كي بورد – الطيب علي فرح  – رمضان .. في خطر ..!! 16 اغسطس 2016

434 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 16 غشت 2016 - 4:02 مساءً
كي بورد – الطيب علي فرح  – رمضان .. في خطر ..!!   16 اغسطس 2016

محترف.. المريخ السابق .. والهلال الأسبق .. الاهلي شندي حاليا النيجيري (كليتشي أوسونوا ) متصدر ترتيب هدافي الدوري الممتاز في دورته الحالية برصيد 24 هدف حتى الآن .. وهو الرقم الذي مكنه من كسر الرقم القياسي المسجل بإسمه شخصيا .. وخوله لنيل الهداف التاريخي للدوري الممتاز السوداني .. منحته إحدى الصحف الزميلة الفرصة للتباهي بهذا الإنجاز التاريخي الكبير وطلبت منه ان يعلق على منافسته لنفسه وهو يكسر الرفم القياسي المسجل بإسمه .. وهي لعمري فرصة جيدة ( للإندياح ) لم يكن ليفرط فيها أي محترف يرغب في تسويق نفسه سواء في الدوري السوداني أو أي دوري آخر.. ولكن (كليتشي أوسونوا ) رد قائلا :

إنه مجهود زملائي .. هم الذين بسببهم اتمكن من تسجيل الاهداف ..ولولا مساعدتهم لي .. ولولا روح الفريق التي نلعب بها في الاهلي شندي لم يكن بمقدوري تسجيل الاهداف .. زملائي هم من يستحقون الشكر والإحتفال ..!!

إجابة ( نموذجية ) تشير للخبرة الإحترافية الكبيرة التي يتمتع بها النيجيري (كليتشي أوسونوا ) .. فهو بهذا الرد (الشافي الكافي الإحترافي )  إستطاع ان يكسب إحترام الجمهور .. جمهور الفريق وجمهور البطولة عموما .. كما تمكن من كسب ثقة زملائه وهو يمنحهم حقهم الأدبي والمعنوي ويرفض أن يتجاهلهم حينما طلب منه الحديث عن نفسه وعن الإنجاز التاريخي الذي ودون شك سوف يجعل اسمه محفورا في تاريخ هذه البطولة لسنوات طويلة قادمات .. كما تمكن أيضا من ان يخرج نفسه بكل ذكاء من الضغط الإعلامي الذي يمكن ان يتسبب فيه الإعلام إذا ما قررت كل صحيفة ان تحاور او تتحدث وتعلق على إنجازات النيجيري في هذا الموسم والمواسم الماضية .. أوسونوا يريد ببساطة أن يتخلص من ( الضغط ) وان يتفرغ للعمل ..وبعد نهاية الموسم .. لكل حدث حديث ..!

كلمة الضغط التي بين قوسين اعلاه .. لها علاقة ( برمضان ) الذي ذكرنا في عنوان هذه المادة انه في خطر . ورمضان الذي نعني هو نجم فريق المريخ ( رمضان عجب ) صاحب  المستويات الرائعة جدا مع فريق المريخ هذه الايام .. حيث استطاع رمضان عن جدارة ان يصبح اللاعب رقم واحد في قلوب الجماهير الحمراء بفضل إسهاماته المؤثرة في الإنتصارات الاخيرة التي حققها المريخ ..!!

يمكنني ان أجزم ان رمضان عجب قد وجد نفسه تحت ضغط عنيف جدا وهو يطالع ما ينشرفي حقه كل يوم من تمجيد .. وتقريظ في عدد من الصحف .. وهو امر صعب للغاية قد يشكُل على رمضان التعامل معه .. فربما يستدعي الامر من اللاعب ان يكلف نفسه فوق طاقتها للحفاظ على هذه المشاعر التي تنهمر عليه من  المجتمع الاحمر ..!!

أمر آخر مهم جدا ربما خفي على البعض وهو ان ما يكتب كل يوم عن رمضان عجب قد يحرجه مع زملائة . فكرة القدم لعبة جماعية .. ولولا زملاء عجب لما تألق عجب في الملعب .. تماما كما قال النيجيري (كليتشي أوسونوا ) .. زملائي هم من يستحقون الشكر والإحتفال ..!! بل إن الحديث الكثيف عن رمضان دونا عن زملائه يمكن أن (يشق وحدة) الفريق ويؤثر على اداء المجموعة ككل .. فلا يمكن ان (تجقلب) كل الخيول .. ليكون غالب الشكر لرمضان ..!!

بالطبع لا نقصد ان نقلل من المستويات التي يقدمها عجب .. ولكن الوسطية في التناول محمودة ..!! عليه فإن الإعلام المريخي مطالب بتخفيف الضغط ورفعه من على كاهل رمضان .. كما انه مطالب بأن يعطي كل ذي حق حقه ..!!

الأستاذ الكبير حسين خوجلي .. أمس في زاويته الشهيرة ( ولألوان كلمة ) كتب قائلا :

الناس في زماننا يمدحون حتى يفقدوم الممدوح ما وجهه ..!!

أو يقدحون فلا يبقون للمقدوح وجها يرى به الناس ..!!

إنه زمان مات فيه العتاب .. وهو عند الله احب من القدح .. والمدح ..!!

قف :

ممدوح عبد العليم ..!!  

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.