أتلتيكو يقهر بايرن وفوز ثان لبرشلونة وسلتيك يفرمل سيتي

0
138 views

انتصارات قوبة لنابولي ويان جرمان وارسنال

أتلتيكو يقهر بايرن وفوز ثان لبرشلونة وسلتيك يفرمل سيتي

جدد اتلتيكو مدريد فوزه على ضيفه بايرن ميونيخ 1-صفر، وحقق برشلونة فوزه الثاني على التوالي على حساب مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ 2-1، وفرمل سلتيك الاسكتلندي ضيفه مانشستر سيتي بالتعادل معه 3-3 في الجولة الثانية ضمن دور المجموعات من ابطال اوروبا.

في المجموعة الرابعة على ملعب فيسنتي كالديرون، ثأر مدرب اتلتيكو مدريد من كارلو انشيلوتي الذ قاد ريال مدريد الى الفوز على فريقه 4-1 في نهائي المسابقة عام 2014 بعد التمديد اثر تعادلهما 1-1 في الوقت الاصلي.

 وفضل سيميوني خبرة فرناندو توريس على تقنيات الفرنسي كيفن غاميرو واشركه الى جانب الهداف الفرنسي انطوان غريزمان، وغاب عنه لاعب الوسط الارجنتيني اوغوستو فرنانديز المصاب

في المقابل، اشرك انشيلوتي افضل العناصر لديه باستثناء الجناح البرازيلي دوغلاس كوستا المصاب والمدافع ماتس هوملس الذي لم يتعاف بالكامل من اصابته.

وحل الاسباني خافي مارتينيز محل هوملس الى جانب صخرة الدفاع جيروم بواتينغ والقائد فيليب لام وثلاثي الهجوم الضارب المكون من فرانك ريبيري وتوماس مولر وروبرت ليفاندوفسكي.

وكان اتلتيكو مدريد تغلب على بايرن ميونيخ 1-صفر في اياب نصف نهائي الموسم الماضي (1-صفر) وتأهل الى النهائي رغم خسارته ايابا 1-2 في ميونيخ، لكنه خسر مجددا في النهائي امام جاره ريال بقيادة الفرنسي زين الدين زيدان.

وفرض بايرن ميونيخ سيطرته قبل انقضاء الدقائق العشر الاولى مرغما مضيفه على التراجع الى منطقته لكن

وجاء الهدف لاصحاب الارض عندما خطف كاراسكو الكرة وسار بها خطوات هاربا من مدافعين اثنين وسدد من مشارف المنطقة بيسراه زاحفة اصابت اسفل القائم الايسر وتحولت الى الشباك خلف ظهر نوير في الدقيقة (34).

واهدر ريبيري فرصة ادراك التعادل عندما سدد كرة من مسافة قريبة في الشبكة من الخارج (38).

وشجع عقم لاعبي بايرن سيميوني على القيام بتدبير نادر تمثل في الزج بمهاجم ثالث صريح هو الفرنسي غاميرو بدلا من كاراسكو في آخر 20 دقيقة،

ولم يكن التبديل مجديا فاخرج توريس وادخل لاعب الوسط الارجنتيني نيكولاس غايتان. ومالت الكفة بشكل واضح لصالح الفريق البافاري الذي هدد اكثر من مرة

وارتكب التشيلي ارتورو فيدال خطأ ضد البرازيلي فيليبي لويس فاحتسبت ركلة جزاء نفذها غريزمان في العارضة  في الدقيقة (84) مفوتا فرصة حسم المباراة بشكل نهائي، لكن الدقائق الاخيرة لم تبتسم للفريق الزائر ليلقى الخسارة الثانية على ملعب فيسنتي كالديرون الذي سيخرج من الخدمة في الموسم المقبل.

وفي مباراة ثانية، تعادل روستوف مع ضيفه ايندهوفن 2-2.

وكانت الجولة الاولى اسفرت عن فوز اتلتيكو على مضيفه ايندهوفن 1-صفر، وبايرن على ضيفه روستوف 5-صفر.

على ملعب بوروسيا بارك في مونشنغلادباخ، قلب برشلونة في غياب نجمه ليونيل ميسي المصاب، الطاولة على مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ وخرج فائزا 2-1 في المجموعة الثالثة.

وكان مونشنغلادباخ البادىء بالتسجيل في مرمى حارسه السابق بيار-اندريه تير شتيغن عندما انتزع البرازيلي رافايل كرة من سيرخيو بوسكيتس ومررها الى السوري الاصل محمود داوود الذي هيأها للبلجيكي ثورغان هازار، شقيق نجم تشلسي الانكليزي إدين، المنطلق من الخلف داخل المنطقة فتابعها بيمناه على يسار الحارس في الدقيقة (34).

وادرك لاعب الوسط الدولي التركي اردا توران التعادل لبرشلونة بعد 14 دقيقة من دخوله مكان الدولي الكرواتي ايفان راكيتيتش، بتسديدة بيمناه اثر تلقيه كرة من الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا في الدقيقة (65).

ومنح القائد جيرار بيكيه الفوز للضيوف مستغلا كرة قوية افلتت من يدي الحارس السويسري يان سومر اثر تسديدة طائرة من الدولي الاوروغوياني لويس سواريز فتابعها من مسافة قريبة داخل المرمى في الدقيقة (74).

وهو الفوز الثاني لبرشلونة بعد الاول على سلتيك فانفرد بالصدارة برصيد 6 نقاط مقابل لا شىء لبوروسيا مونشنغلادباخ الذي مني بخسارته الثانية على التوالي.

وعلى ملعب سلتيك بارك في غلاسكو ضمن المجموعة ذاتها، فرمل سلتيك الانطلاقة القوية لجاره مانشستر سيتي عندما ارغمه على التعادل 3-3 في دربي بريطاني مثير.

وهي المرة الاولى التي يفشل فيها مانشستر سيتي في تحقيق الفوز بقيادة مدربه جوسيب غوارديولا في مختلف المسابقات حيث حقق معه 11 فوزا متتاليا منذ استلامه المهمة خلفا للتشيلي مانويل بيليغريني الصيف الماضي.

ونجح سلتيك في افتتاح التسجيل عبر الفرنسي الواعد موسى ديمبيليه في الدقيقة (3).

ونجح البرازيلي فرناندينيو في ادراك التعادل عندما استغل تسديدة قوية للصربي الكسندر كولاروف من خارج المنطقة فقطعها بيمناه كاسرا مصيدة التسلل وتابعها على يسار الحارس كريغ غوردون في الدقيقة (12).

وتقدم سلتيك مجددا اثر هجمة منسقة قادها فوريست فمرر كرة على طبق من ذهب الى كيران تييرني المتوغل داخل المنطقة من الجهة اليسرى فحاول تمريرها عرضية ارتطمت بقدم رحيم سترلينغ وخدعت الحارس برافو وسكنت شباكه في الدقيقة (20).

وعوض سترلينغ بادراكه التعادل عندما تلقى كرة رائعة من الاسباني دافيد سيلفا خلف الدفاع فتوغل داخل المنطقة وتلاعب بالمدافع تييرني الذي كان وراء الهدف الثاني لسلتيك، ولعبها بيمناه زاحفة على يسار الحارس غوردون في الدقيقة (28).

واعاد ديمبيليه التقدم لسلتيك عندما تلقى كرة عرضية من تييرني داخل المنطقة فتابعها مقصية خلفية على يمين الحارس برافو في الدقيقة (46).

وادرك الاسباني نوليتو التعادل عندما استغل كرة مرتدة من الحارس غوردون من مسافة قريبة فتابعها بيسراه داخل المرمى الخالي في الدقيقة (55).

وفي المجموعة الثانية، حقق نابولي فوزا مثيرا على ضيفه بنفيكا بطل البرتغال 4-2، وتعادل بشيكتاش التركي مع ضيفه دينامو كييف الاوكراني.

وكانت الجولة الاولى افضت الى فوز نابولي على دينامو كييف 2-1، وتعادل بنفيكا مع بشيكتاش 1-1.

في المباراة الاولى على ملعب سان باولو، تقدم نابولي برباعية نظيفة قبل ان تهتز شباكه مرتين.

وافتتح نابولي التسجيل عندما نفذ الجزائري فوزي غلام ركلة ركنية تابعها السوفاكي ماريك هامسيك برأسه

وفي الشوط الثاني، عزز البلجيكي دريز مرتنز تقدم نابولي بالهدف الثاني

وحسم نابولي الفوز بهدف ثالث من ركلة جزاء تسبب بها الحارس البرازيلي جوليو سيزار اثر خطأ ضد الاسباني خوسيه كايخون نفذها بنجاح البولندي اركاديوش ميليك

وكرت السبحة مع الهدف الثاني لمرتنز والرابع لنابولي اثر تمريرة من ميليك تابعها بيسراه على يمين جوليو سيزار

وقلص غونسالو غيديش الفارق واضاف الارجنتيني ادواردو سالفيو الثاني

وفي الثانية على ملعب فودافون في اسطنبول، فرط بشيكتاش بفوز كان في متناوله بعدما تقدم عبر البرتغالي ريكاردو كواريسما قبل ان يدرك الضيف التعادل عبر  فيكتور تسيغانكوف

فرض المنطق نفسه في المجموعة الاولى بفوز المرشحين البارزين باريس سان جرمان وارسنال ، الاول على مضيفه لودوغوريتس رازغراد البلغاري 3-1، والثاني على ضيفه بال السويسري 2-صفر.

وانفرد الفريقان بصدارة المجموعة برصيد 4 نقاط بعد تعادلهما 1-1 في الجولة الاولى في باريس، وتجمد رصيد كل من بال ولودوغوريتس عند نقطة واحدة.

في المباراة الاولى كان لودوغوريتس البادىء بالتسجيل عبر البرازيلي ناتانايل باتيستا بيميينتا

وادرك لاعب الوسط الدولي بليز ماتويدي التعادل لباريس سان جرمان قبل ان يمنحه ادينسون كافاني التقدم

وحصل لودوغوريتس على فرصة ذهبية لادراك التعادل عندما احتسبت له ركلة جزاء اثر عرقلة البرازيلي مارسيلينيو داخل المنطقة من قبل ثياغو موتا بيد ان كوزمين موتي اهدرها بتسديدها بجوار القائم الايسر

ودفع الفريق البلغاري الثمن غاليا بعد دقيقة واحدة لان كافاني سجل هدفه الشخصي الثاني والثالث للفريق الباريسي

وفي الثانية على ملعب الامارات في لندن، حسم ارسنال نتيجة المباراة في شوطها الاول بهدفين لجناحه الدولي ثيو والكوت من صناعة الدولي التشيلي اليكسيس سانشيز.

ومنح والكوت التقدم لارسنال مبكرا بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية لسانشيز  ثم عزز بالثاني بعد لعبة مشتركة بينه وبين سانشيز الذي هيأها له الكرة داخل المنطقة خلف الدفاع فسددها بيمناه في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس التشيكي توماس فاتشليك 

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY