لقاء كل يوم – رمضان احمد السيد – بلاتشي يحذر لاعبي الهلال ويطالب بالمسئولية حتى امام الامير 22 اغسطس 2016

1,989 views مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 22 غشت 2016 - 6:00 مساءً
لقاء كل يوم – رمضان احمد السيد – بلاتشي يحذر لاعبي الهلال ويطالب بالمسئولية حتى امام الامير  22 اغسطس 2016

# بلاتشي يحذر لاعبي الهلال ويطالب بالمسئولية حتى امام الامير

# الهلال يتجاهل الثمانية وظروف الامير ويكثف إعداده بجدية 

# عودة كاريكا وأهدافه تحمس لاعبي الهلال وترفع من وتيرة الإثارة 

# ٧ نقاط وخيارات يتفوق بها الهلال على المريخ لحسم الممتاز مبكرا 

# المريخ المصدوم من الفهود يخشى مفاجآت الاكسبريس في عطبرة 

# تصريحات الباقر تأتي بردود فعل عكسية وتشعل المباراة وسط الجماهير واللاعبين 

# الارسنال و هلال التبلدي الأقرب للتمثيل الخارجي والخرطوم الوطني يبتعد 

# هزيمة جديدة لهلال كادقلي تبعده من صراع فرق المقدمة ومريخ الفاشر يتقدم

# صغار صقور الجديان يسعدون السودان بالتاهل والثلاثي العربي يودع التصفيات

# الكاميرون منافس السودان القادم أطاح بكينيا بالسبعة النظيفة، والحذر واجب   

# اخيراً نيمار يقود البرازيل للذهب الاولمبي ويحتفل على طريقة رونالدو 

# ريال مدريد وبثلاثية نظيفة يعلن عن نفسه رغم غياب الخماسي 

# بمعنويات عالية ومشاركة كبيرة ومميزة من لاعبيه اكمل الهلال الجاهزية لمباراة الغد في مواجهة الامير البحراوي احد فرق الذيلية وبرغم الظروف التى يعاني منها المدرب وهو يطيح بمدربه كفاح ، بجانب ان الهلال سبق وان فاز على الامير بالثمانية ، الا ان التوجيهات التى صدرت من الجهاز الفني التركيز واللعب بمسئولية بصرف النظر عن الخصم وان كل المباريات مهمة ولابد من فوز الهلال بها ، وعدم الخسارة لأي نقاط في بقية المباريات وليست مباراة الغد فحسب…

ووضح ان مدرب الهلال استفاد تماماً من أقسى التجارب امام هلال الابيض وأهلي شندي. ان خسارة او فقدان نقاط ليس أمرا واردا بالمرة في المباريات القادمة 

ووضح ان تركيز لاعبي الهلال وتعاملهم مع الخصوم وحده سيحسم المباريات خاصة تلك التى أصبحت تتبع أسلوبا مغايرا للعب النظيف ، ناهيك عن التكتل الدفاعي والعديد من الاستفزازات والتى يجب الا ينجرف لها لاعبو الهلال…

_ الهلال مطالب باللعب بهدوء بدون اي ضغوط بعد ان تجاوز المرحلة الخطرة وبعد ان توسع فارق النقاط من جديد ، وكذلك بعد ان سهلت المباريات والتحركات والفريق يلعب ٦ مباريات بالعاصمة الخرطوم مضى منها ما مضى وتبقى منها ما تبقى…

_ بمنطق الكرة والحسابات لا خوف على الهلال لا من الامير ولا اهلي الخرطوم او النيل بحكم نتائج هذه الفرق من خلال الدورة الثانية والعديد من الهزائم والمواقف المحرجة ، ولكن مع هذا فالهلال مطالب باللعب بمسئولية وتحقيق الانتصارات وعدم النظر لخصمه وتعثره من الفرق الاخرى…

حتى الان الهلال يتفوق على المريخ بفارق النقاط وكذلك المباريات الملعوبة فالهلال لعب مباريات اقل وكذلك مستوى وترتيب الخصوم لمباريات المريخ من العيار الثقيل وكذلك في فارق الأهداف ، والمباريات المباشرة بحكم فوز الدورة الاولى وكلها أمور وعوامل تصب في مصلحة الهلال وسيطرته….

# واليوم يلعب وصيف الهلال والممتاز المريخ في عطبرة مجددا في مواجهة الاهلى العنيد الاكسبريس صاحب المواقف الكبيرة من خلال العديد من مبارياته ، وبعد وقفة الامل الكبيرة مع المريخ واقتلاع نقطة منه وخروجه بنقطة التعادل فان الاهلى لن يقبل بغير الفوز وأقلها التعادل حتى يحسن موقفه ، خاصة وان العديد من التصريحات هنا وهناك والتى سبقت المباراة قد أشعلت الموقف تماماً …

_ امس في الفاشر واصل هلال كادقلي سقوطه وخسر بثنائية مقابل هدف وتعرض احد لاعبيه للطرد ويقال ان احداث مثيرة صاحبت المباراة ومطاردة الحكم وكل هذا لن يمر مرور الكرام وستعرض الفريق للعقوبات ، ونعتقد انه وبهذه الخسائر الاخيرة خرج الفريق من سباق الصراع نحو التمثيل الخارجي ، والذي سيظل محصورا بين هلال الابيض وأهلي شندي ومنافسة من الخرطوم الوطني المهدد بفقدان فرصة التمثيل الخارجي لهذا الموسم بعد ان نزف الفريق الكثير من النقاطات بخسائر وتعادلات لا مبرر لها ، والجولات القادمة ستكون حاسمة خاصة وان هناك لقاءات تجمع هذه الفرق ببعضها والمريخ ، خاصة أهلى شندى وهلال الابيض وبالتالي ستكون مباريات مهمة وحاسمة…

لحن الختام

# التهنئة لصغار صقور الجديان وهم يحققون الفوز بهدف وبالتالي يتجاوزون المنتخب الزامبي الخطير بعد ان كان منتخبنا قد تعادل معه هناك سلبيا 

الفوز صعد بمنتخبنا للدور الثالث والأخير من التصفيات وسيواجه الكاميرون بعد الإطاحة بكينيا من اول جولة بسباعية ومن هنا لابد من الحذر والاستعداد المبكر وان نعطى المنتخب الكاميروني قيمته ان كنا حقيقة نود مواصلة المشوار والوصول للنهائيات…

وأصبح منتخبنا فخر العرب بتاهله بعد ان ودعت ثلاثة منتخبات عربية كبيرة من هذا الدور وهي مصر وهي تخسر رايح جاي من اثيوبيا ولم يشفع لمصر مشاركة ابن شوبير كحارس مرمى والذي كان سببا في خسارة مصر بأرضها بثلاثية مقابل هدف، قبل ان تخسر بالأمس بهدفين لهدف، كما ودعت تونس بعد ان خسرت من السنغال رايح جاي، وكذلك ودعت الجزائر بعد تعادلها بأرضها سلبا من الجابون ثم الخسارة بهدف 

ويبقى امر المنتخب المغربي الذي سيواجه ،غينيا، لاحقا بأرضه وكان تعادل بهدف لكل خارج ارضه…

ومن المنتخبات التى تاهلت وحجزت موقعها في الدور الثالث والأخير للتصفيات السودان والكاميرون وساحل العاج وغانا والكنغو الديمقراطية وإثيوبيا وقمة المفاجآت كانت في فوز النيجر على نيجيريا والإطاحة بها من البطولة…
# انتفض اهلي مدني بعد ان تجاوز احداث مباراة الهلال وعاد له صوابه وهو يحقق انتصارات مهمة ويكسب نقاط غالية كان اخرها من اهلي الخرطوم والنيل مما جعله يحسن موقفه ويبتعد ، وهكذا عندما يركز الفريق ويلعب الكرة فانه يفوز…

# اخيراً وبعد طول غياب وعناد حسمت البرازيل ذهبية الأولمبياد بقيادة نيمار صاحب الهدفين المؤثرين في الجولة امام المانيا وهو يخطف هدف السبق من كرة ثابتة ثم يسجل الترجيحية الاخيرة والحاسمة ليحصد الذهب لأول مرة للبرازيل بعد ان أحرزت الفضة والبرونز من قبل ، وفي ذات الوقت ظفرت المانيا بالفضة لأول مرة بعد ان أحرزت البرونزية مرتين من قبل ،

وكانت بحق مباراة الختام والتتويج في قمة الإثارة والجماهير التى ملأت استاد ماركانا الشهيرة الذي يسع دائما لثمانين الف متفرج ، وحرام ان تخرج هذه الجماهير حزينة وكذلك ان البرازيل هي المنظمة للأولمبياد…

وعلى الأقل يمكن ان نقول ان البرازيل ثارت من الخسارة الكبيرة في المونديال الأخير بالسبعة في نصف النهائي برغم ان نيمار يومها لم يشارك 

ويلاحظ بعد هدف نيمار من الكرة الثابتة انه احتفل على طريقة رونالدو وهو بشير بإصبعه تارة للشعار وتارة وهو يحتفى بالنصر وهو يؤشر بإصبعه…

# في الليغا الاسبانية حقق ريال مدريد الفوز خارج ملعبه بثلاثية ، هدفان لبيل وسيسنيو هدفا امام سوسيداد ، ليلحق ببرشلونة في الصدارة وان كان برشلونة يتفوق بفارق هدف وحيد رغم السداسية في بيتيس لان شباكه اهتزت مرتين…

_ وفي ايطاليا لحق الميلان بالمتصدرين بعد فوزه المثير بهاتريك الكولمبي باكا على تورينو  مقابل هدفين ، وكان روما فاز برباعية نظيفة و اليوفي بهدفين لهدف…

الحالة

هكذا جاءت احتفالية نيمار بهدفه في الأولمبياد امام المانيا امس على طريقة احتفالات رونالدو

هل هو توارد خواطر ام إعجاب بالحركات ام انها حركات أساسا متداولة

وسبق للاعبين كثر ان احتفلوا بالطرق التى يتبعها رونالدو وكان آخرهم السنغالي ماني نجم ليفربول…

وكم لاحظنا الكثيرين ايضا حتى على مستوى محترفينا سادومبا وهو يسجل ويحتفل بذات الطريقة…

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.