“قوون” تسرق “الجوهرة” في وضح النهار

810 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 20 غشت 2016 - 12:54 مساءً
“قوون” تسرق “الجوهرة” في وضح النهار

أعادت نشر تقريرها كاملاً بأخطائه الطباعية..!

"قوون" تسرق "الجوهرة" في وضح النهار

تورطت صحيفة "قوون" في عملية سرقة صحفية في وضح النهار، عندما نشرت في عددها الصادر يوم أمس الخميس، تقريراً مكتوباً باسم أحد منسوبيها، تحت عنوان "بلاتشي.. إحصائية تدعم الإستمرارية..!"، وجاءت جل فقراته من تقرير سابق نشرته "الجوهرة الرياضة" يوم 17 أبريل المنصرم في العدد رقم "459"، أعده الزميل عبدالمنعم عبدالحي كاملاً من الصفر، معتمداً على الترجمة والبحث والتقصي وجمع المعلومات من عدة مصادر، وجاء بعنوان "الروماني بلاتشي.. على أبواب الهلال"، وجاء في بداية تقرير "الجوهرة الرياضية": ( أبصر “ايلي بلاتشي” النور في مدينة “بيستريت” الرومانية في سبتمبر من العام 1956، وبدأ مشواره مع كرة القدم مع فريق “ينيفرستاتا كرايوفا” في فئة الناشئين ثم تدرج في سلم الفئات السنية حتي ظهر بشعار الفريق الأول للمرة الأولي عام 1973 وهو بعمر “16” عاماً فقط، وسرعان ما أصبح “ايلي” أحد أهم الأسماء في فريق “كرايوفا” الذي خاض معه “12” موسماً توج فيها بلقب الدوري مرتين، الكأس المحلية “4” مرات، كما قاد الفريق الي نصف نهائي كأس الإتحاد الاوروبي عام 1983.. ولاحت فرصة ذهبية لـ”بلاتشي” عندما وقع عقداً مبدئياً مع العملاق الإيطالي “اي سي ميلان” الا أن ألنظام الشيوعي في رومانيا وقتها حرمه الانتقال صو ميلانو، وفي عام 1986 انتقل “الساحر الأشقر” الى فريق “دينامو بوخارست” وقضي معه موسمين قبل أن يعلق حذاءه ويودع الملاعب.. وعلى الصعيد الدولي، حمل “ايلي” قميص المنتخب الروماني “65” مرة وتمكن من تسجيل ثمانية أهداف، كما تقلد شارة القيادة في التصفيات المؤهلة لأمم أوروبا 1984، غير أن الإصابة أبعدته من المشاركة ).. انتهي، وهو ما تم نشره بالحرف الواحد في صحيفة "قوون" بالأمس، بل أن "سارق عرق الزملاء" لم يجتهد حتي في تعديل الأخطاء الطباعية والإملائية التي جاءت في تقرير "الجوهرة" على غرار كلمة "صوب" بدلاً عن "صو" و "حذائه" بدلاً عن "حذاءه"..!

وامتدت السرقة الى فقرة في تقرير "الجوهرة" جاءت تحت عنوان "صائد البطولات”.. أسباب النجاحات"، حيث أجملها تقرير "الجوهرة" في خمسة أسباب من الرقم "1" الى الرقم "5"، لتختار صحيفة "قوون" ثلاثة اسباب هي (1) و(2) و(4) والتي جاء فيها بالنص:

 

(1)

اشتهر “ايلي بلاتشي” بشخصيته القوية خلال مختلف الأندية العربية التي عمل بها، الأمر الذي أدخله في العديد من الصراعات مع مجلس الإدارات واللاعبين النجوم، الا أن الرجل مشهود له بالنبوغ الكروي و الفكر الإبداعي في كرة القدم وإجادة قراءة المباريات والمنافسين، والقدرة على التركيز في خوض اللقاءات الصعبة خاصة المباريات النهائية، وهو الأمر الذي مكنه من تحقيق “22” لقباً خلال مسيرة ربع قرن في عالم التدريب.

(2)

يتحدث بلاتشي اللغتين الانجليزية والفرنسية، الأمر الذي يمكنه من التواصل بشكل جيد مع محيطه بين الإدارة واللاعبين وطاقمه المعاون، وهو ليس بالمدرب المتطلب فيما يخص جهازه المعاون فدائماً ما كان يطلب مدرب لياقة بدنية من إختياره فيما يترك بقية الطاقم لإختيار مجلس الإدارة.

(4)

يملك “صائد البطولات” قدرة كبيرة على العمل و الإنجاز في بيئات كروية مختلفة، ولا أدل من ذلك نجاحه في حصد العديد من الألقاب في أندية مختلفة من حيث التكوين وطريقة الإدارة بين شمال أفريقيا والخليج العربي.

وتغافل عن تصحيح الترقيم بعدما أسقط الرقم (3)، ليكتب الرقم (4) عقب (2) مباشرة ، الامر الذي يكشف "سذاجة السارق"..

وبدأ "السارق" تقريره بصحيفة "قوون" بفقرة أيضا من تقرير "الجوهرة" جاءت تحت عنوان (مغامرة جديدة مع الأزرق) وجاء فيها: (قضي “بلاتشي” العامين الأخيرين في مدينة “بوخاريست” حيث خلد للراحة من عالم التدريب، وظل يتابع أعماله الخاصة إضافة الى حضور مباريات فريقه الام “كرايوفا” في البطولة المحلية، كما أنه رفض العديد من العروض التدريبية، ويبدو أنه لا يريد المغامرة باسمه مع أندية مغمورة تكراراً لما حدث في تجربته الأخيرة مع فريق النهضة السعودي.. الا أنه يبدو أن عرض الهلال واسمه ومكانته في القارة السمراء جعل الروماني الاشقر يستعيد حماسه ويرتدي بزة التدريب من جديد.)

و"الجوهرة" اذ تكشف للقارئ الكريم، ما تتعرض له من سرقة لموادها، فانها في الوقت عينه تأسف أن تلجأ صحيفة "قوون" الى هذا الإسلوب و تنحدر لهذا الدرك السحيق من الإسترزاق على "عرق " زملاء المهنة وتتساءل عن دور إدارة التحرير بالصحيفة ومدي إلمامها بما ينشر على صفحاتها وهي المُناط بها أن تُشرف على كل ما يكتب في الصحيفة ومتابعة ما ينشر في الصحف الأخري، لا أن يتلاعب بها "صغار المحررين" في سرقة مفضوحة وضح النهار، تتحمل مسئوليتها كاملة إدارة التحرير.. نكتب هذا ونؤكد أن "الجوهرة" منذ صدورها مطلع العام 2015 ظلت إدارتها تتبع سياسة الإتزان والمصداقية وعدم التهاتر و إحترام زملاء المهنة..

علماً ان التقرير الذي نشرته "الجوهرة" موجود في ارشيف موقعها الإلكتروني تحت عنوان (الروماني “بلاتشي”.. على أبواب الهلال) بتاريخ 17 أبريل 2016، ويمكن للجميع الإطلاع عليه..!

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.