يوفنتوس يسعي لتخطي عقبة لاتسيو في الكالتشيو

0
58 views

نابولي لإستعادة توازنه أمام ميلان

يوفنتوس يسعي لتخطي عقبة لاتسيو في الكالتشيو

تشهد المرحلة الثانية من الدوري الايطالي لكرة القدم مواجهات من العيار الثقيل ستحدد معدن الأندية في الموسم الكروي الجديد.ولا يمكن التعويل على نتائج المرحلة الأولى لتحديد صلابة الأندية في موسم كروي طويل وشاق يحمل في طياته الكثير من التقلبات والمعوقات، حيث ينشد يوفنتوس تخطي عقبة مضيفة لاتسيو، ونابولي لاستعادة بريقه من بوابة ضيفه ميلان.

ويتربص امتحان عسير بلاتسيو الساعي لمواصلة بدايته القوية في الدوري الإيطالي عقب اسقاطه مضيفه أتلانتا 4-3.ويتعين على رجال المدرب الإيطالي سيموني إينزاغي بلوغ القمة في أدائهم إذا ما أرادوا اسقاط ضيفهم يوفنتوس المدجج بالنجوم في موقعة ساخنة يحتضنها الـ "أولمبيكو" في العاصمة روما.

واستهل يوفي حملة الدفاع عن لقبه بفوز مؤثر 2-1 من بوابة ضيفه فيورنتينا الصعب المراس، في ظل سعيه بإشراف المدرب ماسيميليانو أليغري إلى معانقة اللقب السادس توالياً في الدوري.

ولا يقف التاريخ الحديث إلى جانب لاتسيو الذي فشل في اسقاط "السيدة العجوز" منذ العام 2003، مما يؤكد صعوبة المهمة أمام أبناء تورينو.ويبدو أليغري واثقاً بقدرات لاعبيه رغم رحيل النجم الفرنسي بول بوغبا إلى مانشستر يونايتد الإنكليزي في صفقة قياسية قدرت بـ89 مليون جنيه إسترليني (105 ملايين يورو)، حيث يعول المدير الفني الإيطالي على ثلاثي ضارب في الخط الأمامي قوامه الثنائي الأرجنتيني باولو ديبالا وغونزالو هيغواين الذي كلف انتقاله من نابولي الإيطالي خزينة يوفي 90 مليون يورو، والكراوتي ماريو ماندزوكيتش، وخط دفاع صلب بقيادة المحليين كيليني وبونوشي وبارزاغلي.

ويرنو نابولي لاستعادة بريقه عقب تعادله المخيب 2-2 أمام بيسكارا الصاعد حديثاً إلى دوري الأضواء في المرحلة الافتتاحية من بوابة ضيفه ميلان. وتفوق نابولي في السنوات الأخيرة على الفريق اللومباردي، إذ تعود آخر هزيمة لأبناء الجنوب في ساو باولو أمام الروسونيري إلى نوفمبر من العام 2010، وبنتيجة 1-2.

ويأمل نابولي أن يواصل البلجيكي ميرتنس التألق بعدما حصد هدفي الفريق أمام بيسكارا المغمور، والذي كاد يفجر مفاجأة من العيار الثقيل كونه تقدم 2-صفر أمام ثاني ترتيب الدوري الإيطالي الموسم المنصرم.

وفي المقلب الآخر، يأمل فينتشنزو مونتيلا مدرب ميلان أن يواصل لاعبوه بالزخم عينه، ما سمح لهم بخطف انتصار بشق الأنفس 3-2 أمام ضيفهم تورينو في المرحلة الأولى.

ويعول ميلان، حامل اللقب العتيد في 18 مناسبة، على هدافه الكولومبي كارلوس باكا صاحب هاتريك بمواجهة تورينو، لضرب دفاعات نابولي الحصينة

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY