار محمد الذي تعرض لضربة بحجر من المدرجات وكان المقصود مهاجم المريخ، وقد دون في تقريره حادثة الإعتداء عليه من قبل مهاجم المريخ بكري المدينة ويومها قال الحكم عبدالجبار في مداخلة مع اذاعة "هوى السودان" ان ضرب بكري المدينة كان عنيفا بالدرجة التي جعلته يسافر الى مصر للعلاج، وقد عاد معافى ؛ وقال انه كان يتوقع ان تقوم اللجنة المنظمة بمعاقبة بكري المدينة بعقوبة تتناسب والجرم الذي ارتكبه ولكنه تفاجأ بهذه العقوبة المخففة؛ مؤكدا على انه لا يملك حق اتخاذ العقوبة ولكنه اثبت الاعتداء في التقرير.. وأبدى عبد الجبار استغرابه من مطالبة الفريق طارق للاعلام للاتصال بشخصه لتأكيد الواقعة بينما كان الاولى ان يتصل به قبل ان يتحدث عن عدم اعتداء المدينة عليه؛ وقال عبد الجبار انه على استعداد للجلوس مع الفريق طارق في اي وقت واي مكان ليؤكد له هذا الاعتداء وبالتفصيل للذي حدث، ولان عقوبة المهاجم بكري لم تكن صارمة وكانت عقوبة الايقاف لست مباريات جعل الظاهرة تكررت وتعرض الحكام للتهديد والضرب في الوقت الذي لم يجدوا الحماية اللازمة سواء كانوا مخطئين او غير مخطئين، واصبحوا في كل الاحوال هم الضحية ليتواصل المسلسل ويتعرض حكم مباراة مريخ الفاشر وهلال كادوقلي للإرهاب حتى اضطر للهروب عبر السياج ونتساءل لماذا فضل الهروب اذا كان منصفاً وقراراته سليمة بعد اقصائه لاربعة لاعبين بالورقة الحمراء لأن زملاءه لم يهربوا كما هرب، ولم تنته الأحداث عند هذا الحد بل حدث هرج ومرج وتعرض لاعبان من هلال كادوقلي لاصابات بالغة حيث سقط المهاجم امام سبت مغشياً عليه بعد ضربة عنيفة في راسه وظهره بينما فقد لاعب الوسط هاشم اسنانه عندما تلقى ضربة عنيفة جعلته يفقد سنين من اسنانه لينقل للمستشفى لتلقي العلاج، وفي اليوم التالي لتلك الحادثة تعرض حكم مباراة النهضة ربك والدفاع الدمازين في المرحلة الأخيرة من الدوري التأهيلي لضربة في رأسه مما جعل قاضي الجولة ينهي المباراة عند الدقيقة التاسعة والعشرين من زمن الشوط الأول، وفي اليوم التالي للمباراة اكد عدد من لاعبي هلال كادوقلي تعرضهم للظلم الكبير والفاضح من قبل الحكم الذي كان اللاعب رقم 12لمريخ الفاشر، ولاندري من الظالم ام المظلوم قضاة الملاعب ام اللاعبين ولكن في كل الأحوال لايكمن ان يعتدي لاعب او اداري او مشجع على حكم مهما كان، لأن المخطئ سيجد عقابه وعلى لجنة التحكيم ان تصدر قرارات قوية تحفظ هيبة الحكام وكذلك اللجنة المنظمة لحفظ الأمن وسلامة الجميع، وعلى حكام وقضاة الملاعب ان يتقوا الله ويعطوا كل ذي حق حقه حتى لا يتعرضوا لما تعرض له حكم الفاشر الذي فر من غضب لاعبي هلال الجبال الذين شعروا بعدم انصافه وحياديته وقال بعضهم بأن الحكم ظلمهم ظلم واضح حتى بشهادة بعض محبي مريخ الفاشر.

صورة الأشعة تثبت اصابته بشج في الرأس

امام سبت ماحدث مؤسف.. والحمدلله على كل حال

تحسر لاعب وسط هلال كادوقلي امام سبت لماحدث لفريقه في الفاشر عقب نهاية مباراته مع مريخ الفاشر وماتعرض له من ضر ب في الرأس والظهر مما ادى لدخوله في غيبوبة استدعت نقله للمستشفى، وكانت الضربة في الظهر قوية لم اشعر بها لأنني دخلت في حالة لاوعي والآن صورة الاشعة اكدت بان الاصابة شج في الرأس والحمدلله على كل حال، وسأخضع لفحوصات طبية بمستشفى كادوقلي لمزيد من الإطمئنان وربما عدت للخرطوم لإجراء فحوصات طبية، وقال امام سبت بأنهم كانوا متجمعين في مكان واحد عقب نهاية المباراة واثناء الشغب تعرضت لضربة في راسي وسقطت وتتالت الضربات على ظهري، بينما اشار المهاجم هاشم الى تعرضه لضربة في اسنانه ادت الى كسر في اسنانه في اعلى الفم واكد هشام ان ماحدث شيء لايوصف والحكم ظلمهم ظلم فاضح وواضح، ولهذا اخرج زملائي من طورهم بعد ان طفح الكيل وحسبنا الله ونعم الوكيل وقال رفيدي ابراهيم: حكم مباراتنا مع السلاطين لم يكن منصفاً..وكان اللاعب رقم 12للمريخ ، وبشهادة بعض انصار المريخ ان الحكم ظلمنا وقالوا: "الحكم دا مرات ببالغ وعملها واضحة" وقد عكس حالات كثيرة لهلال كادوقلي والحمدلله رب العالمين على خروجنا سالمين من ملعب النقعة.

أحداث مؤسفة بإستاد كوستي

جماهير الدفاع تعتدي بالضرب على الحكم المساعد

كوستي: الباقر علي الفكي

شهدت مباراة النهضة ربك والدفاع الدمازين التي جرت فعالياتها عصر امس الأول بإستاد مدينة كوستي، في ختام مباريات المرحلة قبل الأخيرة من  الدوري التاهيلي المؤهل للدوري الممتاز،أحداثا مؤسفة حينما  انهي الحكم فضيل أحمد حميدا مواجهة النهضه ربك والدفاع الدمازين مع دخول الدقيقة التاسعة والعشرين من شوط اللعب الأول والتي شهدت إحراز النهضة هدفه الأول عن طريق النجم علاء الدين الدود، حيث قامت جماهير الدفاع بالاعتداء علي الحكم المساعد عثمان التوم بصورة وحشية في ظاهرة دخيلة تحدث لأول مرة في ملاعب كرة القدم السودانية ليتم اسعاف الحكم المساعد من داخل الملعب قبل ان يدخل قائد الفرقة 18 اللواء علاء الدين الأمين ويقوم بإخراج الحكام من الملعب بعد احتجاج لاعبي وإدارة وجماهير الدفاع الدمازين على قرار الحكم.

بعد سقوط عبد الجبار بملعب الخرطوم

ادارة الهلال تبرئ الجماهير وتؤكد ظلم التحكيم سبب الثورة

تسبب طاقم التحكيم الذي ادار المباراة الشهيرة التي جمعت بين الهلال وضيفه الاهلي شندي بملعب استاد الخرطوم في الموسم قبل الماضي والتي تعرض خلالها الفريق الازرق لظلم كبير وواضح بشهادة قناة الدوري والكأس القطرية، والتي اكدت ذلك عبر لقطات مشاهدة من المباراة ويومها نقض الحكم هدفين للهلال واحتسب مخالفات لاوجود لها وتقاضى عن حالات تسلل واحتسب حالات ضد فريق الهلال ليتسبب في غضب الجماهير من على المدرجات، والذي فقد اعصابه حيال هذا الظلم لتقذف بالقارورات والحجارة ويتعرض الطريفي لضربة في راسه ويسقط ارضاً وفي ليوم التالي لتلك الحادثة دعا الأمين العام لنادي الهلال في ذاك الوقت اللواء السر أحمد عمر، أعضاء مجلس ادارة ناديه لإجتماع طارئ، وذلك لمناقشة الاحداث المؤسفة التي صاحبت تلك المباراة والتي خسرها الهلال بهدفين في الدوري الممتاز باستاد الخرطوم.. وكانت مباراة الهلال وضيفه الاهلي شندي قد شهدت أحداثا مؤسفة عندما تعرض الحكم المساعد الطريفي يوسف لإصابة بالغة في رأسه بحجر من قبل الجماهير على إثرها تم نقله إلى مستشفي الخرطوم الامر الذي دفع حكم المباراة للاستعانة بالحكم الرابع.. وفى ذات السياق، أصدر مجلس ادارة نادي الهلال بياناً استنكر من خلاله اختيار طاقم تحكيم مغمور لا يرقى لإدارة مباراة قمة كمباراة الهلال والأهلي شندي.

الإعلام مطالب بتهدئة الأمور

ماذا يفعل الحكام اذا كانوا منصفين فإذا كان التحكيم جيداً لم يجد اي اشادة بل يتعرض للهجوم من الطرف الخاسر، وهنا يتجه بعض انصار الفريق المهزوم مشجعين وقبلهم اعلاميين بشن هجوم لاذع على قضاة الملاعب وقد تعرض الحكم الشاب السموأل محمدالفاتح لهجوم عنيف وتم التشكيك في نزاهته بعد ادارته لمباراة الهلال ومضيفه الاهلي مدني، ويومها لم يكن الحكم سيئاً بل كان حاسماً واشهر الورقة الحمراء للاعبين من الاهلي مدني الأول بسبب الورقة الصفراء للمخالفة والثانية بعد اعتراضه للكرة بيده، وهو قائد الفريق وخرج عوض ابكر بعد ارتكابه لركلة جزاء مع شابولا وقبل ذلك كان قد حصل على الورقة الصفراء واستحق الطرد، وتقاضى الحكم عن طرد حارس الفريق ابوبكر الدش الذي كان منذراً بالورقة الصفراء ولحظة الاستعداد لتنفيذ ركلة الجزاء قذف بالكرة داخل الشباك، وكان يتوقع الطرد الا ان السمؤال لم يشاهد الحالة وفي تلك المباراة السموأل كان واثقاً من قراراته ووقف بكل شجاعة عقب اطلاق الصافرة عكس حكم الفاشر الذي لاندري لماذا هرب خوفاً من اللاعبين ام بسبب شعوره بالجرم الذي ارتكبه في حق لاعبي هلال كادوقلي على كل حال كان عليه ان يصمد حتى يقف الجميع معه لكن بهروبه هذا ادخل الشك لدى معظم المتابعين.

عبدالجبار.. الضرب في الولايات

تعرض الحكم الشاب عبدالجبار محمد للضرب في خمس مباريات ادارها في مختلف ولايات السودان وعلى رأسها الفاشر وشندي وعطبرة وكوستي والدمازين في آخر مباراة ادارها، ورغم ذلك مازال يواصل بقوة وامس عاد من اثيوبيا بعد مشاركته في ادارة مباراة مصر واثيوبيا للناشئين ووجد الاشادة مع الطاقم المرافق.

الحكام يقاطعون بطولة الممتاز والتأهيلي

اصدر الحكام بيانا امس الاول عقب الاعتداء الذي تعرض له الحكم محمد بشير و فضل في مباراتي الفاشر وكوستي وقرروا مقاطعة المباريات القومية والدوري الممتاز وجاء فيه، منذ مساء أمس الاول ظلت لجنة الحكام في تواصل فيما بينها بعد الأحداث التي صاحبت مباراة الفاشر واخيرا قررت اللجنة مجتمعة تسليم مذكرة لسكرتير الاتحاد وضحت فيها القرارالتالي:

عدم إدارة اي مباراة لفريق الهلال كادقلي في اي منافسة للاتحاد الي ان يتخذ الاتحاد القرارات التي تصون وتحفظ هيبة وسلامة الحكام، مخاطبة جهات الاختصاص لوقف العدائيات واستعداء الجمهور الرياضي فيما يكتب في الصحف الرياضية وما يتناوله محللي المباريات في التلفزيون القومي وقناة النيلين.. بدوره استلم سكرتير الاتحاد الخطاب ودعا لاجتماع عاجل.

مولانا جمال: ظاهرة مرفوضة

تحدث مولانا جمال حسن سعيد عن ظاهرة الاعتداءات على قضاة الملاعب، وقال بأن التحكيم يلعب دور كبير في هذه الفوضى وقد يكون هو السبب وهي ظاهرة غير مقبولة في اي حال من الاحوال، وهناك مثالاً لمباراتنا مع الخرطوم الوطني والمباراة كانت في طريقها للتعادل والحكم احتسب دقيقتين وقت بدل ضائع لكنه مددالزمن حتى الدقيقة السابعة وكانت ركنية للخرطوم واراد ان يحرز الخرطوم هدف ولو احرز هدفاً لحدث مالا يحمد عقباه والجمهور في هذا الوضع لن يتحمل مثل هذا الظلم والحمدلله ربنا ستر، وهذا يؤكد بانه عنصر اساسي ومرات ظلمهم يكون بائن لايترك للجمهور فرصة ان يكون هادئاً، وقال مولانا ان من اسباب تفشي هذه الظاهرة عدم الردع الحاسم من قبل الاتحاد والعقوبة القاسية ولكن عقوبة اللعب خارج ارضك او بدون جمهور وهذه يتضرر منها النادي الذي لادخل له بهذا الموضوع، ولكن قانون الرياضة يتحدث عن الشغب وهو جريمة وفيها عقوبة موجودة في القانون الجنائي والمفروض ان يقبضواعلى من يرتكبون هذا الشغب من الجمهور ولكن العقوبة على النادي فيها ظلم ولاتحد من وقف هذه الجريمة، وطالب مولانا جمال ان تلعب المباريات من بين سياج كامل في قفص، وماحدث في الفاشر الحكم كان مطارداً من قبل لاعبي هلال كادوقلي وبالتأكيد لن تكون العقوبة قاسية بل سيقولوا الحكم هو المخطئ وفي عطبرة عقب نهاية الشوط الأول يدخل 25شخص لحماية الحكم، وهذه ظواهر تؤدي الى انفعال الجمهور لان الجمهور سيقول بانه مخطئ حتى وان كان جيد ورئيس امريكا لايحرسه مثل هذا العدد، وفي مباراة المريخ والأهلي عطبرة مساء امس الاول فجأة شاهدنا اطلاق البمبان وماهي الدواعي لذلك وهذه ظاهرة يمكن ان تؤدي لثورة الجماهير والمفروض ان يكون هناك تفتيش شخصي لكل من يدخل الاستاد وماذا يعني دخول شخص للاستاد وهو حاملاً لعصى وسكين، والشغب ظاهر في الولايات وفي العاصمة وفي بعض مباريات القمة في الولايات شاهدنا مباريات طرفها القمة يحدث فيها شغب والمباريات تستمر.

امين خزينة الحكام يهاجم الاعلام ويؤكد تفوق حكامه على الاندية

حمل امين خزينة لجنة التحكيم احمد النجومي الاعلام الرياضي مسؤولية مايتعرض له الحكام من اعتداءات واساءات اثناء او قبل او بعد ادارتهم للمباريات خصوصا في بطولة الدوري الممتاز، مشيرا الي ان الظاهرة استفحلت وباتت تهدد حياة حكام السودان ولا بد من اتخاذ اجراءات توفر لهم الحماية والسلامة، واوضح في حديث لاذاعة "هوى السودان" امس ان لجنته ستعقد اجتماعا يوم غد الخميس لاتخاذ قرارات قوية لاعادة الامور الى نصابها لافتا الي ان حادثتي مباراتي الفاشر وربك في التاهيلي والممتاز خلال اليومين الماضيين دقتا ناقوس الخطر ولابد من المعالجة، وقال ان حكم مباراة المريخ كوستي اخطأ بقراره ادارة المباراة حتي نهاية وقتها بعد ان تم الاعتداء عليه، فيما اتخذ حكم مباراة النهضة ربك والدفاع الدمازين القرار الصحيح وانهى المباراة بعد ان اعتدى احد المشجعين بحجر على احد معاونيه لان سلامة الحكام لها اولوية في مثل هذه الحالات، مشيرا الى ان هناك فرق كبير بين حادثتي الفاشر وربك .واكد ان اعلام ناديي القمة يعمل دائما لتحقيق مصلحة فريقيه مهما كلف ذلك من سبب، ويتحدث كل طرف عن دعم الحكام للطرف الاخر مما يوغر صدور المشجعين ويصدر لهم انطباع ترصد الحكام الدائم والمستمر والمتعمد لينعكس ذلك علي سلوكهم في الملاعب حتي في المباريات التي لاعلاقة مباشرة لناديي القمة بها على اعتبار ان اي نتيجة قد يكون لها انعكاس سلبي علي جدول ترتيب فرق المسابقة، وصوب انتقادا حادا لفقرات تحليل وتقييم مستوى اداء الحكام من خلال قناتي النيلين والسودان، وقال ان من يقوم بهذا العمل يساهم ايضا في مايتعرض له الحكام من خلال التناول الناقص والتحليل غير المكتمل، حيث يتحدثان عن ركلات جزاء صحيحة وغير صحيحة دون توضيح لماذا صحيحة ولماذا غير صحيحة، ومن اي زاوية تم تناولها وتقوم الصحف باكمال الصورة من خلال الاحتفاء بارائهم ونقلها كل من زاويته دون الوقوف علي مدى صحتها وطالب باعادة الامر في عملية التحليل واستعراض الحالات، ونفى النجومي ان تكون لجنة التحكيم طالبت بايقاف الفقرات البرامجية التي تتناول اداء الحكام وقال ان مانشر في هذا الخصوص عار من الصحة.

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY