خلف الشباك - كبوتش – لا تصدقوا عبدالصمد 21 اغسطس 201

0
1

 

  • لاول مرة (نشوف) طبيب بشري (مولانا) يملأ الدنيا ويشغل الناس بكلام خارم بارم لا يسنده منطق ولا قانون، فقانوني المريخ الأول اتضح بأنه طبيب اسنان لهذا تسبق اسمه صفة دكتور وهاك يا تنظيرات.
  • في المريخ تصبح الصور دائماً مقلوبة وهم ان تصوروا ان بامكانهم ان يخدعوا الهلال يدخلوا بذلك في زمرة الموهومين فالهلال أكبر من ان يخدعه عبدالصمد بتصريح مفخخ على شاكلة فريقنا يعاني واستعداده لم يكن على ما يرام لذا فالممتاز لم يكن هدفه والحقيقة الراسخة تقول ان حلم المريخاب الظفر ببطولة الممتاز والتي يعتبرونها مثل الغول والعنقاء والخل الوفي في ظل السيطرة الهلالية المطلقة.
  • نعترف بأن مدربنا الروماني ايلي بلاتشي قدم على طبق من ذهب جملة هدايا لمنافسه المترنح الذي عشّمه بعد فقدان الأمل في البطولة من جديد عندما تقلص الفارق من تسعة الي اربع نقاط الامر الذي جعل برهان ومحسن يفكران في تحقيق المعجزة مستغلان ضعف الفرق التي حققا عليها الإنتصار ثماني مرات متتالية ومعتمدان من الدرجة الاولي على إخفاقات مدرب الهلال الذي اتضح ان تقدم العمر به جعله غير متمكن من معرفة حجم ومستويات الفرق التي يقابلها إذ كيف يقنعنا هذا البلاتشي بأن أفضل لاعب وسط في السودان أبوعاقلة عبدالله مكانه دكة البدلاء ويقنعنا بأن النسور صاحب الموقف المتأزم منافساً شرساً للمتصدر بدليل أن المتصدر دفع بارتكازين ومهاجم وحيد وسط كماشة من المدافعين بل يزيد السيد بلاتشي في خطرفاته عندما يدفع بالطاهر سادومبا ليس بديلاً لأطهر الطاهر الذي يشاركه الخانة وانما بديلاً لواحد من اثنين يعتبران مفتاح الإنتصار عزيز شيبولا وصهيب الثعلب.
  • مدرب مبتدئ لا يحمل شهادة التدريب الأولية ناهيك عن خبير يلقب بصائد البطولات لا يمكن أن يقع في مثل تلك الأخطاء التي وقع فيها هذا المدرب الذي فقد مهاجمه الثاني وبدلاً من تعويضه باخر اكثر رغبة في اثبات ذاته كولاء أو الشعلة يقوم هذا المدرب بترك المهاجم الاخر يصارع قسوة التكتل الدفاعي لمنافس متواضع الإمكانيات والقدرات كفريق النسور.
  • عشنا وشفنا المريخاب وأمانيهم على كافة المستويات خاصة الإعلامي بامكانية ظفر فريقهم ببطولة هذا العام وعرفنا بان هذه الامنيات نتاج معرفتهم بامكانية خسارة الهلال قبل أن يفاجئهم الأمل العطبراوي بتعادل لم يكن في حسبانهم يضاف لذلك مفاجآت اخري في إنتظارهم بعد أن دخلت البطولة (اللحم الحي) واصبح الظفر بنقاط اي مباراة يحتاج لاستعانة بصديق افتقدوه امام الأمل العنيد ولا نظن انهم سيفقدونه أمام الأهلي الصديق وكيف يفقدونه وقد اتضح ان الصديق هذه المرة هو مدرب الأهلي نفسه الذي يدعي (كوكو) صاحب التصريح الاشتر الذي صرح به في أحدي الصحف المريخية وهو يتحدث بلا خجل أو كياسة عن إستحالة تحقيق فريقه لنتيجة ايجابية أمام المريخ بل يزيد ويبالغ عندما يقول أن هدف الأمل التعادلي نتج عن خطأ كأنه يريد أن يقنعنا بأن الأهداف لا تحرز بغير هذه الطريقة وأن كرة القدم ليست لعبة أخطاء ورفع بهذا التصريح الروح المعنوية للاعبي منافسه وثبط همم لاعبي فريقه.
  • واضح بأن مدرب الأهلي العطبراوي يحتاج لأقراص تجدد له ذاكرته ان لم يكن يحتاج لقرصة من إدارة ناديه التي من المفترض أن تحاسبه على هذا التصريح غير المسئول.

باقي أحرف

  • استفسرت الاستاذ عماد الطيب الأمين العام لمجلس الهلال عن أسباب نفيه المطول لخبر "الجوهرة" الخاص بتعيين الكابتن فوزي المرضي رئيساً للقطاع الرياضي، وفاجأني بأنه لم ينف انما سُئل عن هل مجلسه اجتمع وأسند رئاسة القطاع لفوزي، فرد بكلمة واحدة فقط .. أبداً، ولا تعليق.
  • المعلوم بأن "الجوهرة" لم تقل ان مجلس الهلال إجتمع وقرر اسناد رئاسة القطاع لفوزي وانما استندت في خبرها على مصدر مسئول لا أظن ان هنالك مصدر أقوى منه وان كان مجلس الهلال قد غير رأيه فهذا شأن يخصه له الحرية وللصحيفة تاج الإجتهاد.
  • النجم الأميز والأفضل محمد أحمد بشه احتفل بطريقة جديدة عندما أحرز هدفه الغالي في شباك النسور الامدرماني وكشف بشة للجوهرة الأسباب الحقيقية لهذا الإحتفال وهو بهذا التصريح المقتضب أراد أن يرسل رسالة نؤكد له أنها وصلت.
  • علمنا بأن بلاتشي طلب مقابلة رئيس الهلال قبل سفره الأخير لإخطاره بالرحيل وتوقعنا أن يقبل رئيس الهلال هذه الهدية ويستغل الفرصة حتي يخرج ناديه من الشرط الجزائي ولكن الذي حدث ان قدم له الرئيس بدلا من قبول الرحيل، وجبة عشاء فاخرة جعلته يظهر مبسوطا في أول مران (يا عمك منتظرك تشيلو.. تقوم تعشي).
  • أصبحنا في الاونة الأخيرة نتابع صفات تطلق على قفي من يشيل لمن يستحق ولا يستحق، فالذي لا يعرف سوي رص العلامات هو مدرب كبير في فريقه والمنتخب الوطني وطبيب الأسنان الذي عمل بإحدي مكاتب التدريب القانوني بالخارج أصبح خبيراً في السودان شأنه شأن شداد بل أنه يتصور أنه أكبر من شداد.
  • الهلال بعد خروجه من البطولة الأفريقية صفر اليدين كان من المفترض ان يركز مدربه على تجهيز الفريق للموسم الجديد بدلا من الاعتماد على عدد محدود من اللاعبين وإهمال الشباب.
  • بلاتشي يستدعي الصيني ليطرده، ويستدعي الريده ليبعده ويفعل نفس الشئ مع بشة الصغير و معتز أب روف ورمضان كابو.
  • إعلام المريخ الذي ظل بدون خجل يطلق لقب الوصيف على البطل المتصدر منذ نشأة البطولة وليس انطلاقتها هذا العام هو نفسه الاعلام الذي يتحدث عن المدعوم ويقصد الهلال، والكل يعرف ان فريقه المدعوم فنيا وماليا لولا تلك الدعومات لما كان واحداً من فرق الممتاز.
  • ترك الاستاذ عماد الطيب وقاره ورزانته بالمقصورة متصدياً لواحد من أبناء امدرمان الذين يعرف العمده أدق تفاصيل حياتهم، فرغم أن الجماهير الهلالية تعرف عماد هادئاً دائماً، الا أنها تجاوبت مع هيجانه.
  • القائمون على أمر فريق النسور عليهم أن يعلموا ان مباراتهم القادمة لن تقام باستاد الهلال حتي لو برمجت فيه والماعاجبو يشرب من البحر.
  • سعدنا باختيار الدكتور مدثر دياب رئيساً لرابطة أهل الهلال بقاهرة المعز لدين الله الفاطمي وسنعمل على الوقوف على إنجازات هذه الرابطة العريقة خلال زيارتنا المرتقبة للقاهرة في اليومين القادمين باذن الله.

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY