مانشستر سيتي يستعيد  الصدارة بثلاثية في وستهام بطلها ستيرلنغ

0
139 views

اصبح مانشستر سيتي شريكا لتشلسي وجاره مانشستر يونايتد في الصدارة بعد فوزه على ضيفه وست هام يونايتد 3-1 في ختام المرحلة الثالثة من الدوري الانكليزي.

على ملعب الاتحاد، حقق مانشستر سيتي فوزه الثالث على التوالي بعد ان حسم نتيجة اللقاء تقريبا في اقل من 20 دقيقة حيث تقدم بهدفين نظيفين افتتحهما رحيم سترلينغ بعد ان تلقى كرة داخل المنطقة من الوافد الجديد الاسباني نوليتو تابعها بيمناه في اسفل الزاوية اليسرى في الدقيقة (7).

وعزز مانشستر تقدمه بالهدف الثاني عندما نفذ البلجيكي كيفن دي بروين ركلة حرة تطاول لها البرازيلي فرناندينيو وتابعها برأسه في اعلى الزاوية اليمنى في الدقيقة (18).

وتكررت في الشوط الاول محاولات الارجنتيني سيرخيو اغويرو برأسه  ودي بروين  وانتهت بالفشل مع محاولتي اشلي فليتشر  وجيمس كولينز  من وست هام.

وفي الشوط الثاني، قلص الانكليزي من اصل جامايكي ميكايل انطونيو الفرق للضيوف بعدما تابع برأسه في اعلى الزاوية اليسرى كرة عرضية وصلته من المدافع الفرنسي ارثر ماسواكو في الدقيقة (58).

وفوت البديل الفرنسي سمير نصري فرصة تسجيل الهدف الثالث لاصحاب الارض بعدما دخل منفردا المنطقة وهرب من الحارس واعاد الكرة باتجاه المرمى لكن مدافعا كان على الخط وابعدها في الوقت المناسب

وكان سترلينغ انانيا وسدد كرة من زاوية صعبة بدل التمرير لدي بروين فاصاب الشبكة من الخارج واصاب الاسباني دافيد سيلفا القائم الايمن

لكن الهدف الثالث لم يتأخر سوى ثوان بعد لعبة ثلاثية من نصري الى سيلفا ومنه الى سترلينغ الذي راوغ الحارس وارسل الكرة ببرودة اعصاب من مسافة قريبة في الدقيقة (90+2).

ورفع سيتي رصيده الى 9 نقاط وتقدم بفارق الاهداف على تشلسي ويونايتد قبل الموعد المرتقب مع الاخير في 10 سبتمبر على ملعب اولد ترافورد.

وتعادل وست بروميتش البيون مع ضيفه ميدلزبره العائد الى النخبة صفر-صفر.

وصار رصيد وست بروميتش 4 نقاط في المركز العاشر بفارق اتلاهداف خلف ارسنال وصيف البطل وليستر سيتي حامل اللقب وامام ليفربول، مقابل 5 لميدلزبره السادس بفارق الاهداف امام توتنهام ثالث الموسم الماضي.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- مانشستر سيتي        9 نقاط من 3 مباريات

2- تشلسي               9 من 3

3- مانشستر يونايتد     9 من 3

4- ايفرتون             7 من 3

5- هال سيتي            6 من 3

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY