مورينهو ” متحدثا عن الهلال ” : تراجع المستوى سببه النقلة الجديدة واهدار النقاط فاتورة التغيير

2,211 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 6 غشت 2016 - 5:08 مساءً
مورينهو ” متحدثا عن الهلال ” : تراجع المستوى سببه النقلة الجديدة واهدار النقاط فاتورة التغيير

الهلال يعاني دفاعا وهجوما والروماني محتار

مورينهو يضع النقاط على الحروف ويطالب بالصبر على الفيلسوف

 فلسفة الادارة في الاعتماد على الشباب ادت الى تدهور مستوى الفريق وبلاتشي اجبر على العودة للاعتماد على الحرس القديم

تراجع المستوى سببه النقلة الجديدة واهدار النقاط فاتورة التغيير

بطء الايقاع عرض الفريق للكثير من المشاكل ومعاناة الازرق الحقيقية على مستوى خط الدفاع

الهلال بحاجة الى مهاجمين بمواصفات معينة وقرار الاستغناء عن الاجانب اثبت خطأه

الاعلام الازرق مطالب بدعم صائد البطولات وتحقيق البطولات يحتاج لوقت طويل

الملاعب السودانية جيدة و"زنقة" الفريق في الولايات وفي ملعبه اسبابها فنية

كشفت مباراة الاهلي شندي الاخيرة ان استمرار معاناة الفريق الاول لكرة القدم علي مستوي كل الخطوط، حيث فشل في تحقيق الفوز وعاد بنقطة واحدة بعد ان انتهت المباراة بالتعادل السلبي ليتقلص فارق النقاط بينه ومطارده فريق المريخ الي اربع نقاط مما اثار قلقا وسط انصار الفريق الذين ابتدوا تخوفهم وشككوا في قدرته علي استرداد اللقب الذي فقده الموسم الماضي اداريا، ووضعت المواجهة المدير الفني للفريق الروماني ايلي بلاتشي في الواجهة مجددا باعتباره المسؤول الاول عن ادارة الامور داخل الملعب مما جعله في منصة الاعلام والجمهور علي السواء، وقد قدم مبررات غير مقنعة للكثيرين وهو يعزي الاخفاق للملاعب التي خاض فيها الفريق مبارياته الاخيرة في نيالا ومدني وشندي، وقد وعد باعادة الفريق الي وضعه الطبيعي من خلال عودته الي ملعبه من جديد واداءه ثماني مباريات عليه، لكن الكثيرين يشككون في ذلك علي اعتبار ان الازرق ظل يلعب في المواسم الماضية في ذات الملاعب التي يؤدي عليها اليوم ويحقق الفوز بعدد وافر من الاهداف مع تقديم اداء مقنع .

مكابرة الروماني

جاءت استهلالية الهلال قوية في النصف الثاني من بطولة دوري سوداني الممتاز، حيث حقق الفوز على ملعبه في الجولة الاولي علي ضيفه الهلال كادقلي بخمسة اهداف مقابل هدفين مع اداء مقنع بعض الشيء، وقد منح ذلك اللاعبين واعضاء الجهاز الفنية دعما معنويا كبيرا وثقة من انصار الفريق الذين ابدوا سعادتهم وتفاؤلهم في ان رحلة الفريق ماضية علي ذات النسق بلوغا المحطة الاخيرة واستعادة كاس البطولة لكن صدموا في الجولة الثانية حينما تلقى الفريق هزيمة مذلة امام ضيفه الهلال الابيض باربعة اهداف مقابل هدفين، في مفاجأة لم تكن متوقعة علي الاطلاق مما تسبب في احباط الكثيرين وافقدهم الامل في قدرة الفريق علي العودة، خصوصا وان العرض لم يكن مقنعا ايضا وقد تراجع فارق النقاط جراء هذه الخسارة بين الازرق ومطارده المريخ بين ليلة وضحاها الي ست نقاط ليغادر الفريق بعد ذلك الي نيالا لمواجهة مريخ البحير في الجولة الثالثة، وقد حقق الفوز بشق الانفس بهدف وحيد ثم عاد بعد ذلك الي الخرطوم وتوجه صوب مدني لخوض معركة جديدة في الجولة الرابعة ضد الاهلي، وفشل كذلك في تقديم اداء قوي وجاد خلالها وكادت ان تنتهي بالتعادل بعد ان اضاع سادومبا ركلة جزاء لكنها شهدت احداثا في جزئها الاخير بسبب ركلة جزاء احتسبت للنيجيري شابولا ادت لعدم اكتمالها بعد قرار ادارة سيد الاتيام سحب الفريق ليكسب الازرق النقاط بقرار اداري، قبل ان يتعادل في شندي سلبيا امس الاول ويحصل علي نقطة واحدة ويرفض المدير الفني للفريق الروماني ايلي بيلاتشي تقديم مبررات مقنعة للوضع والظروف التي يعيشها الفريق ويتمسك بان سوء ورداءة الملاعب هي السبب الرئيسي فيما يحدث في مكابرة صريحة تؤكد عناده وبحثه عن شماعة للاخفاق، لجهة ان الفريق تعرض للخسارة برباعية في ملعبه الذي يعد واحدا من افضل الملاعب في السودان.

مورينهو يشخص الحال

وقفت "الجوهرة" لتشخيص حال الهلال وتراجع مستوى اداءه والاسباب الحقيقية لذلك مع الخبير محمد الطيب المدير الفني لفريق الشرطة القضارف الذي ينشط في تاهيلي الصعود للدوري الممتاز، وهو من المهتمين والمتابعين لنشاط كرة القدم في السودان على مستوى الاندية والمنتخبات، وقد اكد ان السبب الاساسي لتراجع مستوي اداء الازرق وفقدانه لخمس نقاط في مباراتين يتمثل في التغيير الذي شهده فيما يتعلق بعملية الاحلال والابدال، حيث توجهت الادارة بعد خروج الفريق من دوري ابطال افريقيا الي الاعتماد علي الشباب ورفعت ذلك شعارا بعد ان استغنت عن خمسة من لاعبي الفريق الاجانب من بينهم لاعب خط الوسط المميز موكورو الذي يتالق هذه الايام مع الهلال الابيض، وقد عمل المدير الفني للفريق الروماني بلاتشي الذي تسلم عمله في ظروف صعبة ومرحلة مفصلية الي ترجمة هذا الشعار الي ارض الواقع، فحاول توظيف الشباب والاعتماد عليهم لكن وقف ومن خلال تجارب قليلة الي انه من الصعوبة بمكان ان يمضي الفريق جيدا مع الفلسفة الجديدة لجهة ان الشباب ومعظمهم بلا خبرة كبيرة لن يحققوا المطلوب، وقد عمل علي العودة سريعا الي عناصر الحرس القديم لانقاذ الموقف مما قاد الي احداث هزة علي مستوى اداء ونتائج الفريق؛ ولم يتعاف منها الي الان، وارى انه لابد من الصبر على الفيلسوف الروماني ودعمه اعلاميا وجماهيريا لتجاوز هذه المرحلة الصعبة، واعادة الفريق الى ما كان عليه قبل السير بقوة الى الامام .

الدفاع مشكلة الفريق الاساسية

يؤكد محمد الطيب ان علة الهلال الحقيقية تتمثل في خط الدفاع الذي لم يشهد استقرارا منذ فترة طويلة، وقد كان اداءه مرتبكا خلال مباريات الفريق الرسمية منذ بداية الموسم وتسبب في اقصاء الفريق من دوري ابطال افريقيا، وقد تلقت شابك الفريق اهدافا من النيل شندي ، وكذلك في مباراة المريخ ومعظمها نتاج اخطاء الدفاع، وقال: ان هذا الامر انعكس علي حارس الفريق الكاميروني المميز مكسيم فودجو الذي بات مرماه مهددا في كل مباراة، واعتقد ان خط الدفاع بات الثغرة التي يؤتي منها الازرق وقد عمل المدربون الذين تعاقبوا علي الفريق علي معالجة الوضع، واخرهم الروماني الذي اجرى تعديلات في هذه الناحية واعاد بعض العناصر الاساسية الي دكة البدلاء ودفع بوجوه جديدة لكن الوضع لم يتغير كثيرا، وليس هناك مايؤشر الى ان الوضع سيتحسن في الوقت القريب.

الازرق بحاجة الى مهاجمين مميزين

اكد الطيب ان خط هجوم الفريق الذي يلعب فيه كاريكا وسادومبا اساسيان لم يكن مستوى اداءه فعالا علي النحو المطلوب، مشيرا الي ان اللاعبين تراجعا كثيرا لعدة اسباب وقال ان ما ميز هلال 2007 هو الثبات في كافة الخطوط والتجانس الذي يؤدي به اعضاء الفريق الذي اختذله البرازيلي ريكاردو في 14 لاعبا فقط، وباتت تشكليته محفوظة وقد حقق نتائج لافتة واوضح ان سادومبا الان ليس هو سادومبا 2009 الذي تصدر قائمة هدافي دوري ابطال افريقيا، وبات علي كل لسان بعد ظهوره اللافت مع الفريق وكذلك كاريكا الذي تميز بالسرعة والمهارة والقدرة علي الحركة والتركيز لافتا الي ان تقدم العمر وتوقف المهاجم الزيمبابوي اديا الي تراجع مستوى اداءه، وكذلك افتقاد كاريكا لصانع الالعاب المميز وكذلك تقدمه في السن خصما الكثير من رصيده، وقال: ان الازرق بات يفشل كثيرا في الوصول الي مرمى منافسيه ويهدر فرصا سهلة بسبب عدم تركيز المهاجمين، وقد غاب اسم الفريق في لائحة هدافي بطولة الدوري الممتاز واكد ان الفريق بحاجة الي مهاجمين اثنين مميزين بمواصفات خاصة في فترة التسجيلات الرئيسية في نوفمبر المقبل، اذا مااراد المنافسة علي الكؤوس المطروحة محليا وقاريا مهما كلف من ثمن والا فانه لن يبارح المحطة التي هو فيها الان علي اعتبار ان مهاجميه الشباب يفتقدون للكثير، وهو بحاجة لوقت طويل لاكتساب الخبرة.

لهذه الاسباب افتقد الازرق الايقاع السريع

اوضح مورينهو ان الازرق ادى بايقاع سريع وعلي نسق جيد في بعض مبارياته في بطولة الدوري الممتاز خصوصا مباراتي الخرطوم الوطني والمريخ، وابتداء من مباراة الهلال كادقلي بدات السرعة تقل وقد ساد اداء الفريق الارتباك في المباريات الاخيرة، واعتقد ان افتقاد خطوط الفريق للترابط هو العامل الاساسي في ذلك، وارى ان مستوى لاعب خط وسط الفريق الشغيل في تراجع وقد انعكس ذلك علي ايقاع مستوي خط الدفاع، وحرم خط الوسط من القيام بدوره في صناعة الهجمات وهذا ما اغرى منافسي الازرق في الكثير من المباريات الي التحرك في مساحات الفريق ومحاولة الوصول الي شباكه، وقد نجحوا في ذلك كثيرا واعتقد ان غياب سرعة الايقاع اثر علي الفريق وقيد حركته وقاده في نهاية المطاف الي الوضع الذي هو عليه الان، وارى انه من الضرورة ضبط ايقاع الفريق لان هذا مهم للغاية للسيطرة علي الامور وضبط حركة الخطوط وتوفير الفرص مع الاستفادة منها.

بلاتشي مدرب متميز

اثنى المدير الفني لفريق الشرطة القضارف علي المدير الفني للهلال الروماني ايلي بلاتشي، وقال انه مدرب مميز يحمل افكارا جيدة وهو حريص علي احداث نقلة وقيادة الفرق التي يشرف عليها الي منصات التتويج، وفي سيرته الذاتية الكثير مشيرا الي نجاحات لافتة للروماني في افريقيا وفي المملكة العربية السعودية، وقال ان بلاتشي له فلسفة جيدة لو وجد الفرصة والبيئة المناسبة لانزالها لارض الواقع، فستحدث نقلة علي مستوي اداء الفريق لافتا الي الظروف التي تسلم فيها عمله والظروف التي احاطت به، ومن بينها التغييرات التي شهدها الفريق وتوجيه مجلس ادارة النادي بالاعتماد على الشباب، وقال ان الوقت لم يكن في صالح الروماني الذي تعرض لضغط كبير من الجمهور والاعلام وسيظل ملازما له حال فشل الفريق في تحقيق الفوز، وطالب انصار الازرق واعلامه بدعم الروماني ومساندته والصبر عليه واكد ثقته في انه سيحقق قدرا كبيرا من النجاح اذا ما استمر في قيادة الفريق وتوفرت له معينات ذلك.

ملاعبنا جيدة

عارض مورينهو المدير الفني للفريق الازرق فيما ذهب اليه بخصوص الملاعب السودانية وعدم صلاحيتها للعبة كرة القدم، وقال: ان معظم الملاعب التي تجرى فيها مباريات الدوري الممتاز جيدة وان لن تتوفر فيها المواصفات المطلوبة، وذلك لاسباب معلومة للكافة ومن بينها ملاعب كوستي وشندي والابيض والخرطوم، وقد تحسنت الكثير من الملاعب وان لم تصل بعد الي المستوى المرضي وتحقق الطموح، وقال ان تعليق الفيلسوف الروماني اسباب انتكاسة فريقه علي شماعة الملاعب كلام لايسنده منطق لان الفريق ظل يفوز في هذه الاستادات ويحقق البطولة عينها مشيرا الي ان المريخ كذلك، وغيرهم من الفرق يحققون الانتصارات في ذات الملاعب التي ينتقدها بلاتشي وعاد واكد ان مشكلة الهلال تبقى فنية ولابد من اصلاح الخلل.

لا غنً عن الاجانب

انتقد محمد الطيب خطوة مجلس ادارة نادي الهلال التي تسير في اتجاه عدم التعاقد مع محترفين اجانب في المرحلة المقبلة، وقال ان الفريق خسر الكثير بسبب استغنائه عن اجانبه قبل نهاية النصف الاول من الموسم، وقد اثبتت الايام انه بحاجة الي جهودهم لافتا الي تالق لاعب خط الوسط العاجي شيخ مكورو مع الهلال الابيض في القسم الثاني من الموسم، وقال ان بصمة المحترفين الاجانب كانت طاغية في هلال 2007 و 2008، حيث لمعت العديد من الاسماء علي غرار قودوين وكليتشي وسادومبا وداريوكان ويوسف محمد وغيرهم من النجوم التي سجلت اسماءها في تاريخ الهلال، وقال ان معظم الفرق التي تشارك في دوري ابطال افريقيا والكونفدرالية تضم كشوفاتها محترفين من العيار الثقيل كثيرا ما احدثوا الفارق، ولذلك تبقى مهمة ضرورة انتداب محترفين اجانب من العيار الثقيل ووفق حاجة الفريق لان اللاعب الوطني مهما قدم من اداء يبقى مهما وجود الاجنبي الذي له ميزاته النوعية، ولذلك تجدني من انصار وجود الاجانب في انديتنا وقد اثروا دورينا كثيرا وقدموا الكثير لطرفي القمة.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.